الهواتف

تطبيقات الهواتف الذكية قبل أن تستثمر فيها إليك هذه النصائح المهمة

تطبيقات الهواتف الذكية اصبحت كثيرة جدا في الفترة الاخيرة ، و ذلك بسبب التطور التكنولوجي الكبير و الذي ادى الى تطوير التطبيقات و تطوير برمجة التطبيقات ايضا .

لقد أثرت الهواتف المحمولة بشكل كبير على أسلوب حياتنا و أدت الزيادة في الهواتف المحمولة إلى تبني نهج مفتوح للعمل في الرحلة للوصول إلى جمهور أوسع .

و نهضت الشركات لـ تطوير التطبيقات حيث يعمل التطبيق كجسر بين مزود الخدمة المعمول به وعملائه. لقد غيرت التطبيقات آفاق هذا العصر المعاصر.

و تنجذب غالبية الأعمال إلى امتلاك تطبيق للهاتف المحمول وتسمح للناس بالوصول إلى البيانات في الوقت الفعلي من أي مكان ،

و لكن ان معظم الشركات الناشئة وبعض الشركات غير مدركة لمتطلبات برمجة التطبيقات و نقص المعرفة يؤدي إلى فشل الفكرة.

اليوم في مفيد سنتحدث عن اهم النصائح التي يجب ان تضعها في بالك قبل ان تقوم بإنشاء احد تطبيقات الهواتف الذكية .

اهم النصائح قبل البدء في عمل احد تطبيقات الهواتف الذكية

يتطلب بناء التطبيق أكثر من فكرة جديدة! إذا كنت تريد حقًا إنشاء تطبيق مدهش ،

فهناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها لتجعلك تحقق هدفك.

لذلك قمنا بإدراج أهم الأشياء التي يجب أن تضعها في الاعتبار قبل أن تستثمر في فكرة عمل تطبيق هاتف :

هل فكرتك جديدة وفعالة ؟

إن طرح فكرة جديدة أمر مهم جدا ، لأن تطبيقات الجوال الفعالة فقط هي التي ستتمكن من البقاء في السوق التنافسية و تحتل افضل المراكز.

لذلك تأكد من أن فكرتك تبدو جذابة ومن أنها تتضمن ممارسات فعالة بالفعل في مجال تجربة المستخدم ، فيجب ان تفكر خارج الصندوق وأن يتمتع تطبيقك بالكفاءة وسهولة الاستخدام.

خطّط للتطبيق كمحترف!

برمجة التطبيقات

بغض النظر عن مدى جودة فكرتك ، إذا لم تكن تخطط لمنتج التطبيق الخاص بك بشكل صحيح ، فمن المؤكد أن الفكرة قد تفشل في مرحلة ما.

ضع في اعتبارك النتائج النهائية لتطبيقك لجعل التطبيق ناجحًا يعد التخطيط هو الجزء الأكثر أهمية الذي يجب صياغته بعناية ، و اذكر كل ما تحتاجه لجعل التطبيق منتجًا أكثر وضوحًا لعملك.

اكتب الأشياء التي تتبادر إلى ذهنك ، مثل فهم متطلبات تطبيقك ، حيث تريد تشغيل التطبيق ، و حلل متطلبات وأهداف العمل إذا كنت ترغب في الحصول على السوق من خلال تطبيقك.

إجراء بحث في السوق

 

قبل بدء تشغيل المنتج، عليك إجراء تحليل تفصيلي للسوق.

لمعرفة أحدث الاتجاهات والمنافسين وتقنيات التسويق والاستراتيجيات والتكتيكات وأساليب العمل وكيفية التعامل مع التقنيات التي فشلت وتوقع ما يمكن أن يفشل.

يتم التعامل مع هذه المرحلة أثناء عملية التطوير لجعل تصميم تطبيقك مكافئًا لمنافسيك أو توفير ما يتطلبه الجمهور في الوقت الحالي.

و لن يؤدي العمل البحثي المناسب أبدًا إلى فشل تطبيق شركتك.

تحديد جمهورك المحتمل

إن معرفة جمهورك المستهدف ستحدد ما يمكن لتطبيقك إنجازه بعد التشغيل. يمكن أن يكون تحديد جمهورك مفيدًا في تقييم ميزات التطبيق.

تحتاج إلى العثور على جمهورك المستهدف من منطقة معينة، أو فئة عمرية، أو جنس معين، أو أي مجموعات أو مجتمعات أخرى.

و مع الخصائص الديموغرافية للجمهور، ستتمكن من فهم التفضيلات،و يمكن أن يساعد هذا التطبيق في قطع شوطًا طويلاً في السوق وسيساعدك في الحفاظ على العملاء في المستقبل.

ارسم استراتيجية التسويق الخاصة بك

وهذا جزء هام من بناء أي تطبيق ناجح ومفيد ، ولن تكون هناك سوى استراتيجية تسويق جيدة مفيدة في الحفاظ على اهتمام التطبيق بين العملاء.

هذه عملية اتخاذ قرار حول الميزات التي يجب أن يتمتع بها التطبيق لديك بما في ذلك Outlook الخاص بتطبيق الهاتف المحمول.

حدد الأسباب وراء إلغاء تثبيت أحد التطبيقات من قبل العملاء. استخدام الألوان الذي يمكن أن يجذب العملاء إلى أقصى حد ، وما هي الفرص أو الإمكانيات التي يمكن للعميل استخدامها للتطبيق.

قم بتعديل التطبيق بمجرد أن يكون لديك أفكار جيدة حول سمات التطبيق والتحسينات التي تم إجراؤها بشكل أفضل من التطبيقات الأخرى المتوفرة في السوق.

إلتزم بميزانيتك

قبل بدء عملية تطوير التطبيقات ، عليك التركيز على النفقات التي ستواجهها أثناء برمجة التطبيقات .

تأكد من أن المبلغ الذي تستثمره في بناء التطبيق يجب أن يعود إليك عاجلاً أو آجلاً بعد تشغيل التطبيق.

يعتمد إعداد ميزانيتك بالكامل على الميزات التي يتطلبها التطبيق.

ولجعل التطبيق ناجحاً، ستحتاج إلى الفريق المناسب من المطورين لتحقيق ذلك والتفاوض معك بشأن احتياجاتك.

المواصفات الفريدة

ما هي الميزة الأكثر جاذبية لتطبيقك؟

يجب النظر في المواصفات بعناية بعد إجراء بحث حول التطبيقات الأخرى المستخدمة في السوق لجذب العميل.

لجعل تطبيقك بارقًا، عليك محاولة تحديث ميزاتك باستمرار.

إذا كانت مواصفاتك فريدة و مميزة ، فسيزيد عدد مستخدمي التطبيق لديك وينصح بهم الآخرون بشدة.

نظام التشغيل للتنوع

تطوير التطبيقات

لا تحدّ من نجاحك، بينما تختار نظام التشغيل لتطبيقك.

من الأفضل أن تستهدف تطبيق النظام الأساسي المتعدد الذي يمكن استخدامه عبر العديد من الأنظمة الأساسية.

لكل نظام تشغيل ميزاته الخاصة، اختر نظامًا يعمل فيه تطبيقك بشكل جيد على كل الأجهزة.

لا بأس أن تكون متنوعة قدر الإمكان. تحدث مع المطور للعثور على أفضل نظام تشغيل لتطبيقك.

أمان التطبيق

يجب حماية خصوصية العميل بأي ثمن.

من الضروري التركيز على مشاكل الأمان وهجمات الفيروسات التي قد تفسد تطبيقك.

إن أمن التطبيقات هو أحد العوامل الرئيسية التي يمكن أن تجعل تطبيقك شائعًا وأكثر مصداقية بين عملائك.

و هناك العديد من أساليب الاختبار المتبعة لتأمين تطبيق مثل الاختبار الثابت والديناميكي والمحمول.

تأكد من إدارة بيانات العميل بأفضل طريقة ممكنة.

التركيز على الأجهزة المستقلة

عند برمجة التطبيقات تأكد من تشغيل التطبيق بسلاسة على كل أنواع الأجهزة.

اجعل التطبيق مستقلاً عن الجهاز يمكنه مساعدتك في إمكانية وصول إضافية.

تطوير جهاز التطبيق الخاص بك بشكل مستقل، لن يتم ذلك على جهاز معين فقط.

و بذلك يعمل التطبيق على كل أنواع الأجهزة ، إن التطبيق المناسب للجهاز هو عنصر جذب أساسي لجمهور جديد.

خذ الملاحظات و مراجعات المستخدمين

يمكن أن تساعدك المراجعات والملاحظات على تقييم التطبيق. ، و إذا أخذت الأمر بجدية فسيؤدي ذلك إلى النجاح.

إذا كنت على وشك تشغيل التطبيق، فاقرأ مراجعات التطبيقات الأخرى في السوق.

و بغض النظر عن الإيجابيات أو السلبيات قم بحيز للتحسينات. تأكد من أن التصميم الخاص بك يفوق تطبيقات أخرى في السوق.

اختر المطور

أخيراً وليس آخراً . بعد أن تقرر كل الأشياء المذكورة أعلاه، تنتقل الآن إلى عملية البناء.

يجب أن يكون اختيارًا للجماليات حيث ان اختيار المطور لبرمجة تطبيقات الهواتف الذكية هو المكان الذي يعتمد فيه نجاح تطبيقك.

حيث سيقدم فريق من المطورين المثاليين لتطبيقك الحل والأفكار المحسنة لفكرة التطبيق لديك لجعل خيالك حقيقة و واقع .

المصدر : agiratech

الوسوم
التطبيقات برمجة التطبيقات تطبيقات الهواتف الذكية تطوير التطبيقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق