الحمل ومراحله

كيف تؤثر أدوية الحساسية على الحامل

علاج تأثير أدوية الحساسية على الحمل

تعتبر أدوية الحساسية على الحامل ذات تأثير كبير لما لها من دور في حياة الجنين وصحته، وخاصة في الشهور الأولى من الحمل.

حساسية المرأة الحامل

كيف تؤثر الأدوية المضادة للحساسية على الحامل ؟

هناك الكثير من السيدات الحوامل يعانين من مشاكل في الحساسية (إكزيما الحمل) وهذا الأمر ليس بيدها، فهو أمر راجع لطبيعة الجسم وأسباب أخرى تجبر البعض على أخذ الأدوية للتخلص منها، مثل الحساسية :

  • ضد لدغة النحلة.
  • أو الحساسية من بعض الأطعمة أو المشروبات.
  • حساسية الجيوب الأنفية.
  • والتي تؤخذ من أجل التخلص منها حبوب حساسية الأنف للحامل.

فعندما يصاب الشخص بالحساسية لأي سبب من الأسباب، يقوم الجسم على الفور بإفراز عدد من المواد الدفاعية والتي من بينها مادة يطلق عليها إسم الهيستامين والتي لها تأثير على حمل المرأة بالجنين.

هل مضادات الهستامين تؤثر على الحامل

كما قولنا سابقاً يفزر جسم المرأة الحامل التي تأخذ أدوية الحساسية مادة الهستامين.

وتعمل تلك المادة على ظهور أعراض الحساسية على السيدة الحامل، وهي مرتبطة بعدد من المستقبلات التي تظهر على الجسد ومن الممكن أن تؤثر على الجنين.

ومن أجل تسكين أو تقليل تأثير تلك المادة التي يفرزها الجسم.

يتناول البعض حبوب الحساسية أو مضادات الهيستامين ولها وذلك لتقليل أعراض الحساسية على الحامل والتي من بينها:

أعراض الحساسية على الحامل

وإليك بعضاً من أعراض حساسية الحمل :

  • الحكة في العين.
  • سيلان في الأنف مع مرور الوقت.
  • العطاس المتكرر.
  • الإحتقان في الأنف أو الحلق.
  • إنتفاخ الأنف.
  • وغيرها من أعراض أخرى تسببها حبوب الحساسية على الحامل.

لهذا فمن المهم بمكان أن لا تأخذ السيدة الحامل مضادات الهستامين إلا بعد إستشارة الطبيب وخاصة في الشهور الأولى من حمل المرأة وذلك منعاً لأي أعراض خطيرة من الممكن أن تؤثر على صحة السيدة والجنين أيضاً.

كيف تؤثر أدوية الحساسية على الحامل
كيف تؤثر أدوية الحساسية على الحامل

ولكن هناك بعض آراء الأطباء التي تقول بأنه من الممكن تناول قطرات مادة الهستامين أما بالنسبة لأدوية الحساسية على الحامل فمن الجيد الرجوع إلى طبيب النساء من أجل البث في هذا الأمر.

وهناك أكثر من نوع من أنوع حبوب الحساسية على الحامل والتي من بينها:

أفضل حبوب حساسية للحامل

  • حبوب الحساسية زيرتك للحامل.
  • حبوب هستوب للحامل.
  • حبوب اومفيل للحامل.
  • حبوب السيتريزين، والكلورفينيرامين.
  • وغيرها من أنواع الحبوب الأخرى التي كما قولنا من الضروري جداً مراجعة الطبيب قبل أخدها لتأثيرها على السيدات الحوامل.

تأثير أدوية الحساسية على الحامل

تأثير حبوب الحساسية أو الأدوية يختلف من سيدة إلى أخرى، ويعتمد أيضاً على درجة الحساسية التي تعاني من السيدة الحامل:

  • حساسية خفيفة.
  • وحساسية مفرطة وشديدة.

بالنسبة إلى النوع الأول، فهناك بعض الأطباء يصفون يحبذون أخذ علاج الحساسية عند الحامل فالحساسية الخفيفة من الممكن حلها بإستخدام بعض الطرق المنزلية المساعدة لتجاوزها، وأمرها بسيط.

أما بالنسبة إلى نوع الحساسية المفرطة والتي تكون شديدة، فهنا الأمر يختلف نوعاً ما، فمن الجيد الذهاب إلى الطبيب أو الدكتور وحل تلك المشكلة وجهاً وجه، والحذر كل الحذر من أخذ أي نوع من أدوية الحساسية على الحامل بإجتهاد شخصي، فالعواقب ستكون وخيمة على كل من الحامل والجنين معاً.

الإحتقان عند الحامل

فمثلاً التي تعاني من أعراض الحساسية والتي من أبرزها الإحتقان، فتناول الأدوية المضادة للإحتقان من أجل التخلص من هذا الأمر، يشكل خطراً كبيراً على الجنين، فقد تتسبب في تشوهات خلقية.

فلذلك من المهم عدم أخذ أدوية الحساسية أو الحبوب تحتوي على مضادات الإحتقان، فأحرص على عدم مصاحبة هذا من ذاك، وذلك منعاً لأي تأثير حبوب الحساسية على الحامل.

ما هي أسباب حساسية الحمل

بسبب الحمل يصبح الجهاز المناعي عند المرأة ضعيفاً فلهذا نجد تلك الفترة من عمر الفتاة تشكل فارقاً زمنياً كبيراً، فهناك طفل داخل أحشائها يقوم بالشرب والغذاء مما تأكله هذه الأم.

ومن بين المشاكل الصحية التي يسببها الحمل هي الحساسية ولها أسباب كثيرة من بينها:

ضعف الجهاز المناعي

ضعف هذا الخط الدفاعي الذي يحمي الجسم من الأمراض، يترك جسم المرأة عرضة لكثير من الأمراض من بينها الحساسية، فلهذا من الجيد تقويته بتنازل الخضروات والفواكه التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن.

العامل الوراثي

تلعب الوراثة أيضاً دوراً كبيراً في ظهور مشكلة الحساسية على الحامل، ففي حال كانت الأم أو الأب أو أياً من أفراد العائلة من الدرجة الأولى مصاباً بالحساسية، فإحتمال كبير أن تكون عرضة لنفس الأعراض.

التغييرات الفسيولوجية عن المرأة

مع الحمل يزيد إفراز هرمونيّ البروجيستيرون والإستروجين وذلك بسبب التغيرات الفسيولوجية عند السيدات، فالرحم في طور التأقلم مع الوافد الجديد وهو الجنين، فلهذا نجد كثير من تغيرات في الجسم قد تتسبب في ظهور مشكلة الحساسية على الحامل.

علاج الحساسية عند الحامل

ما زلنا مع تأثير أدوية الحساسية على الحامل، ففي كانت المرأة تعاني من حساسية من أي نواع من الأنواع مثل حساسية الجيوب الأنفية، وحساسية حبوب اللقاح، أو حساسية نوع من أنواع الأطعمة، فمن المهم البحث عن علاج.

والعلاج يكون بالتخلص من الأسباب، وأخذ الأدوية والحبوب التي تساعد في التخلص من هذه الحساسية، وطبعاً كما قولنا بمراجعة وإشراف الطبيب منعاً لأي خطر أو تعرض لعملية إجهاض، أو تشوه الجنين في الرحم.

في الختام

أدوية الحساسية على الحامل لها تأثير كبير بالإيجاب وذلك بالتخلص من المشكلة نفسها.

أو السلب في حال أخذها بدون أي إشراف طبي.

فلهذا يجب الحرص على صحة وسلامة جسم الحامل في هذه الفترة من أجل إخراج طفل مُعافي وسليم بدون أي تشوهات أو مشاكل صحية قد تسببها حبوب الحساسية.

لا تنسى أن تقرأ:نظام غذائي يومي صحي للمرأة الحامل

  • هل كان هذا المحتوى مفيدا ؟
  • نعملا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى