رجيم

رجيم الصيام المتقطع

رجيم الصيام المتقطع هو من أكثر الرجيمات الفعالة التي انتشرت في الآونة الأخيرة. يتلخص هذا الرجيم بصيام 16

16 ساعة وتناول الطعام في ال 8 ساعات المتبقية، ولك حرية الاختيار في مواعيد الامتناع عن الطعام. في هذا

المقال سنتحدث عن أهم الأمور ونجيب عن أهم الاستفسارات بخصوص رجيم الصيام المتقطع، ومدى فاعليته.

خسارة الوزن في رجيم الصيام المتقطع

من الشائع جداً أن الطريقة الصحية في نزول الوزن هي نصف كيلو إلى كيلو أسبوعياً، لكن في رجيم الصيام المتقطع

ستلاحظ نزولاً كبيراً في الفترة الأولى، وهذا يعود إلى فقدان كميات كبيرة من السوائل المخزنة في الجسم، هذه

السوائل مضرة، وعند الصيام يقوم الجسم بالتخلص منها. بالإضافة إلى خسارة كمية من الدهون، فعند صيام 16

ساعة سينفد مخزون الجسم من الطاقة، فيلجأ إلى حرق الدهون الموجودة في الجسم.

أمور عليك معرفتها

هناك مجموعة من القواعد عليك التزامها عند اتباع حمية الصيام المتقطع وهي كالتالي:

  • تغيير ساعات الصيام بين فترة وأخرى حتى لا يعتاد الجسم على نظام معين ويتوقف عن الحرق.
  • ممارسة الرياضة باستمرار وهذا يساعد جداً في نجاح الحمية ورسم عضلات الجسم بالإضافة إلى أن المشي والرياضة يساعدان في التعرق وإخراج سموم الجسم، خاصة مرحلة الصيام المتقطع حيث يبدأ الجسم بتنظيف نفسه.
  • شرب المياه بكميات كافية، وهذا ضروري جداً للتخلص أيضاً من سموم الجسم.
  • في فترة الصيام يسمح بشرب الشاي والقهوة لخلوهما من السعرات.
  • الامتناع عن أكل السكر والحلويات والزيوت المهدرجة، والتي تؤثر سلباً على فعالية النظام وعلى الصحة.
  • استبدال ملح الطعام العادي بملح الهيملايا أو ملح بحري غير مكرر، فملح الطعام العادي غني بالصوديوم الذي يعمل على احتباس السوائل والتسبب بمشاكل للكلى والكبد.
  • يجب تقليل كمية الطعام، فالصيام وحده لا يكفي إن استمرينا في أكل كميات الطعام المعتادة.

خرافات رجيم الصيام المتقطع

تتعدد الأنظمة والرجيمات لخسارة الوزن، سواء نجحت معك تلك الأنظمة أم لم تنجح، فإن أي نظام يتضمن طعماً

غير صحي سيؤدي لنتائج سلبية حتى لو كانت بعيدة المدى.

يقال أن نظام الصيام المتقطع يحمي من العديد من الأمراض والمشاكل ويقي من الدهون الثلاثية، هذا صحيح، لكنه

لن يحصل أبداً ما دمت تتناول طعاماً غير صحي. إن الغاية من الصيام هي تنظيف الجسم وتحفيزه، وتشجيع النفس

على عيش حياة صحية. وليس العكس، فالكثيرون بعد كسر الصيام يأكلون نفس الطعام المعتاد وبكميات كبيرة.

هذا سيكون عائقاً أمام عملية تنظيف الجسم، وسيبقى حجم المعدة كما هو.

أطعمة ينصح بها أثناء الرجيم

الصيام يخلص الجسم من السموم، ولمساعدة الجسم في هذه العملية هناك بعض الأغذية يستحسن تناولها باستمرار.

  • الخضراوات الصليبية: القرنبيط، الملفوف، بروكلي، فجل، لفت، بنجر، جرجير، هيليون، سبانخ، خردل، لا يكتما الغذاء بعدم وجود إحدى هذه الخضروات، حيث أن لديها خاصية في سحب سموم الجسم، وغنية جداً بالمعادن والفيتامينات والمواد الغذائية المعمة.
  • الورقيات الخضراء، تحتوي على الألياف والمعادن الهمة، وتكم أهميتها في ضبط معادن الجسم وهذا يقي من اضطرابات الشهية فغالباً يكون سببها نقص إحدى المعادن.
  • تناول المكسرات والبذور، وهي مهمة للغاية وتحتوي على بروتين ذو جودة عالية ودهون كذلك خاصة بذور اليقطين، وتحتوي أيضاً على الزنك وفيتامين E وتحتوي على الكالسيوم والزنك خاصة السمسم واللوز.
  • تناول الشوربات، خاصة وأنها تساعد على التعرق وخروج السموم من المسامات.
  • القرفة والزنجبيل لموازنة مستوى السكر في الدم
  • القرنفل والبصل والثوم كمضادات حيوية.

مراحل رجيم الصيام المتقطع

يتكون رجيم الصيام المتقطع من 3 مراحل، الأولى ستصيبك بعض الأعراض منها الدوار، الوهن، اشتهاء السكر

والحلويات، عدم التركيز، قلة الطاقة، نزول وزن كبير بسبب نزول السوائل المحتبسة في الجسم. أما المرحلة الثانية،

ستشعر بتحسن كبير، نشاط وتركيز عالٍ، انتظام النوم، سيكون نزول الوزن أبطأ ولكن الوزن المفقود سيكون عبارة

دهون صافية على عكس المرحلة الأولى تكون سوائل والقليل من الدهون. لامرحلة الثالثة ستعتاد على النظام، وكأنه

نظام حياة طبيعي، لكن ربما تعاني من ثبات الوزن وهذا سيحتاج لكسر روتين الصيام المتقطع بالتغيير المستمر

لساعات الصيام، ممارسة الرياضة.

اقرأ أيضاً رجيم الكيتو

الوسوم
الرجيم الصيام الصيام الطبي الصيام العكسي الصيام المتقطع رجيم رجيم الصيام رجيم الصيام المتقطع رجيم الصيام لإنقاص الوزن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق