unctegorised

ما هي الأنوركسيا أو فقدان الشهية العصابي

يُطلق على مرض فقدان الشهية أيضًا اضطراب الأكل العصابي، وهو اضطراب يتعلق بالأكل ناتج عن الخوف

من زيادة الوزن، فالأشخاص الذين يعانون من مرض الأنوركسيا أو فقدان الشهية لديهم رغبة قوية في

فقدان الوزن لأنهم يخشون زيادة الوزن. وبعد فترة سيعانون من نقص الوزن المفرط والذي قد يؤدي للموت.

ما هي أعراض الأنوركسيا أو فقدان الشهية العصابي؟

أعراض فقدان الشهية أن يكون لدى المرضى مؤشر كتلة الجسم أقل من 17.5 وهذا يعني أنهم يعانون

من نقص الوزن المرضي أو الهزل. إن التعرف على فقدان الوزن الذي يظهر بين الأشخاص نتيجة للإصابة

بمرض الأنوركسيا يكون كالتالي: يقوم المريض ب تجنب الأطعمة الدهنية و / أو ممارسة التمارين الرياضية

الشديدة ولساعات طويلة. الشخص المصاب بالأنوركسيا عادة ما يعتبر نفسه يعاني من زيادة الوزن وحتى

أنه يرى نفسه بديناً على الرغم من أن وزنه يكون طبيعياً جداً. اضطرابات الهرمونات (اضطرابات الغدد

الصماء) هي أيضا أعراض لمرض الأنوركسيا.غيب الحيض لدى النساء قد يكون إشارة للإصابة

بمرض الأنوركسيا، وكذلك ضعف الرغبة الجنسية عند الرجال.

ما هي عواقب الإصابة بالأنوركسيا؟

يمكن أن تؤدي الأنوركسيا إلى سوء التغذية الشديد. نظامنا الغذائي هو عامل مهم للحفاظ على صحة

خلايا الجسم وأعضائه، وسوء التغذية سيكون لها عواقب سيئة جداً على صحتنا. قد تشمل أعراض

سوء التغذية الدوخة والتعب وفقدان الوعي أو الإغماء، وأظهرت الدراسات أيضا أن سوء التغذية

سيزيد من خطر هشاشة العظام وذلك بسبب نقص الكالسيوم. بالإضافة إلى ذلك تتأثر الأنظمة

الهرمونية والأوعية الدموية والجهاز الهضمي. علاوة على ذلك الموت القلبي المفاجئ وهو الذي

يجعل مرض الأنوركسيا أو فقدان الشهية أحد الأمراض النفسية التي توجد بها أعلى معدلات الوفيات.

لقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من مرض فقدان الشهية لديهم تغييرات عصبية نتيجة

لهذا المرض مثل صعوبة حل المشكلات البسيطة والتعامل مع أي المواقف العادية جداً لكنها بالنسبة

لمريض الأنوركسيا صعبة جداً.وقد وجدت الدراسات أيضًا علاقة بين مرض فقدان الشهية والاضطرابات

العقلية الأخرى. وتشمل الاكتئاب والقلق والوسواس القهري.

ما هي أسباب وعوامل الإصابة بالأنوركسيا ؟

تبين أن مرض الأنوركسيا ممكن أن يعود لعامل وراثي. فإذا كان أفراد الأسرة يعانون من فقدان الشهية،

فهناك خطر متزايد لإصابة الأبناء بهذا المرض. حتى لو كان أحد أفراد الأسرة مصابًا بفقدان الشهية

العصابي، فلا يعني أنك من المستحيل أن تصاب أنت أيضاً بهذا المرض. تزداد احتمالية الإصابة

بالأنوركسيا في سن البلوغ والمراهقة، والتي يعتقد بعض الباحثين أنها ترجع إلى التغيرات الهرمونية

في هذه الفترة. وهناك أيضًا نظريات مفادها أن ارتفاع معدل الإصابة بفقدان الشهية العصابي في البلدان

المنخفضة والمتوسطة الدخل يرجع إلى تطور اجتماعي يتسم بالتحضر والتصنيع والعولمة كما نرى في

البلدان النامية. بالإضافة إلى ذلك، تمت مناقشة أسلوب الحياة الغربية والمثل العليا للجمال والصحة أيضًا

باعتبارها عوامل خطر.

ما هو العلاج المتاح للأشخاص الذين يعانون من مرض فقدان الشهية؟

أظهرت بعض الدراسات أن مرض الأنوركسيا من المرجح أن يتم علاجه مبكرًا. في فنلندا أظهرت البيانات

أن ما لا يقل عن 40٪ ممن تلقوا العلاج أصبحوا بصحة جيدة الآن. يتم علاج مرض فقدان الشهية بطرق

مختلفة، لكن إشراك الأقارب (مثل الآباء والأسرة) يعتبر عاملاً حاسماً لمسار علاجي جيد، لأن الأشخاص

الذين يعانون من مرض فقدان الشهية يمكن أن يكون لديهم علاقة متناقضة للغاية مع العلاج. يمكن علاج

مرض فقدان الشهية بالأدوية والاستشارات الغذائية ومن خلال علاج المحادثة النفسية.

اقرأ أيضاً: الرهاب الاجتماعي وطرق علاجه

الوسوم
أسباب الأنوركسيا أسباب فقدان الشهية أمراض أمراض نفسية أنوركسيا الأنوركسيا علاج الأنوركسيا علاج فقدان الشهية فقدان الشهية فقدان الشهية العصابي كيف نعالج الأنوركسيا ما هو علاج الأنوركسيا ما هو مرض فقدان الشهية ما هي الأنوركسيا مرض مرض الأنوركسيا مرض فقدان الشهية مرض نفسي

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق