عالم حواء

أفضل طرق التعامل مع الطفل الغيور من المولود الجديد

من أكبر المشاكل التي تواجه الأمهات والأباء هي مشكلة كيفية التعامل مع الطفل الغيور من المولود الجديد .

فكثير من الأسر ينعم الله عليهم بطفل ثانٍ بعد فترة زمنية معينة، يكون حينها الطفل الأول قد كبر نوعاً ما وأصبح يدرك ما حوله من أشخاص ومشاعر وغيرها من الأشياء التي تنمو مع الطفل في مراحل حياته الأولى.

الغير عند الأطفال من المشكلات الأسرية التي يعاني منها الكثير من البيوت وسببها أن الطفل الأول يبدأ في الغيرة والمقارنة بينه وبين أخوه الجديد، فمن الطبيعي أن يكون الإهتمام بشكل أكبر بالطفل الثاني لأنه بحاجة إلى رعاية أكبر من أخاه الأول، وهنا تبدأ المشكلة.

مشكلة الطفل الغيور من المولود الجديد

فمن الطبيعي أن يزداد الضغط على الأم بشكل خاص في هذه الفترة التي يبدأ فيها الطفل الغيور بفرض سيطرته وعمل المستحيل من أجل جذب إهتمام أبويه إليه، وترك الطفل الجديد جانباً.

فهذه سنة الله في خلقه، الغيرة موجودة في الصغار والكبار أيضاً، ولكن لها حلول.

فمن المهم جداً التعرف على كيفية التعامل مع الطفل الغيور مع أخاه الجديد.

وذلك لبث الحب والرحمة بينه وبين المولود الجديد بدلاً أن يتحول هذا الأمر إلى حقد دفين مع مرور الوقت وعودة إلى عادات سيئة مثل:

  • التبول الإرادي أو اللاإرداي على السرير.
  • الصراخ والبكاء.
  • إفتعال المشاكل.
  • ضرب الطفل الجديد.
  • وغيرها من العادات السيئة التي من المتوقع أن يسخدمتها الطفل الأول من أجل كسب الإنتباه والإهتمام.

فلهذا سنتعرف اليوم على طريقة التعامل مع الطفل الغيران من المولود الجديد.

بحيث تتمكنين من أن تزرعي الحب في قلب هذه الطفل وبين أخوه الجديد.

طريقة التعامل مع الطفل الغيور من المولود الجديد
طريقة التعامل مع الطفل الغيور من المولود الجديد

كيفية التعامل مع الطفل الغيور من المولود الجديد

حسناً إليك بعضاً من الإرشادات المهمة التي تسهل عليكٍ عزيزتي الأم التعامل مع طفلك العيران والتخلص من غيرة الأطفال ، وفي نفس الوقت تقومين بمهامك مع الطفل الأخر الثاني:

لا تغير من معاملة الطفل الأول

الأمر الأول من بين طرق التعامل مع الطفل الغيور من المولود الجديد هي أن لا تتغير طريقة تعامل الأم أو الأب مع طفلهم الأول، بلا على العكس من الجيد زيادة الإهتمام بشكل أكبر.

فتغيير المعاملة مع وجود الطفل الأخر، يؤدي إلى آثار سلبية تؤدي إلى الغيرة.

فالطفل سيشعر بأنه مهمش وأن هذا الكائن الجديد قد حل مكانه، ومن هنا تبدأ المشكلة.

فمن المهم بمكان أن تولي الأم إهتماماً مستمراً مع طفلها الأول:

  • تتواصل معه وتداعبه وتلعب معه.
  • تأكله وتهتم به.
  • تشربه وتسأل عنه.
  • تشاهد معه التلفاز.
  • تناقشه في أمور واجهته.
  • تأخده معها إلى السوق للشراء “شوبنج”
  • وغيرها من التصرفات المفيدة لبناء علاقة وثيقة ومستمرة بين الطفل الأول.
  • الإستماع له والإهتمام بأموره.
  • مدح الطفل الغيور والثناء عليه بشكل دائم.
  • تقبيل الطفل.
  • تخصيص وقت للعب معاً.
  • البقاء على العادات الجميلة القديمة قبل وصول الوافد الجديد.

كل هذا بدوره يعمل على إبقاء الحب والود بين الأباء والأطفال وخاصة الطفل الكبير الذي يرى بأن هناك وافد آخر قد دخل البيت، وسيتسائل حينها، هل الإهتمام بي سيقل أما لا ؟

فلهذا من المهم أن نكون على قدر كبير من الحذر في تعاملنا مع أطفالنا خاصة في هذه السنوات الأولى من أعمارهم، وخاصة مع وجود مولود جديد.

اقرأ أيضاً: علاج جفاف العين عند الأطفال

الوقت المتوازن بين الطفلين

الأمر الأخر من بين طرق كيف أجعل طفلي يحب المولود الجديد وهو التوازن بين الطفلين في الوقت.

بحيث أن يكون بقدر كافٍ لأن يحصل كل منهما على قدره من الحب والإهتمام وخاصة الطفل الغيور، فالطفل الجديد قد يحتكر كل الوقت في بداية الأمر، وهذا أمر سلبياته تظهر مع ملاحظات الطفل الغيران أو العنيد.

فلهذا حاولى عزيزتي الأم أن توازني بين الطفلين في الوقت على مدار اليوم.

لا أن يكون الرعاية منصبة على الطفل الجديد دون الأخر.

فهذا الأمر يبني الثقة بين الأم ويعزز من حب الطفلين ببعضهما البعض.

طريقة التعامل مع الطفل الغيور من المولود الجديد
طريقة التعامل مع الطفل الغيور من المولود الجديد

إشراك الطفل الغيور

نفسية الطفل بعد المولود الجديد تتغير في حال قمنا بأمر جميل، وهو أن نقوم بإشراك الطفل الغيور أو العنيد أو الغيران مع أخاه.

بحيث يقوم هو بترتيب ألعابه، وقراءة قصة له قبل النوم، أو ترتيب ملابسه وحاجيته، أو هز سريره عند النوم وغيرها من التصرفات التي تجعل من الطفل الكبير الأول على قدر المسئولية، هذا بدوه يعمل على تحسين نفسيته وتخلصه من الغيرة نهائياً، بل على العكس سيجعله يخاف على أخاه ويحاول أن يحميه ويتعاطف معه.

تذكير الطفل الغيور

طرق كيفية التعامل مع الطفل الغيور والعنيد تحتاج مع السيدات الأمهات أن يحاورن الطفل الأول.

ويخبرانه بأنه هو كان الإهتمام الأول وما زال، وبأنه في يوم من الأيام كان مثل أخوه عند مولده.

فهذا الأمر يزيل الغيرة والشك ويزرع بينه وبين أبويه وإخوانه وأخواته كل الحب والإحترام والخوف عليهم، وهي من بين أفضل طرق التعامل مع الطفل الغيور من البيبي الجديد.

في الختام

التعامل مع الطفل الغيور من المولود الجديد تحتاج منا تظافر الكثير من المقومات والعوامل من أجل إخراج الطفل العنيد أو الغيور من دائرة الكره أو الحقد لأخاه.

فلهذا من المهم جداً أن نهتم في هذه الأمر التي قد لا تكون على قدر من الجدية عند شريحة من الأمهات والأباء وللأسف، ومن الممكن إستخدام طريقة علاج الغيرة عند الأطفال بالقران .

لا تنسى أن تقرأ: أفضل 6 أطعمة تساعد على ادرار حليب الأم

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق