صحة وطب

كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ

كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ؟ هو ما يبحث عنه كثير من محبي تناول التمر، حيث أشارت كثير من الدراسات الحديثة، أن التمر يمتلك كثير من المركبات والعناصر، التي تعزز صحة الدماغ، وتجعلها تقوم بوظائفها على أكمل وجه، لذلك دعونا نتعمق في ذلك الموضوع في موقع مفيد ، ونتعرف على فوائد التمر للجسم و اضرار التمر على الجسم .

 لمحة سريعة حول التمر

قبل التعرف على كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ، يمكننا معرفة أبرز المعلومات عنه:

  •  يعتبر التمر أكثر أنواع الفاكهة استهلاكاً، في دول الخليج العربي، حيث تعود زراعة النخيل لأكثر من 5 آلاف سنة.
  • وتصنف ضمن الأشجار دائمة الخضرة، التي يصل طولها لـ 25 متر تقريباً.
  • يتوافر عدد كبير من أنواع التمر، مثل ( تمر العجوة، السكري، الامّهات، الرُطب، الزغلول، الهلالي….).
  • الذي يتنوع ما بين المجفف والطازج، ويدخل في صناعة كثير من المخبوزات.
  • يحتوي التمر على كم هائل من الفيتامينات، أهمها فيتامين”A” و”K” و”B”.
  • بالإضافة إلى العناصر المعدنية مثل ( الحديد، المغنيسيوم، الزنك، الفوسفور، الكالسيوم….).
  • يتضمن التمر عدد من الأحماض، مثل (حمض الريبوفلافين، البانتوثنيك، النياسين، اللينوليك، الأوليك،…).
  • فضلاً عن عدد من المواد مثل البيتا كاروتين والسيلينيوم.
  • أشارت دراسة أمريكية حديثة، أن تناول 3 حبّات من التمر في اليوم.
  • يعتبر وجبة غذائية متكاملة، تمدّ الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها، بل ويعزز صحة الجهاز المناعي.

 كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ؟

فيما يلي نستعرض كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ:

  • أشارت كثير من الدراسات، أن التمر يعمل على دعم وترميم الناقلات العصبية.
  • التي تلعب دوراً كبيراً في توصيل الخلايا ببعضها البعض؛ ومن ثمّ تحسين الذاكرة ورفع مستوى التركيز.
  • يساهم تناول التمر في بطء تدهور الوظائف الحيوية، التي تتم في الدماغ.
  • وبالتالي يعمل على الوقاية من أمراض التقدم في السن، على رأسها الخرف المبكر أو الزهايمر.
  • يحتوي على نسب عالية من مضادات الالتهاب، التي تعمل على منع تفاعل البروتينات مثل الإنترلوكين.
  • الذي يعتبر السبب الرئيسي وراء الإصابة بالأورام السرطانية، أو إلتهاب المفاصل.
  • بطء موت الخلايا في المخ؛ التي تؤدي إلى فشل المسارات العصبية في القيام بوظيفتها.
  • نظراً لتكون لويحات “أميلويد بيتا” التي تعمل على قطع الاتصال، بين الشبكة العصبية.
  • أظهرت الدراسات أن تناول التمر بصورة شبه يومية، يعمل على إمداد الجسم بعدد من العناصر.
  • مثل البوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور، التي تعمل على تعزيز صحة الجهاز العصبي.
  • بفضل توافر مركبات البوليفينول في التمر، فإنه يعمل على تشكيل جدار حماية كامل للخلايا.
  • الأمر الذي بدوره ينعكس على صحة الدماغ والأوعية الدموية.

اقرأ أيضا : هل التمر مفيد لمريض السكر

التمر والاسنان

بعد معرفة كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ، يمكننا ذكر العلاقة بين التمر والأسنان:

  • يتضمن التمر كثير من الفوائد للأسنان، أهمها احتوائه على مادة الفلور التي تعمل على إزالة طبقات الجير من الأسنان.
  • فضلاً عن تقوية ميناء الأسنان، وذلك بتشكيل طبقة حماية خارجية.
  • نظراً لتوافر كثير من الفيتامينات والمعادن في التمر، على رأسها الكالسيوم، فإن التمر يعمل على تقوية الأسنان.
  • ومنع تكسّرها أو جعلها أكثر هشاشة، لذلك يفضل تقديمه للأطفال مع الحليب.
  • على الجانب الآخر، قد يسبب التمر الإصابة بتسوس الأسنان، إذا مضى وقت طويل على بقاء آثاره على الأسنان.
  • حيث يؤدي إلى نشاط البكتيريا؛ بسبب توفر الجلوكوز والفركتوز في التمر.

  فوائد التمر على الريق

بعد أن استعرضنا معكم كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ، يمكن معرفة فوائد التمر على الريق:

  • يصنف التمر ضمن الفواكه المجففة، التي تحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات والسكريات والألياف.
  • ومن ثمّ فإنه يمدّ الجسم بالطاقة والحيوية، إذا تم تناوله بجانب وجبة الفطور.
  • يزخر التمر بتوافر نسب عالية من الحديد، التي تعمل على تقليل خطر الإصابة بالأنيميا.
  • فضلاً عن تنشيط تدفق الدم في كل أجزاء الجسم، مما يمنحه الطاقة في بداية اليوم.
  • رفع معدل التركيز، من خلال تحسين وظائف المخ، والتخلص من الضغط والتوتر؛ وبالتالي فهو يناسب الطلاب خلال فترة الاختبارات.

 هل يحتوي التمر على فيتامين د؟

بعد مطالعة كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ، يمكننا أن نجيب على هذا التساؤل، وهو هل يحتوي التمر على فيتامين د؟

  • يحتوي التمر على فيتامين D، الذي يعزز صحة الجهاز المناعي.
  • التي تشكل جدار حماية، ضد كثير من العدوى البكتيرية والفيروسية.
  • يساهم فيتامين د، في تقوية العظام ومنع إصابتها بالهشاشة، حيث يترسب ذلك الفيتامين في عظام الجسم.
  • ويجعلها أكثر قوة وصلابة، فضلاً عن حماية الأطفال من الكساح.
  • يعتبر أحد أفضل الأطعمة، التي تعتمد عليها المرأة الحامل؛ لكي يتم تعويض الجسم عن الفيتامينات.
  • التي تم فقدها على رأسها فيتامين د، بل وحماية الأجنة من التشوهات الخلقية.
  • يسبب نقص فيتامين د، إلى جعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي أو الجلد.
  • لذلك يفضل تناوله بصورة مستمرة، لاسيما إذا تم تناوله مع الزنجبيل؛ لتخفيف مذاقه الحار.

شاهد المزيد : فوائد التمر الهندي

 فوائد التمر للجسم
فوائد التمر للجسم

  فوائد التمر للولادة 

أما عن فوائد التمر للولادة، فنجدها كالآتي:

  • يعمل على زيادة فرص الولادة الطبيعية، من خلال التحريض على المخاض، وذلك عند تناوله خلال الشهر التاسع، حيث يؤثر على مستقبلات الاوكسيتوسون؛ المسؤولة عن انقباضات الرحم.
  • أشارت كثير من الدراسات، أن النساء اللواتي تناولن 6 حبّات من التمر خلال الأيام الأولى من الشهر التاسع يومياً، إتسع لديهم عنق الرحم بنسبة 45%، مقارنةً بأولئك الذين لم يتناولوا التمر.
  • يحتوي التمر أيضاً، على عدد من المركبات، أهمها مركب “التانين Tannin” الذي يُعد بمثابة طلق صناعي، يعمل على تسهيل الانقباضات التي تحدث للمرأة أثناء الولادة، بطريقة آمنة.
  • ليس هذا فحسب، بل ويعتبر التمر مصدراً أساسياً للألياف والسكريات، التي تحافظ على مستويات الطاقة لدى المرأة أثناء الولادة.
  • يعتبر التمر أحد المدرّات الجيدة للحليب؛ لذلك يفضل تناوله بعد الولادة مباشرةً؛ من أجل تحفيز الثدي على إنتاج الحليب، وفي نفس الوقت التخلص من دماء النفاس، عن طريق تحفيز الرحم.
  • لكن يجب على المرأة ألا يتم تناول التمر، فى بداية الحمل أو أثناء الشهر السابع من الحمل؛ لمنع حدوث ولادة مبكرة أو التعرض لخطر الإجهاض.

 فوائد التمر للجسم

تعرفنا على كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ، والآن نستعرض معكم فوائد التمر للجسم:

  • له دوراً كبيراً في السيطرة على نمو وانتشار الجذور الحرة، التي تؤدي إلى الإصابة بالأورام السرطانية.
  • الوقاية من ارتفاع ضغط الدم المفاجئ؛ وذلك من خلال تواجد عنصر البوتاسيوم.
  • الذي يعمل على تحسين ضغط الدم، وتمديد الأوردة والشرايين.
  • الحدّ من السمنة المفرطة؛ نظراً لتوافر نسب عالية من الألياف والسعرات الحرارية.
  • التي تمدّ الجسم بالطاقة، وفي نفس الوقت لا تسبب زيادة الوزن.
  • محاربة الشيخوخة المبكرة، من خلال تعزيز قدرة الجلد على إنتاج الكولاجين الطبيعي.
  • الذي يقضي على التجاعيد، فضلاً عن تحسين ملمس الجلد، ومنح البشرة النضارة واللمعان.
  • معالجة اضطرابات الجهاز الهضمي، الذي يتمثل في الإصابة بالإمساك أو تراكم الغازات في البطن.
  • بالإضافة إلى ليونة البراز ومنع الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • رفع قدرة البصيلات على التمسك بـ الخصلات، وزيادة كثافة الشعر من خلال منع حدة التساقط.
  • ليس هذا فحسب، بل يساعد تناول التمور، على الوقاية من الصلع الغير وراثي.
  • أشارت كثير من الدراسات، أن تناول التمر يعمل على تحسين حركة الحيوانات المنوية.
  • والمساهمة في علاج العقم الذكوري، لاسيما عند تناوله مع الحلاوة الطحينية.
  • تقليل فرص الإصابة بتصلب الشرايين، من خلال خفض مستوى الكوليسترول الضار LDL.
  • أو الدهون المؤكسدة، التي تتراكم على جدار الشريان الأورطي، لاسيما عند تناوله مع الرمان.

اقرأ المزيد : ما هي أعراض نقص فيتامين د وكيفية علاجه

أضرار التمر على القولون

على الرغم من فوائد التمر للجسم، إلا أن هناك بعض الأضرار التي يسببها التمر للقولون، أهمها:

  • التي يحتوي عليها التمر، والتي تتسبب في تهيج القولون عند تناوله.
  • يحتوي التمر على كربوهيدرات “الفودماب” التي تتراكم في الأمعاء الدقيقة.
  • ويصعب هضمها أو امتصاصها من قبل الجهاز الهضمي؛ لذلك قد يسبب اضطرابات المعدة وتراكم الغازات.
  • غالباً ما يتم حفظ التمر بواسطة مادة الكبريت، التي تسبب الحساسية لدى مرضى القولون.
  • الأمر الذي يصل إلى ظهور طفح جلدي، أو أعراض انتفاخ والإصابة بالإمساك المزمن.
  • نظراً لتوافر نسب عالية من الألياف في التمر، فإنه قد يسبب تحفيز الأمعاء بصورة مضاعفة.
  • ومن ثمّ الإصابة بالاسهال، وقد يزيد الأمر سوءاً، لمن يعاني من القولون العصبي.

تابع ايضاً:- هل فيتامين د مفيد لآلام الظهر Vitamin D

اضرار التمر على الجسم

قد يسبب تناول التمر، بعض الأضرار الجانبية على الجسم، فنجد على سبيل المثال:

  • من المعروف أن التمر يُصنف، ضمن الأغذية منخفضة المؤشر الجلايسيمي.
  • لكنه قد يسبب زيادة نسبة الأنسولين في الدم؛ ومن ثمّ حدوث خلل، في نسبة السكر في الدم.
  • من اضرار التمر على الجسم أن تناول التمر بكميات كبيرة، قد يؤدي إلى السمنة بشكل سريع.
  • نظراً لاحتوائه على نسب عالية من السعرات الحرارية، لذلك يفضل تناوله باعتدال.
  • قد يحدث تفاعل بين سكر الفركتوز، مع بعض أنواع البكتيريا الموجودة في المعدة.
  • وبالتالي تحدث بعض المشاكل مثل الانتفاخات، أو صعوبة القدرة على تكسّر الفركتوز تلقائياً.
  •  تناول التمر بصورة يومية، يعني زيادة نسبة البوتاسيوم في الجسم، الذي يؤدي إلى حدوث خلل في ضغط الدم.
  • وبالتالي زيادة فرص الإصابة بالجلطات، والسكتات الدماغية.
  • هناك بعض الحالات التي يسبب تناول التمر لدى الأطفال حدوث انسداد في القصبة الهوائية.
  • بسبب كبر وصلابة حجم التمر، لذلك يفضل إضافته إلى الحليب أو كوب من الزبادي.

في الختام 

كيف يؤثر التمر على صحة الدماغ، ومدى تأثيره على مرضى الزهايمر، فمن المعروف أن التمر يتضمن نسب مركزة من عنصر البوتاسيوم ومركبات الفلافونويد، التي تؤثر على صحة المخ والناقلات العصبية، بحيث تجعلها تقوم بوظيفتها على أكمل نحو.

لا تنسي أن تقرأ : هل السكر الموجود في الفواكه مضر للصحة ؟

هل التمر يسبب قرحة المعدة؟

لم يثبت حتى الآن، وجود أي أضرار جانبية تصيب المعدة عند تناول التمر، لكن عند تناوله قبل النوم أو على الريق، قد يؤدي التمر إلى الإصابة بقرحة المعدة؛ نظراً لتوافر مادة الفودماب.

هل يؤدي تناول التمر المجفف إلى أمراض الكبد والكلى؟

كما ذكرنا سابقاً، أن التمر يحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم، الذي يؤدي إلى حدوث خلل بوظائف الكلى، فضلاً عن تغطية التمر المجفف بالشمع؛ الذي يتراكم في الجسم مسبباً تشمع الكبد.

ما هي أفضل أنواع التمر لصحة الجسم؟

تتوافر مئات الأنواع من التمر في دول الشرق الأوسط، التي تختلف قيمتها الغذائية، لكن نجد أفضل الأنواع لصحة الجسم، هو التمر السكري والزهدي والمجدول والخضري.

  • هل كان هذا المحتوى مفيدا ؟
  • نعملا

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى