فوائد

دور الأخت الكبرى في الأسرة

دور الأخت الكبرى في الأسرة أخالها أمام عيني هي أختي الكبرى شبيهة أمي. صديقة دربي، شريكة روحي، مرشدتي، ملهمتي وحافزي للعطاء، نعم إنها أختي الكبرى.

إسمحوا لي أحبتي أن أكتب مقالي هذا بكل موضوعية. لأخبركم من خلاله على المكانة المهمة التي تحتلها الأخت الكبرى في البيت وفي قلوب سائر أفراد الأسرة.

تعريف الأسرة ودورها في المجتمع

الأسرة العنوان وحده يحمل في طياته كل معاني:

مقالات ذات صلة
  • الحب، العناية.
  • الإهتمام ، الدفء، الغنى والثروة  نعم إنها الأسرة.
  • الأسرة هي الثروة الحقيقة والكنز الذي لا يعوض إبدا”.

فهي تلك الرابطة الإجتماعية التي توفق وتجمع بين أفراد العائلة سواء كانوا زوج وزوجة وأطفال أو أب وأم وأخوات. أي أنها علاقة تجمعها رابطة الرحم والقرابة. 

الأسرة هي ذلك الإلتزام العائلي الذي يحترم قواعد المنزل ولا يخترق نظامه لأي سبب أو عذر. فالأسرة المتماسكة هي نجاح المجتمع وترابطه.  

لأن كل المقومات تبدأ من الأسرة، حيث أنها البيئة الأولى للطفل فيمتص الأسس والتعاليم والمبادئ والخلق والثقافة من أسرته فتبقى معه في ذاكرته ومخيلته عندما يكبر، لذا إحسنوا بتربية أطفالكم وكونوا لهم مثال رائع ونموذج يفتخر به.

كم طفل كان ضحية تربية خاطئة وبيئة مفككة، لذا وجب على الأسرة في أن تكون مترابطة متماسكة  لكي لا يصيبها أي خلل. 

فضل الأخت الكبرى وتضحياتها

دور الأسرة وأهميتها

تتوزع الأدوار في الأسرة ويتعاون الجميع من أجل تلبية حاجات ومتطلبات الأسرة، أول  حجر في دعم أواصر الأسرة هو بنائها على الأحترام وأن يكون الحوار هو أساس النقاش بين أفراد الأسرة عند حصول أي إختلاف للرأي أو عند أي نزاع آخر.

 أسرتك هي عالمك التي تحلم به وتضع كل آمالك عليه إذا كانت ناجحة صفق لنفسك وإذا لم تكن، راجع الخلل الذي كان في الأسس وحاول  أن تجدد الروابط وتمسكها من جديد. 

فقط مع الأسرة دائما هناك فرصة ثانية للإصلاح يستحقوا أطفالنا أن نضحي لأجلهم، ومن أجل أن نشعرهم بالأمان لابد من التضحية، تضحية الفرد من أجل البناء أهم ركيزة في المجتمع التي هي الأسرة. هناك حالات خاصة تستدعي إلى إنفصال الزوجين وتكون الخيار الأفضل للأسرة ولكنه من أسوأ الإحتمالات لأن “أبغض شيء عند الله الطلاق” 

لذا وافقوا ووفقوا فيما بينكم.

جميع الأديان السماوية حثت على تكوين عائلة والإسلام أولها أكيد كان له الدور الأكبر. حث الإسلام على الزواج وتأسيس عائلة من أجل المحافظة على تناسل البشرية والبقاء والإستمرار. وسن قوانين حمت وضمنت حقوق كل الأفراد على حد السواء. 

عندما تزرع في أسرتك الدين وتعلمهم أن “رأس الحكمة مخافة الله”. وتزرع العقيدة الثابتة في نفوسهم بإذن الله سيكونوا أولياء صالحون. 

فضل الاخت الكبرى في الأسرة

الأخت الكبرى هي التي تحمل مسؤولية العائلة مع الأم وترافق أخواتها بأصغر تفاصيلهم تخفف عن الأم تنتبه لأخواتها الصغار، ترعاهم، تلبسهم تدرسهم تلعبهم، تخاف عليهم تحتضنهم تضحي من أجلهم هي وحدها القادرة على فعل أي شي لزرع البسمة على وجوههم، تحزن لحزنهم وتفرح لفرحهم، تلغي نفسها،حياتها الخاصة على حساب أخواتها وإعطائهم كل الوقت للإصغاء للنقاش لتكون بجنبهم وداعمة لهم.

هي الوحيدة القادرة على تنقيذ عبارة ” في أي وقت تحتاجوني تجدوني”.

أم حاضنة، صديقة وفية، مرشدة محترفة. أنها الحكيمة القدوة والمثل الأعلى للجميع نحن نتمنى في أن نكون مثلها كما أن الوالدين يعتبرونها مصدر فخر لهم أحسنوا تربيتها ودلالها ويتفاخرون بتفوقها في الدراسة. وبحصولها على محبة جميع أفراد الأسرة  وإحترامها نعم إنها الأخت الكبرى.

من ناحية أخرى تواجه الأخت الكبرى بعض الرفض والنفور من قبل أخواتها الأصغر سنا” حيث أن منهم من يراها متسلطة تفرض آرائها عليهم وتجبرهم على فعل ما هي تراه مناسب لهم. تختار رفاقهم توقيت خروجهم وعودتهم  وكأن الأم أوكلتها لإستلام هذه المهام عنها وحملتها مسؤولية الإنتباه والمتابعة للأخوة. لذا تلقى بالتصدي والرفض في أحيان كثيرة بمعنى آخر يتذمرون ويقولون أنت لست أمي لتتحكمي بي.

تضحيات البنت الكبرى

لا أحد يشعر بما تفكر به الأخت  الكبرى والتضحيات التي تقدمها كتلة من التناقضات داخلها دورها ومكانتها يدفعانها للتباهي بنفسها من خلال ما تقوم به فتشعر بأنها قيادية، كلمتها مسموعة وفي الوقت نفسه على حساب سعادتها هي  وحياتها فلا تفعل ما تريد أو تحب لأنها تكون منهمكة بعمل ما أوكل إليها، وبنفس الوقت أخواتها يشعرون بأنها تخنقهم ولا يعيشون كما يريدوا وليسوا سعداء بسببها يصفونها بالمتسلطة والأنانية التي تريد أن تثبت نفسها من خلالهم.

اقرأ المزيد: افضل محركات البحث العلمي الاكاديمي

تختلف الآراء حول موضوع الأخت الكبرى ودورها في الأسرة لما لها من أثر كبير على أخواتها يقلدونها، يتبعون سلوكها، يسيرون على مبادئها. لذا لا يجوز التهاون في التربية وجب أن تكون حازمة، صارمة واثقة من نفسها.  

الأخت الكبرى يجب أن تتحلى بالأخلاق الحميدة والتربية الدينية والثقافة الواسعة. لتكون القدوة الصالحة لأخوتها والمثل الجيد. 

ماذا قال الإسلام عن الأخت الكبرى؟

 لم يغفل الإسلام دور المرأة ككل ومنه الأخت حيث عزز الإسلام مكانتها والدفاع عن حقوقها وأوصى بها والإنفاق عليها وحسن إعالتها وهناك أحاديث نبوية شريفة  متعددة حول الأخت وحقوقها والحسنات التي يكتبها الله للأخ إذا ما انفق على أخته. لا بد من الإشارة إلى أن هذا واجب أخلاقي وديني من قبله لإحاطة أخته ومدها بالعون والمساعدة.

 دعا الإسلام إلى حماية الأخت من زوجها إذا كان ظالما لها منتهكا لحقوقها وطالب التدخل من أجل الخير لحل الخلافات والعمل على الوفاق فيما بينهم وإن لم يكن وعادت الأخت إلى بيت أخيها وجب عليه أن يحسن رعايتها والإهتمام بها. وأن يعززها ويكرمها ولا يقلل من شأنها ومن مكانتها كونها مطلقة. 

احترام الأخت الكبرى

قدم الإسلام دلائل كثيرة طالب فيها من الأخ التضحية تجاه أخته حتى على حساب سعادته يروى عن جابر بن عبدالله الذي مات والده وترك له تسع أخوات بنات ضحى بسعادته و لم يتزوج من خوفه على خياته ومن أجل رعايتهم والإهتمام بهم. 

أوصى الإسلام على صلة الرحم والقرابة والمحافظة علي الأخت. وعدم الإساءة إلى إخواتكم وأوصى لا تأكلوا حقوقهم بالباطل. 

عمل الإسلام في المحافظة على حق الأخت بالميراث نصيبها نصف نصيب أخيها من مال أبوها وأمها، ومن حديث الرسول عليه السلام ” من إقتطع حق امرىء مسلم  بيمينه فقد أوجب الله له النار وحرم عليه الجنة” ومن أقول الرسول المأثورة أيضاً حول هذا الموضوع ” أحرج مال الضعيفين: المرأة واليتيم” وهو أصدق حديث شريف عن الأخت.

طبقوا ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنصفوا أخواتكم. وبرئوا ذمتكم معهم. فإن فعلتم هذا سيرزقكم الله من حيث لا تعلمون. 

صلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. 

الأخت الكبرى إنها السند القوي الذي يمكنك أن تتكأ عليه ولن يخذلك أبدا، قلبها الطاهر النقي الذي يتمنى لنا الخير دوماً، دعواتها لنا بالخير فيفيضه، صلواتها في غيابنا تفتح لنا كل أبواب الرزق الأخت الكبرى هي قلب البيت وحياته، المرافقة التي ترفرف حولك كالفراشة تتفقدك إن أصابك أذى.

اقرأ المزيد: أفضل 5 كتب تعلم البرمجة للمبتدئين

دور الأخ في الأسرة

الأخت الكبرى  لا أحد يأخذ مكانتها تبقى المتصدرة الأولى للقلوب دون إستئذان. فهي النعمة التي وهبك إياها الله فخاف ربك بها وأحسن معاملتها. 

من كان لديه اخت كبري فليحتضنها ويأخذ بركتها ويسمهعها كم هي مقدرة ويجبر خاطرها بكلام جميل. تذكر لا أحد يخافك ويحبك بعد أمك إلا أختك… 

كن لها درعا” حاميا” وسندا” وكن معها لا عليها. 

أعزائي القراء قدمت لكم في مقالي هذا دراسة حول الأخت الكبرى في الأسرة، وأطلعتكم من خلاله على مفهوم الأخت ودورها. وعرفت الأسرة لأن الأخت جزء منها وإنتقلت بعدها إلى الإسلام وماذا قال عن الأخت. والذي يمكنك إعتماده مثل موضوع انشاء عن الاخت الكبرى.

أتمنى عبر منصة مفيد في أن يكون مقالي أعجبكم فلا تترددوا بإعطائي رأيكم.

  • هل كان هذا المحتوى مفيدا ؟
  • نعملا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى