صحة وطب

فوائد حليب الإبل وأضراره

فوائد حليب الإبل وأضراره أو ما هي فوائد حليب الإبل للاعصاب وغيرها من الأسئلة الكثيرة التي تدور حول حليب الناقة والتي يكثر وجودها في السعودية والكثير من بلدان الخليج العربي، فكما هو معروف بالحليب ومشتقاته يعتبر من بين أفضل العناصر الغذائية التي يجب أن يشربها الشخص صغير كان أم كبير فهو يتوفر على الكثير من الفوائد التي تعود على جسم الإنسان.

والحليب له عدة أنواع من بينها حليب البقر، الماعز، وكذلك حليب الإبل الذي سنتعرف عليه عبر موقع مفيد والذي في هذا المقال سنتعرف على ماهيته وفوائده الصحية، وما هي أضراره، وهل هو مضر للمرأة الحامل أم لا وغيرها الكثير من المعلومات المفيدة لك ولغيرك.

فوائد حليب الإبل وأضراره

يتم استخراج حليب الإبل من الثدييات سواء كانت إبل أو النوق وهي من الحيوانات التي تكون موجودة في مناطق مثل الشرق الأوسط عامة والخليج العربي خاصة، فهو من أنواع الحليب النادرة والتي يتم استخراجها بكميات قليلة مقارنة بالأنواع والأصناف الأخرى.

ويحتوي حليب الإبل على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم الأطفال منهم والكبار، فهو يحتوي على الأملاح المعدنية، الفيتامينات، والأحماض وغيرها من الفوائد، ولكن وعلى الرغم من هذا هناك بعض الأضرار التي قد تلحق بك في حال تناولت هذا الحليب، وفيما يأتي سنتعرف على فوائده وأضرار بالتفصيل.

قد يهمك أن تقرأ: أفضل حليب للرضع لا يسبب إمساك

فوائد حليب الإبل

كما ذكرنا هناك الكثير من الفوائد الصحية والجسمانية التي تعود على جسم الإنسان في حال جعل هذا الحليب عنصر من العناصر الغذائية الأسياسية اليومية وإليك أهم فوائده وهي على الشكل التالي:

  • يحتوي حليب الأبل على الكثير من العناصر والأملاح المعدنية المفيدة لصحة الإنسان وإبقاء جسمه يعمل على أحسن ما يُرام، حيث يتوفر عنصر الحديد، الزنك، والكالسيوم بنسب جيدة وهي عناصر مهمة جداً للجسد.
  • بناء العظام، فهو يحارب مرض هشاشة العظام عند الصغار وكبار السن، حيث أن كوب حليب إبل واحد في اليوم كافي على تزويد عظامك بالقوة والمتانة.
  • يساعد على تعزيز مناعة الإنسان، حيث أن وجود الفسفور يعزز من المناعة ويحمي الجسم من الأمراض الفتاكة.
  • مصدر من بين أفضل مصادر الدهون الصحية المفيدة لجسم الإنسان، حيث يزودك بالأحماض الدهنية الغير مشبعة والتي تعمل على تحسين قوة القلب وتعزيز أدائه بشكل لافت، إضافة إلى تحسين عمل الدماغ والمساعدة في التركيز والحماية من مرض الزهايمر.
  • مصدر رئيسي للفيتامينات فهو يحتوي فيتامين أ و ج و ه وغيرها من الفتيامينات المفيدة والصحية والتي يجب أن تتوفر في جسم الإنسان بنسب معقولة.

اقرأ المزيد: أفضل 6 أطعمة تساعد على ادرار حليب الأم

فوائد حليب الإبل للاعصاب

يعتبر حليب الإبل من العناصر الغذائية المهمة التي تساعد في تعزيز حماية الجهاز العصبي في الجسم، فهو العنصر الذي يحسنّ من أداء هذا الجهاز الحساس في جسم أي إنسان، فلهذا يُنصح بتناول كميات من هذا الحليب النادر ولكن بدون إفراط، وذلك لتتمكن من حماية نفسك من الأمراض التي تصيب جهاز الإنسان العصبي.

فوائد حليب الإبل وأضراره

اقرأ المزيد: ما هي فوائد العكبر للقولون العصبي

أضرار حليب الإبل

على الرغم من فوائد حليب الإبل التي سبق وتعرفنا عليها إلا أن هناك بعض الأضرار التي تظهر في حال القيام بشربه بدون بسترته أو غليه، فلهذا من المهم العمل على ترويب حليب الإبل وتسخينه بالنار للوقاية من بعض أنواع البكتيريا التي قد تصيبك، ومن هذا الأضرار:

  • من الممكن أن تصاب بمرض السل، وهو مرض يصيب الكبير والصغير.
  • حليب الإبل وجرثومة المعدة هي من بين الأمراض التي أصيب بها البعض، فلكي تتخلص من هذه الجرثومة وغيرها أحرص على بسترته وغليه بشكل جيد للوقاية من الأمراض.
  • خطر الإصابة بالتسمم الغذائي.
  • الإصابة بمرض الفشل الكلوي.
  • الإصابة بمتلازمة الجهاز التنفسي.
  • موت الحوامل والرضع.
  • التسبب في بعض حالات الإجهاض.
  • موت كبار السن خاصة المصابين يضعف جهاز المناعة.
  • الإصابة بمرض حمىّ البحر الأبيض المتوسط.
  • الإصابة بنوع من أنواع البتكيريا مثل بكتيريا اللستيريا.
  • وغيرها من الأضرار الأخرى.

كانت هذه بعض من فوائد حليب الإبل وأضراره، فكما ذكرنا يتوفر الكثير من الفوائد الكبيرة التي تعود على شارب هذا الحليب، وفي نفس الوقت هناك بعض الأضرار التي قد يصاب به الإنسان في حال لم يقم بغليه أو بسترته للتخلص من الشوائب والميكروبات التي تنقل من الجمل إلى الحليب مباشرة عند استخراجه.

في الختام، تعرفنا في مقال اليوم على فوائد حليب الإبل وأضراره، ويمكنك قرائتها بشكل جيد قبل أن تُقدم على شرب هذا النوع من الحليب المفيد جداً ولكنه مضر في بعض الحالات للحامل، أو لكبير السن، أو للطفل، فلهذا يجب عليك أن تأخذ بمحاذير الاستخدام وتعمل على ترويب حليب الإبل وغليه.

اقرأ المزيد: الحليب اثناء الدورة الشهرية: هل هو مفيد أم مُضر؟

الأسئلة الشائعة

هناك الكثير من الأسئلة التي تدور حول حليب الأبل وإليك بعض منها:

ما هي فوائد حليب الابل للحامل ؟

هناك الكثير من الفوائد التي تعود على الحامل عند تناول حليب الإبل أو الجمل حيث أنه يعمل على تقوية مناعة المرأة الحامل ويقيها من الأمراض التي قد تُصاب بها خلال فترة الحمل، ناهيك أنه يعمل على تقوية الأسنان وتعزيز نمو الشعر، وتسريع نمو الطفل بشكل سليم.

هل يغلى حليب الإبل

نصح الكثير من الأطباء والمختصين بغلي الحليب قبل شربه، وخاصة حليب الإبل، فمن المهم جداً أن تقوم بغليه وبسترته قبل أن تقدمه للطفل أو للمرأة الحامل، وذلك للمساعدة على قتل أنواع البكتيريا التي قد تكون موجودة في الحليب.

هل ذكر حليب الإبل في القرآن؟

نعم ذكر وبالتحديد في سورة النحل آية 66 (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَآئِغًا لِلشَّارِبِينَ)

متى يفضل شرب حليب الابل؟

شرب الحليب لا يوجد له وقت مفضل، ولكن من الجيد شربه في الصباح الباكر بدلاً من كوب الشاي أو القهوة أو النسكافيه، فهو مفيد جداً على الريق.

ما هي مدة صلاحية حليب الإبل؟

الكثير من الدراسات الطبية تقول بأنه من الضروري حفظ حليب الإبل عند درجة حرارة 4 مئوية لمدة 12يوما وأكثر من 48 ساعة في درجة حرارة الغرفة مع إبقائه بارداً.

هل يستخرج من حليب الإبل زبدة؟

نعم بالتأكيد يمكن استخراج الزبدة من حليب الإبل ولكن ليس بالطريقة التقليدية كما هو الحال في حليب البقر أو الماعز، فهو أمر يتطلب تدخل بعض العوامل الأخرى لتتمكن من عمل زبدة من حليب الجمل أو الناقة.

مفيد على اخبار جوجل

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى