رجيم

رجيم الصيام المتقطع كم ينزل

في الآونة الأخيرة انتشرت مجموعة من الأنظمة الغذائية أثارت الانتباه خاصة بعد النتائج الإيجابية لمتبعيها، ومن تلك الأنظمة رجيم الصيام المتقطع الذي لا بدّ وأنه على الرغم من الاستفسارات الكثيرة التي تثار حوله إلا أن النتائج المذهلة التي ظهرت على متبعيه كانت دافعاً للعديد من الناس للاستفسار عن هذا النظام. وفي هذا المقال سنجيب عن تلك الاستفسارات.

ما هو رجيم الصيام المتقطع

لا شك أن فوائد الصيام العادي وأثره على الصحة معلوم لكن بالتأكيد يختلف رجيم الصيام المتقطع عن الصيام العادي

فمواعيد الصيام المتقطع تختلف، وعدد ساعاته أيضاً، حيثُ ينقسم إلى ثلاثة أنواع:

  • النوع الأول: صيام 20 ساعة والأكل في 4 ساعات
  • النوع الثاني: صيام 18 ساعة والأكل في 6 ساعات
  • النوع الثالث: صيام 16 ساعة والأكل في 8 ساعات.

يختلف الصيام المتقطع أيضاً عن الصيام العادي مرونة المواعيد، فممكن صوم تلك الساعات مساءً أو صباحاً،

بالإضافة إلى أنه في فترة الصيام يسمح بالمشروبات التي لا تحتوي على سعرات حرارية، مثل الشاي الأخضر،

القهوة، الماء.

إن الفوائد الصحية للصيام الجاف ( الصيام العادي) هي أكثر من الصيام المتقطع، لكن العديد يفضلون الصيام

المتقطع لعدة أسباب وقد تكون مشاكل صحية تتطلب عدم الانقطاع عن شرب الماء، أو حتى أنهم يريدون اتباع نظام

الصيام المتقطع كأسلوب حياة. بالإضافة لممارسته بشكل يومي. أيضاً التنويع في ساعات الصيام فأحياناً في المساء و

أحيان أخرى في الصباح.

أهم فوائد الصيام المتقطع

من أهم فوائد الصيام المتقطع أنه يخلّص الجسم من احتباس السوائل تحت الجلد، فهناك الكثير يعانون من هذه المشكلة و التي تظهر أنهم مصابين بزيادة الوزن، وقد تسبب أيضاً صعوبة الحركة وممارسة الأنشطة اليومية.


بالإضافة إلى التحكم في مستويات السكر في الدم. و الأهم أن الصيام المتقطع يحسن وظائف الكبد بالتالي تعمل هرمونات الحرق بكفاءة لأن معظمها مرتبطة بالكبد و أيضاً عدم ارتفاع انسولي الدم المسؤول عن تخزين الطعام يؤدي إلى حرق الدهون.


يتحول الجسم فترة الصيام والانقطاع عن الطعام إلى حرق الدهون المخزنة للحصول على الطاقة وتسمى هذه الحالة بالكيتوسس وهي نفس الحالة التي يمكن الحصول عليها عند اتباع رجيم الكيتو.

زيادة التركيز والنشاط أثناء الصيام حيث أن الدم يتم ضخّه بفاعلية تجاه الدماغ، بدلاً من انشغال الجسم بتأدية وظائف الهضم والتأثير على وصول الدم لخلايا الدماغ.

فقدان الوزن أثناء رجيم الصيام المتقطع

نظام الصيام المتقطع أحد الأنظمة التي تعمل على خسارة الوزن بسرعة وبطريقة صحية في الوقت نفسه، ولكن

الشرط الأهم هو ممارسة الرياضة و الحفاظ على كمية مناسبة من البروتين أي ما يعادل غم لكل كيلو من الجسم، أو

0.8 غم. السبب في أننا نخسر الكثير من الوزن خلال الصيام المتقطع انه في فترة الصيام نمنع عن أكل النشويات

التي تعمل على تخزين المياه وعندما نمتنع عن الطعام فترة طويلة نخسر الكثير من الوزن في البداية ما يقارب 3 –

5 كيلو في الأسبوع، وذلك لأن معظم الوزن عبارة عن مياه وقليل من الدهون، وبعد فترة يستمر الوزن بالنزول لكن

هذه المرة تكون عبارة عن دهون وليس سوائل فقط، حيث يتحول الجسم إلى محرقة للدهون لأنه يعتمد على طاقة

الجسم المخزنة في حالة عدم وجود طعام.

ثبات الوزن

قد نمر في مرحلة من ثبات الوزن وهذا شيء طبيعي جداً، لكنه لا يعني أن

الدهون لا يتم حرقها بل العكس تماماً، في هذه الفترة تكون خسارة الدهون أكبر لكن الجسم يخزن الماء بدلاً من

الدهون في الخلايا كإحتياط فيمن أن يحتاج لها مرة أخرى، لكن بعد فترة سنلاحظ تعرق شديد و علامات خروج

السوائل من الجسم، وهذا يعني أنه بدأ يتخلص من تلك السوائل. حل أيضاً للتخلص من ثبات الوزن هو أن نغير نمط

الصيام والمدة أيضاً، أو تخفيف التمارين إن كانت شديدة وتقليل مدتها، أو زيادتها إن كانت خفيفة وهكذا.

اقرأ أيضاً: رجيم الكيتو

  • هل كان هذا المحتوى مفيدا ؟
  • نعملا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى