الحمل ومراحله

حمية سكر الحمل: ما هي المأكولات التي تخفض السكر عند الحامل؟

تصاب العديد من السيدات بسكر الحمل والذي يعرف على أنه ارتفاع في معدل السكر عند الحامل عن معدله الطبيعي والذي سرعان ما ينخفض ويشفى تمامًا بعد الولادة عند معظم السيدات، يمكن أن يتسبب بدوره في أضرار كبيرة للجنين والحامل في حال لم يتم ظبطه وعلاجه، ولذلك لابد من أن تحرص السيدات على اتباع حمية سكر الحمل للوقاية منه وأكل أفضل الأطعمة الصحية لتتحكم في السكر المرتفع، إذا تمكنت السيدة الحامل من اتباع نظام غذائي صحي فإنها بذلك تحمي نفسها وجنينها من مخاطر ارتفاع السكر خلال الحمل.

عندما يعجز جسم الحامل عن تكوين ما يكفي من هرمون الأنسولين المتحكم في مستويات السكر في الدم، عندها تصاب بسكري الحمل ويتغير المستوى الطبيعي للسكر ويصبح مرتفعًا، ولكن يمكنها تجنب الإصابة به من خلال اتباع نظام صحي متكامل وتجنب بعض الأغذية والتركيز على أطعمة تخفض معدل السكر لدى الحامل.

في هذا المقال سنتحدث حول حمية سكر الحمل والأطعمة التي يمكنها أن تتناولها السيدة المصابة به والمؤكلات التي ينبغي عليها أن تتجنبها.

اقرأ المزيد: الحمل وأخطر 4 أطعمة عليكِ تجنبها

أسباب سكر الحمل

بشكل عام يمكن أن تتعرض أي سيدة لسكر الحمل لأن الهرمونات التي تفرزها المشيمة للحفاظ على الرحم تسبب حالة من مقاومة الأنسولين، بالإضافة لذلك هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة، نذكر منها:

  • السمنةالمفرطة، إذا كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكثر من 30 فإن ذلك يرفع من احتمالية الإصابة به.
  • الإصابة بسكر الحمل في مرات سابقة.
  • إذا كان وزن الجنين عند الولادة كبيرًا ويزيد عن 4.5 كيلو.
  • إذا كان هناك تاريخ مرضي في الأسرة لمرض السكري.
  • بعض الفروق العرقية فأصحاب البشرة السمراء الأفريقية والأشخاص من غرب أسيا أكثر عرضة للإصابة به.

في حال تواجدت لديك أحد هذه الأسباب، تابعي سكر الدم لديك وقومي بالفحوصات الدورية للكشف المبكر عن سكر الحمل واتبعي حمية مناسبة لعلاجه.

حمية سكر الحمل

النظام الغذائي المتكامل أنجح الوسائل لضبط سكر الحمل

يحمل سكري الحمل خطرًا على كل من الأم والجنين ولهذا لابد من اتباع حمية خاصة والتقيد بمجموعة من النصائح التي تساعد على ضبط معدل السكر لتمر فترة الحمل بآمان.

يهدف علاج سكري الحمل إلى التحكم بمستويات السكر في الدم ويكون ذلك من خلال اتباع دايت خاص وممارسة التمارين الرياضية وقد يتم اللجوء إلى استخدام الأدوية إذا لم تنجح الطرق السابقة.

تبدأ نقطة التحكم الأساسية من مراقبة الكربوهيدات في المأكولات التي تتناولها السيدة الحامل والتقليل منها والابتعاد عن السكريات البسيطة واستبدالها بالكربوهيدرات المعقدة.

يمكن للأم أن تقوم بتقسيم وجباتها وتصغيرها فبدلًا من وجبتين كبيرتين، لا بأس ب ثلاثة أو أربع وجبات صغيرة.

لا يجب قطع النشويات نهائيًا فعلى الرغم من كون الكربوهيدرات قد ترفع سكر الدم إلا أن النظام الغذائي المتوازن ضروري.

كيفية مراقبة كمية النشويات في الدايت الخاص بسكر الحمل

تنصح السيدة الحامل بتغيير نمط الأكل وعدد الوجبات ومواعيدها وكمية الطعام في كل وجبة، فمن الأفضل تناول ثلاثة وجبات أساسية متوسطة مع وجود من اثنين لأربعة وجبات خفيفة بين الوجبات الأساسية.

يفضل اتباع نصائح اخصائي التغذية والمتابعة معه خلال الحمل فهو أكثر معرفة بالنمط الصحي الملائم.

أهم النصائح المتعلقة بالنشويات في دايت سكر الحمل:

  • تجنبي تناول الكثير من الكربوهيدرات في وجبة واحدة.
  • احرصي على أن تكون النشويات معقدة وغنية بالألياف مثل دقيق القمح الكامل.
  • ابتعدي قدر الإمكان عن السكريات البسيطة مثل البطاطا المقلية، الحلوى والمشروبات الغازية.
  • لا تهملي الوجبات وتتناولي كل احتياجك من السعرات في وجبة واحدة.
  • حاولي أن تبدأي يومك بفطور غني بالبروتين والخضراوات وقليل بالكربوهيدرات.
  • أن تكون كمية النشويات أقل من النصف في طعامك خلال اليوم.
  • تناولي الكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي (GI) المنخفض لتتجنبي الارتفاع المفاجئ في سكر الدم.

المعدل الغلايسمي للمأكولات أو ما يعرف بمؤشر الجهد السكري يشير إلى سرعتها في رفع مستوى السكر بالدم.

كل المأكولات التي يكون معدلها الغلايسيمي 55 أو أقل هي ذات معدل منخفض وترفع سكر الدم ببطء وبكميات قليلة

أمثلة على مأكولات ذات معدل غلايسيمي منخفض وتصلح لحمية سكر الحمل:

  • الحبوب الكاملة كالفول.
  • الدجاج.
  • الفواكه مثل التفاح والتوت والحمضيات.
  • العدس والفاصولياء.

اقرأ المزيد: فوائد فول الصويا الأخضر : فوائد الفول الأخضر للحامل ومعلومات ستذهلك

البروتين في النظام الغذائي للحامل

البروتين هو أحد أهم الأطعمة الصحية التي تساعد على ضبط سكر الحمل حيث يساعد على الشعور بالشبع، يمكنك الحصول على البروتين من:

  • الأسماك واللحوم والدجاج.
  • البيض.
  • البقوليات.
  • المكسرات.

الدهون الصحية المناسبة لسكر الحمل

بشكل عام لابد من يحتوي دايت سكر الحمل على الدهون ولكن الصحية منها، على سبيل المثال:

  • الزبدة الحيوانية والقشطة.
  • زيت الزيتون.
  • زبدة الفول السوداني.
  • الأفوكادو.
  • بذور الشيا.
  • السالمون والتونا.

على الرغم من ضرورة الدهون في طعام الحامل ولكنها لابد من أن تكون صحية، ويجب الابتعاد عن الدهون المهدرجة والمأكولات السريعة.

ما هي المؤكلات التي يجب تجنبها؟

كما ذكرنا سابقًا فإنه أي طعام قد يتسبب في رفع معدلات سكر الدم يجب قطعه والابتعاد عنه بحيث يكون دايت سكري الحمل ناجحًا في هذه الحالة فقط.

تجنبي الحلويات والأغذية المليئة بالسكر فهذه المأكولات تسبب ارتفاع هائل في سكر الدم مما قد يجعلك في خطر كبير، من هذه المأكولات على سبيل المثال:

  • الكيك.
  • المشروبات الغازية.
  • الحلوى.
  • المثلجات.
  • إضافة السكر الأبيض للمشروبات.
  • العصائر المحلاة.

توقفي تمامًا عن تناول الخبز الأبيض والمعجنات وقللي من الأرز والمعكرونة، حيث أنه من الأساسي لنجاح الحمية أن يكون الطعام النشوي قليل.

بالإضافة لذلك، عليك تجنب الأطعمة التي تحتوي على السكر الخفي والتي قد تغفلين عنها، مثل: الكاتشب، المحليات والمربى والمأكولات السريعة.

ليس من السهل ترك المأكولات الضارة والالتزام بتناول أطعمة صحية لسكر الحمل ولكن لا بد من القيام بذلك لتحمي نفسك وجنينك.

نظام الحياة الصحي للسكري أثناء الحمل

يقوم النظام الصحي المثالي للسيدات التي تعاني من سكري الحمل على قاعدتين أساسيتين وهما الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية، فعلى الرغم من ضرورة الحمية لضبط السكر إلا أنها وحدها لا تكفي.

المشي أحد أسهل الرياضات التي يمكن للحامل القيام بها كما أنه آمن ولا يسبب أي مشاكل ومن الرياضات المناسبة أيضًا: السباحة والدراجة الهوائية.

إذا كنتي تذهبين للنادي الرياضي يمكنك ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة حيث أن ذلك آمن ولا يسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة.

بالإضافة لما للرياضة من دور في التحكم بمعدل السكر إلا أنها تحمي السيدات من الزيادة المفرطة في الوزن خلال الحمل.

كم تبلغ نسبة الزيادة الطبيعية في وزن السيدة الحامل؟

الزيادة الكبيرة في الوزن خلال الحمل تشير إلى احتمالية الإصابة بالسكر في الحمل الحالي أو المرات اللاحقة ولذلك يجب أن تنتبه السيدة إلى معدل الطبيعي لاكتساب الوزن.

بشكل عام تتراوح الزيادة الممكنة للحامل ذات الوزن الطبيعي قبل الحمل ما بين 11.5 كيلو و 16 كيلو ولكن إذا كانت تعاني من السمنة قبل الحمل لا يجب أن يزيد وزنها أكثر من 9 كيلو فقط خلال الحمل.

في النهاية ننصحك بمراجعة طبيب التغذية إذا لم تتمكني وحدك من اتباع حمية مناسبة لضبط سكر الدم. وتذكري أن تناول الطعام الصحي أفضل من اللجوء للأدوية التي قد تسبب انخفاض وهبوط السكر.

اقرأ المزيد: نظام الكربوهيدرات لمريض السكري

المراجع: 1

  • هل كان هذا المحتوى مفيدا ؟
  • نعملا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى