unctegorised

الاكتئاب السريري أو الإكلينيكي

يتواجد الاكتئاب السريري بنسب كبيرة تتراوح من حالات خفيفة نسبياً وعابرة إلى حالات ذات أعراض شديدة

وطويلة الأجل لها تأثير كبير على حياة الشخص. عندما تصل أعراض المرض إلى ذروتها وتصبح

مرضاً مزمناً يتطلب علاجًا احترافيًا نطلق عليها هنا الاكتئاب السريري. على الرغم من أن الاكتئاب

يمكن أن يتخذ أشكالًا متعددة ويمكن تصنيفه بعدة طرق مختلفة، إلا أن هناك نوعين أساسيين من

الاكتئاب السريري.

أعراض الاكتئاب السريري

يعاني الناس من الاكتئاب بطرق مختلفة. بعض الأشخاص تكون الأعراض لديهم خفيفة، بينما يعاني

البعض الآخر من أعراض كبيرة. قد تتحسن بعض الأعراض مع مرور الوقت بينما قد تزداد الأعراض

سوءًا. من المهم أن تتعاون مع فريق الرعاية الصحية العقلية الخاص بك لتحديد أعراض الاكتئاب

التي تواجهها وتحديد أفضل طريقة لعلاجها.

الاكتئاب الشديد أو أحادي القطب

يُعرف أيضًا باسم اضطراب الاكتئاب أحادي القطب، وهو ما يفكر فيه معظم الناس عندما يسمعون

“الاكتئاب”. يتميز الاكتئاب الشديد عادة بالأعراض التالية:

  • الحزن، مشاعر الفراغ
  • فقدان التمتع بالهوايات والعمل والأنشطة الأخرى المعتادة
  • تغيرات الشهية ، وفقدان الوزن أو الزيادة
  • مشكلة في النوم (نوم كثير جدًا أو قليل جدًا)
  • التعب ، نقص الطاقة
  • الأعراض الجسدية والألم (آلام الجسم ، واضطرابات المعدة ، والصداع)
  • الإحساس الذنب
  • مشاكل ضعف التركيز
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات أو سوء اتخاذ القرارات
  • التفكير في الموت أو محاولة الانتحار

اضطراب ثنائي القطب

يمكن أن يكون الاكتئاب السريري أيضًا إحدى سمات حالة عقلية الأخرى تسمى الاضطراب الثنائي

القطب. يميل الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الثنائي القطب إلى التناوب بين حالات الاكتئاب

العادي وحالات المزاج المرتفع جدًا والمسمى هوس. في الحالة الاكتئابية، تكون الأعراض هي نفسها

أعراض الاكتئاب الشديد. أما خلال مرحلة الهوس، تكون الأعراض كالتالي:

  • زيادة الطاقة
  • العصبية الشديدة
  • الأفكار المتسارعة
  • الأفكار الكبرى
  • زيادة كبيرة في النشاط
  • الاندفاع

أسباب الاكتئاب السريري

أسباب الاكتئاب غير مفهومة تمامًا ، ولكن يعتقد أن هناك عدة عوامل رئيسية، بما في ذلك الوراثة

والبيئة تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب. اهتم الباحثون بشكل خاص بالتحقيق فيما إذا

كان الاكتئاب هو حالة وراثية. النظرية الرئيسية هي أن بعض التغييرات الجينية تجعل الناقلات

العصبية (المواد الكيميائية المنظمة للمزاج في المخ) غير فعالة أو نادرة. المكون الرئيسي الآخر

هو العوامل البيئية التي قد تجعل الشخص الذي يتأهب وراثيا للاكتئاب أكثر عرضة لتطويره.

بعض العوامل التي تزيد من احتمالية تعرض الشخص للإكتئاب السريري تشمل:

  • تاريخ عائلي من الاكتئاب (وخاصة الوالد أو الأخوة)
  • المعاناة من حدث صادم أو تغيير كبير في الحياة (فقدان وظيفة أو وفاة أو مرض خطير أو الطلاق)
  • المشاكل المالية (الديون ، المخاوف بشأن دفع النفقات الكبيرة)
  • الإصابة بمرض خطير مثل السرطان أو حادث سيارة، أو الحاجة إلى إجراء عملية جراحية أو الخضوع لعلاج طبي ، أو الاضطرار إلى معالجة حالة صحية مزمنة و / أو تقدمية مثل التصلب المتعدد
  • تناول بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب الأعراض المرتبطة بالاكتئاب (بما في ذلك الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب)
  • استخدام المخدرات و / أو تعاطي الكحول

علاج الاكتئاب السريري

هناك عدة طرق مختلفة لعلاج الاكتئاب. قد تحتاج إلى تجربة طرق مختلفة أو الجمع بين أكثر من طريقة.

فما ينجح مع شخص قد لا ينجح مع آخر. سيقوم الطبيب الخاص بك بتحديد الطريقة المناسبة لك. إذا كانت

الأعراض شديدة أو شعر طبيبك أنك في خطر قد يؤدي لإلحاق الأذى بنفسك أو بشخص آخر ، فقد تحتاج

إلى البدء في علاج اكتئابك في المستشفى أومنشأة رعاية الصحة العقلية لمرضى الاكتئاب السريري.

ضع في اعتبارك أن هذه العملية قد تستغرق بعض الوقت وقد تحتاج إلى ضبط الطريقة التي تدير بها

أعراض الاكتئاب استجابة للتغيرات في حياتك.

اقرأ أيضاً: الأنوركسيا أو اضطراب الشهية العصابي

  • هل كان هذا المحتوى مفيدا ؟
  • نعملا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى