التجارة الإلكترونية

أفضل 5 استراتيجيات لشراء وبيع الأسهم بهدف الربح في 2022

تقدم لك شركة التداول أكسيا تجربة تداول فريدة من نوعها، وتعمل الشركة على توفير أفضل الخدمات من خلال منصتها المخصصة، بالإضافة إلى تقديم الدعم لجميع متداوليها الراغبين في تداول الأسهم، حتى يتمكنوا من اتخاذ قراراتهم في البيع والشراء بناءً على استراتيجيات مختلفة للتداول. وإذا كنت في حيرة من أمرك في كيفية البدء، سنقدم لك في هذا المقال أفضل خمس استراتيجيات لشراء وبيع الأسهم بهدف الربح وأهم النصائح لتنطلق في عالم التداول بثقة.

ما هي استراتيجيات التداول؟

عندما يقوم المتداول باتخاذ قرار شراء أو بيع الأسهم في الأسواق المالية، تكون أمامه مجموعة من الأدوات المتاحة التي يتم توظيفها ضمن استراتيجيات التداول المختلفة لتجعل قراراته هذه أوسع نطاقًا وأكثر تنوعًا. تشمل هذه الأدوات كل شي، بدءًا من تحليل الإعلانات والأخبار والأساسيات التي تقوم عليها شركة ما مع التحليل الفني من أجل دراسة السلوك السابق للمستثمرين المشاركين في السوق من خلال مخططات الرسوم البيانية.

يتم استخدام أفضل وأقوى استراتيجيات التداول بغرض تبسيط عمليات تحليل المعلومات من خلال وضع مجموعة من القواعد أو المنهجيات التي تساعد المتداولين على اتخاذ قرار التداول. ويوجد عدد لا بأس به من التقنيات والأساليب الخاصة ذات استراتيجيات تداول ناجحة والتي يمكن أن تحقق النجاح الكبير الذي يطمح إليه أي متداول بصرف النظر عن كم الخبرة التي يتمتع بها.

تتكون استراتيجية التداول الناجحة من عملية تدريجية تتضمّن التحقق من الإعلانات والأخبار الرئيسية والصورة الشاملة للسوق واتجاهاته على المدى القريب ومؤشرات التداول التي قد تساعد المتداول في اتخاذ قرارات الشراء أو البيع والقواعد الأساسية في حجم التداول وإدارة المخاطر في المحفظة الاستثمارية. وتختلف تلك المكونات بحسب نوع استراتيجية التداول التي يرغب المتداول في اتباعها.

يمكن للمتداولين اختيار استخدام استراتيجيات التداول في مجموعة واسعة من الأسواق المالية، والتي تشمل الفوركس والأسهم والسلع والمؤشرات العالمية والعملات الرقمية. وعلى الرغم من توفّر الكثير من المنتجات المالية المطروحة للتداول في هذه الأسواق، غير أن تداول عقود الفروقات يعتبر إحدى أكثر تلك الطرق شيوعًا. فمن خلال استخدام عقود الفروقات، سيتمكن المتداولون من المضاربة على صعود وهبوط الأسعار بدون امتلاكهم الأصول الأساسية، بالإضافة إلى توفر بعض المزايا الأخرى مثل الرافعة المالية التي تمكّن العملاء بالتجزئة من تداول الصفقات لعدد مرات يصل إلى ثلاثين مرة من إيداعه، كما تتيح للمتداولين المحترفين التداول في مراكز تصل إلى ضعف الأرصدة الخاصة بهم بخمسمائة مرة.

ومن المزايا الأخرى أيضًا إتاحة التداول في كل الاتجاهات سواء كان من خلال الشراء أو البيع في السوق في ظل ظروفه دائمة التقلب، والوصول إلى أشهر وأكبر البورصات العالمية والتداول في أسواق الفوركس وأسواق الأسهم العالمية والسلع والمؤشرات التابعة لها. وبغض النظر عن شكل التداول الذي ستقوم به، وسواء كان مضاربة قصيرة الأجل أم استثمار طويل الأجل، فنحن نقدّم لك في هذا المقال أفضل أساليب وتقنيات التداول التي تأتي ضمن أنجح 5 استراتيجيات تداول لعام 2022، وهي كالتالي:

  1. استراتيجية التداول اليومي: تعتبر طريقة التداول الأكثر شعبية بين أوساط المتداولين، ويقوم المتداولون فيها بشراء الأصول أو الأوراق المالية من أجل بيعها في غضون فترة قصيرة. ويتم في هذا النوع من التداول إغلاق الصفقات بأكملها في نفس اليوم دون ترك أي واحدة منها مفتوحة حتى اليوم التالي. يحقق المتداولون الربح في هذه الاستراتيجية من خلال فروق الأسعار بين الشراء والبيع مع كل صعود وهبوط في الأسعار، وتعتبر الطريقة المفضلة لدى المتداولين المحترفين وذوي الخبرة في تحليل السوق، خاصة وأنها محفوفة بمخاطر كبيرة وتحتاج إلى وجود خبرة كافية للتعامل معها.

ومع أن هذه الطريقة تجذب أعدادًا من المتداولين الجدد على أمل أنهم سينجحون من خلالها في إجراء صفقات رابحة عدة مرات في نفس اليوم، إلا أنها تعتبر من الطرق التي تتسم بصعوبة السيطرة عليها، حيث يمكن أن تكبد المتداولين المبتدئين خسائر فادحة.

لا يُنصح في الحقيقة أن يقوم المتداول باتخاذ قرارات مالية تنطوي على مخاطر متعددة خلال فترة زمنية محدودة ما لم يكن قد حصل على التدريب الكافي وأصبح يملك الإمكانيات اللازمة التي تساعده على التكيف مع ظروف التداول بشكل جيد.

 

تقدم لك شركة أكسيا جميع أدوات التداول وأنواع الحسابات، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من خيارات التداول، التي تمكّنك من اكتساب الخبرة الكافية والاطلاع على أحوال السوق من خلال متابعة آخر الأخبار والتحليلات الفنية والتغييرات على الأسعار في الأسواق بشكل مباشر. ابدأ التداول الآن مع أكسيا!

 

  1. استراتيجية التداول وفق الاتجاه: تعتمد هذه الاستراتيجية على قيام المتداولين بشراء الأسهم والاحتفاظ بها لفترات طويلة، والتي قد تصل أحيانًا لأشهر على عكس التداول اليومي. ينصب تركيز المتداولين في هذه الطريقة على البيع بأسعار مرتفعة، حيث يبدأ هذا النوع من التداول عادةً مع بداية موجات صعود السوق. ويتسم استخدام استراتيجية التداول بالخطورة في ظل فترات التقلب في الأسواق المالية، والتي يتأرجح فيها اتجاه السوق بسرعة ما بين الهبوط والصعود.

يعتمد المتداولون هنا على ركوب موجة السعر سواء في الصعود أو الهبوط وذلك من خلال تحديد الاتجاه الخاص بالسعر وثباته، ويمكنهم تحقيق الاستفادة من فروق الأسعار في الاتجاهين من خلال تحديد المراكز الخاصة بهم. ويحتاج المتداولون باستخدام هذه الطريقة إلى امتلاك فهم عميق للأساسيات التي يعمل بها السوق بالإضافة إلى القدرة على تحديد الاتجاه الحالي للسوق.

 

  1. استراتيجية التداول المتأرجح “السوينغ Swing“: يقوم المتداولون باستخدام هذه الاستراتيجية بدخول الأسواق عند تغير اتجاهه، سواء من الصعود للهبوط أو من الهبوط للصعود. أي أنهم يقومون باتخاذ قرارات البيع أو الشراء في حال تقلب الأسعار. يمكن أن تستمر الصفقات في هذه الطريقة لأيام، إلا أن مدتها تبقى أقصر من استراتيجية التداول وفق الاتجاه. وتعتبر هذه هي الطريقة الأنسب للتداول في الأسواق شديدة التقلب ولكنها تنطوي على مخاطر عالية في الأسواق ذات الاتجاه الواحد.

يتوجب على المتداولين خلال استخدام التداول المتأرجح اتباع مجموعة من القواعد الخاصة بالتداول التي تعتمد على التحليل الفني والأساسي، حيث تساعدهم هذه القواعد على تحديد الوقت المناسب لبيع وشراء الأسهم والأوراق المالية والتنبؤ بأعلى وأقل المستويات التي قد يصل إليها السعر أيضًا.

 

  1. استراتيجية “السكالبينغ Scalping“: تعتبر إحدى أسرع الطرق الخاصة بالتداول، حيث يقوم المتداولون من خلالها باستغلال الاختلال في التوازن الآني بين كلٍ من العرض والطلب خلال عمليات الشراء والبيع، وتستمر الصفقات في هذه الطريقة لمدة ثوانٍ أو دقائق فقط. ولا يهدف المتداولون فيها إلى تحقيق الأرباح أو الفوارق السعرية الكبيرة، بل يسعون إلى تحقيق أقصى استفادة من تحركات الأسعار على الفترات الزمنية قصيرة المدى التي تستمر في الحدوث بشكل متكرر.

ويبحث المتداولون في استراتيجية “السكالبينغ” عادةً عن الأسهم ذات السيولة العالية، ويعود ذلك إلى حصولهم على نسبة أرباح قليلة من خلال استخدام هذه الاستراتيجية، إذ تساعد الأسهم ذات السيولة العالية على زيادة وتيرة الحركة مما يتيح لهم الفرصة للحصول على نسبة أكبر من الربح.

 

  1. استراتيجية التداول الآلي: أو يُطلق عليها أيضًا استراتيجيات تداول الخوارزميات أو التداول الخوارزمي أو “Algo Trading” أو تداول الصندوق الأسود أو تداول الروبوتات. وهي طريقة يتمكن فيها المتداول من استخدام برامج الحاسوب من أجل الدخول والخروج من الصفقات. تعتمد هذه الطريقة على قيام المتداولين ببرمجة أو ترميز مجموعة القواعد التي سيعمل بها برنامج الحاسوب.

تستفيد استراتيجية التداول الآلي من الحركات السعرية البسيطة للغاية بطريقة ذات ترددات عالية. وتغري هذه الطريقة عددًا كبيرًا من المتداولين الجدد نظرًا لإتاحتها استراتيجيات تداول حسابية للدخول والخروج من التداولات بشكل تلقائي في حال عدم وجودهم بشكل شخصي. ولكن لسوء الحظ، فإن طمع المتداولين في جني الثروات من خلال تداول الخوارزميات يفتح المجال أمام تعرضهم للكثير من عمليات الاحتيال.

وعلى الرغم من وجود الكثير من استراتيجيات التداول الآلية التي فشلت فشلًا ذريعًا، إلا أن هناك عددًا من المتداولين الذين نجحوا في استغلال القوة الحسابية مع القوة البشرية التقديرية في الحصول على أفضل النتائج.

كما ويعتبر التحليل الفني أحد العناصر الأساسية في التداول، حيث أنه نظام يتم استخدامه لتقييم الاستثمارات وتحديد فرص التداول من خلال توفر بيانات إحصائية حول تحركات السوق. يساعد التحليل الفني على دراسة حركة الأسعار والحجم المالي، كما يتم استخدامه لدراسة الطرق التي تؤثر بها تغيرات حجم السعر على تقلبات الأسعار، بالإضافة إلى أنه يتيح فرصة للتنبؤ بتحركات السوق المستقبلية بناءً على عدد كبير من النماذج والمؤشرات الفنية.

من الضروري أن يكون المتداولون على دراية جيدة بالقواعد الأساسية للتحليل الفني وأن تكون لديهم القدرة على استخدامه كأداة تساعدهم في تحديد أسعار الشراء والبيع. ولكن لا يكفي التحليل الفني فحسب في التنبؤ، بل يجب أن يولي المتداولون الأهمية للتحليل الأساسي، والذي يكون من خلال الاطلاع على أخبار الشركات وتقارير الأرباح والمبيعات الخاصة بها. ومن خلال هذا التكامل بين التحليل الفني والأساسي، سيتمكن المتداولون من التنبؤ بمستقبل الأسعار بدقة وسهولة أكبر.

 

تقدم لك منصة ميتاتريدر 5 ((MT5 خلال شركة أكسيا مزايا متنوعة مثل استراتيجية التداول الآلي وأدوات التحليل الفني والأساسي اللازمة لتطوير الاستراتيجية. ابدأ مشوارك في التداول مع شركة أكسيا الآن!

 

يبقى السؤال المطروح ما هي أفضل استراتيجية للتداول في الأسهم لجني المزيد من الأرباح؟ ويبقى الجواب هو أنه لا توجد استراتيجية محددة، ولكن الاستراتيجية الأفضل للمتداول هي ببساطة أي استراتيجية تناسب إمكانيات المتداول وشخصيته والأسلوب الذي يفضله. يحتاج المتداول إلى اتباع روتين محدد للتداول من أجل الحصول على استراتيجية مثالية ومناسبة ولتحقيق الأرباح.

 

وسواء كنت تقوم بالتداول اليومي أو الاستثمار طويل المدى، فإن الأرباح التي ستجنيها سوف تعتمد في نهاية المطاف بشكل كبير على الاستراتيجية التي يقوم باتباعها. ونؤكد في النهاية على أن أفضل طريقة للتداول وتحقيق الأرباح العالية ستكون من خلال الالتزام بالأساسيات والقواعد الذهبية التي وردت في المقال لتبدأ بعدها في اختبار الاستراتيجيات الاستثمارية التي ستختارها من خلال حساب التداول الخاص بك تحت إشراف ومساعدة أبرز الخبراء في الأسواق المالية في شركة أكسيا.

مفيد على اخبار جوجل

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى