تاريخ

لماذا رقص سكان ستراسبورغ بشكل جنوني حتى الموت

لماذا رقص سكان ستراسبورغ بشكل جنوني حتى الموت ؟

الرقص من بين الفنون التي تحبها السيدات جداً، وبعضاً من الرجال أيضاً على ما أعتقد، فهي فن من الفنون المحببة.

حيث أن العشاق يحبون الرقص من بعهضم البعض تحت أنغام الموسيقي.

ولكننا اليوم وبعيداً عن التقنية والتكنولوجيا وأخبار التطبيقات والبرامج والشبكات الإجتماعية سنتعرف على قصة مثيرة ومشهورة تدور حول جنون الرقص.

ما هو وباء الرقص

ماذا حدث عام 1518 ؟

مرض جنون الرقص القصة بدأت بالتحديد في مدينة ستراسبورغ في فرنسا التابعة لإقليم الألزاس سنة 1518 ميلادية، حيث قام مجموعة من الأشخاص سيدات ورجال بالرقص بشكل هستيري وجماعي ومتواصل لعدة أيام دون أي راحة إطلاقاً.

فقد وصل إلى الأمر إلى أن بعضهم إستمر في الرقص لمدة شهر كامل جراء إصابتهم بهذه الحالة المرضية التي أصابت عدد كبير من سكان هذه المدينة والتي أطلق عليها لاحقاً إسم رقص سكان ستراسبورغ الجنوني أو طاعون الرقص، أو وباء الرقص، وهو الأمر الذي أدى إلى وفاة البعض منهم جراء:

  • الإرهاق الشديد.
  • والإصابة بالنوبات القلبية جراء الجهد المبذول دون توقف وبشكل مستمر.
  • والبعض منهم أصابته نوبات دماغية أصابت المخ وأدت للوفاة.
  • الإصابة بالتشنج والغيبوبة.
لماذا رقص سكان ستراسبورغ بشكل جنوني حتى الموت
لماذا رقص سكان ستراسبورغ بشكل جنوني حتى الموت

القصة بدأت بشكل محدد حينما قامت سيدة باريسية تُدعى Frau Trauffea بالرقص بشكل مجنون وغير طبيعي لمدة تتجاوز الإسبوع دوت توقف، لدرجة أن البعض ظن أنها مصابة بمس شيطاني، أو أن روحاً أصابتها بهذا الداء.

فيقال بأن الرجال أقوياء البنية لم يتمكنوا من إيقافها.

بل أن البعض منهم أصابته تلك اللعنة وبدأو بالرقص معها وبشكل جنوني جداً ومتواصل لدرجة الإرهاق والتعب.

والإصابة بنوبة قلب، مع بعض من الوقت المستقطع من الراحة من ثم البدء من جديد وبطريقة أكثر حماساً وإنطلاقة وجنونية.

لا تنسى أن تقرأ: أخطر 8 أماكن في العالم

أسباب رقص سكان ستراسبورغ بشكل جنوني

ومنذ أن ظهرت حادثة الرقص أو طاعون الرقص وبدأت الكثير من الأقاويل التحليلات حول السبب وراء هذه المرض أو الداء الذي أصاب النساء والرجال على حد سواء.

فقد إستعان الأمراء والنبلاء في مدينة ستراسبورغ ببعض من الأطباء الفرنسيين لتحليل السبب وراء تلك الظاهرة أو الحالة المرضية الهستيرية التي أصابتهم وكانت هناك أكثر من رواية جراء رقص سكان ستراسبورغ بهذه الطريقة العجيبة والغريبة، من بينها:

حل لغز عام 1518

قوى خارقة عن الطبيعة

حيث أن البعض مهم إستبعد أن يكون الأمر له علاقة بأمور خزعبلات فلكية تتعلق بالإجرام السماوية.

أو الإصابة بقوي خارقة عن الطبيعية (وهو أمر يصدق في هذا الوقت من الزمن في فرنسا وغيرها من مناطق أوروربا).

حيث أنهم كانوا يؤمنون بأن هناك قوي خارقة تتحكم في الناس.

وبالطبع لا أصدقه أنا مثلهم ولا أنت طبعاً أليس كذلك؟

خبز الجاودار

الرواية الأخرى هو أن هؤلاء الأشخاص المصابين أفرطوا في تناول خبز الجاودار (وهو نوع من أنواع الحبوب شبيه الشعير بدرجة كبيرة) ، وهذا الخبر كان ملوثاً بنوع من أنواع البكتيريا وهو الإرغوت الفطري والذي يسبب للشخص التشنج وبالتالي الرقص بشكل جنوني.

زيادة في الدم الحار

بينما الأطباء في هذا المرض أرجعوا سبب رقص سكان ستراسبورغ بشكل جنوني حتى الموت (طاعون الرقص).

وهو الزيادة في الدم الحار وهو مرض طبيعي يصيب البعض من الأشخاص ويجبرهم على الرقص بهذه الصورة الراقصة.

والطريقة التي نُصح بها هو الاحتجام من أجل إخراج هذا الدم الحار من الجسم، والعلاج بالحجامة بالإنجليزية Cupping therapy هو شكل من أشكال الطب البديل يتم من خلاله إنشاء شفط محلي على الجلد باستخدام أكواب ساخنة.

وعلى الرغم من نجاعة تلك الطريقة، إلا أنه هناك من نصح بترك هؤلاء يرقصوا ليل نهار، وخصصوا لهم أماكن للرقص إعتقاداً منهم أن سيتوقفون مع مرور الوقت، ولكن الأمر إستمر حتى موت الكثير من منهم جراء طاعون الرقص.

في الختام، رقص سكان ستراسبورغ أو طاعون الرقص من الأحداث التي وثقت تاريخاً وهي قصة حقيقة حدث في العام 1518 في فرنسا، فما رأيك أنت في هذه القصة المثيرة والغريبة؟

لا تنسى أن تقرأ: أغرب 8 مناطق في العالم

الوسوم
Cupping therapy الاحتجام الرقص الجنوني الطب البديل حادثة الرقص حادثة الرقص الهستيري رقص سكان ستراسبورغ طاعون الرقص ماذا حدث 1518 ؟ مرض الرقص وباء الرقص

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق