صحة وطب

أعراض نقص الكالسيوم

أعراض نقص الكالسيوم من الأمور التي ينبغي أن نكون على دراية بها، وذلك نظراً لأهمية الكالسيوم والتوابع السلبية التي تنجم عن نقصه، لذلك سوف نأخذكم في جولة ممتعة في هذا المقال في موقع مفيد سنتعرف من خلالها علي أهم مصادر الكالسيوم، وعلاج مشكلة نقص الكالسيوم.

ما هو الكالسيوم؟

الكالسيوم هو عنصر كيميائي حيوي يرمز إليه بالرمز Ca، وهو أحد المعادن الهامة التي تدخل في تركيب أجسام الكائنات الحية وتدخل في الكثير من وظائف الجسم.

لا يتم انتاجه ذاتياً وإنما يحصل عليه الانسان من مصادر غذائية أو دوائية مختلفة، ويؤدي نقصه إلى خلل كبير في وظائف الجسم وصحته.

أهمية عنصر الكالسيوم للجسم

تتمثل أهمية الكالسيوم في النقاط التالية:

  • يدخل الكالسيوم كعنصر أساسي في بناء الهيكل العظمي للجسم، وهو المسؤول أيضاً عن سلامة هذا الهيكل وعلاج هشاشته أو ضعفه ليتمكن من القيام بوظائفه على الوجه الأمثل.
  • هام جداً للقلب وللعضلات حيث ينظم معدل الانقباضات العضلية.
  • عامل مساعد في تعزيز الحماية من الإصابة بضغط الدم.
  • يعزز الكالسيوم مقاومة الخلايا المضادة للسرطان والتي لا يمكن لها القيام بوظيفتها المناعية إلا في وجوده بنسب معينة.
  • مهم جدا للحماية من جلطات القلب.
  • ضروري جداً للأم الحامل والمرضعة، والطفل في مراحل نموه الأولى.
  • مهم للبالغين من النساء بعد عمر الأربعين، وللرجال بعد عمر الستين.
  • يمثل عنصراً أساسياً في علاج مشاكل العظام مثل الكساح عند الأطفال.
  • يساعد توازن الكالسيوم في جسم المرأة على تخفيف الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية.

اقرأ أيضا:علامات الحمل من العين تعرفي عليها

 أهم مصادر الكالسيوم

هناك الكثير من المصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم والتي تعطى الجسم أضعاف ما يعطي الحليب، ولعل أهم تلك المصادر وأكثرها ثراء ما يلي:

  •  السمسم ومنتجاته مثل الطحينة أو الحلاوة الطحينية الجيدة.
  •  الخضراوات الورقية الطازجة.
  •  الفلفل الرومي.
  •  ثمار التوت.
  •  منتجات الألبان على اختلافها وتشمل أنواع الأجبان واللبن الرايب والزبادي.
  •  البيض.
  •  ثمار اللوز والتين.
  •  الحبوب الكاملة.

 أضرار نقص الكالسيوم في الجسم

الأضرار الناتجة عن نقص الكالسيوم يمكن إدراجها ضمن قائمة اعراض نقص الكالسيوم والمؤشرات الهامة التي تدل عليه، وعلى رأس تلك الأضرار ما يلي:

  • التهابات العظام وآلام المفاصل.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي وألم في الصدر.
  • قد يصل الأمر إلى فشل عضلة القلب في أداء وظيفتها ومن ثم يحدث الإغماء المتكرر أو الوفاة.
  • الإصابة ببعض مشاكل الشعر والبشرة مثل الجفاف وتهيج الجلد والحكة، والتي يمكن أن تتطور إلى الإصابة بالصدفية.
  • حدوث خلل في الجهاز المناعي ومن ثم زيادة احتمالات الإصابة بأمراض المناعة ومرض السرطان.
  • تكسر الأظافر وضعفها.
  • الإصابة بهشاشة العظام والتعرض للكسور عند السقوط أو الارتطام ولو بصورة بسيطة.
  • الإصابة بمشكلة تسوس الأسنان وتكسرها فضلاً عن إصابة اللثة بالالتهابات والقروح.
  • ضعف الرؤية ومشاكل الإبصار التي قد تصل إلى درجة فقد الرؤيا تماماً.
  • اضطرابات نفسية وتقلبات مزاجية تشمل القلق والتوتر والاكتئاب والتي غالباً ما يصاحبها المعاناة من الأرق وعدم القدرة على النوم العميق.

تابع:ما هي أعراض نقص فيتامين د وكيفية علاجه

 أعراض نقص الكالسيوم

أهم اعراض نقص الكالسيوم تتمثل في النقاط التالية:

  • فقدان الشهية الملحوظ.
  • الشعور بالغثيان والقيء المتكرر.
  • عجز الشعر عن النمو بصورة ملحوظة.
  • جفاف البشرة والشعر وتقصفه.
  • الشعور بتنميل أو تخدر أصابع الأطراف.
  • الشعور بتقلصات مؤلمة في عضلات الجسم بصفة عامة وعضلات الفك والرقبة بصفة خاصة وهو ما يعرف طبياً بنوبات كزاز.
  • اضطرابات في عمليات التمثيل الغذائي وحرق الدهون في الجسم.
  • النسيان الملحوظ وتشوش التركيز.
  • انخفاض معدل نبضات القلب.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية مثل القلق والاكتئاب والهلاوس.

اقرأ المزيد: أعراض نقص فيتامين ب ١٢ وعلاجه

اعراض نقص الكالسيوم
أهم مصادر الكالسيوم

أسباب نقص الكالسيوم في الجسم

قد يتصور البعض أن نقص الكالسيوم في الجسم مرجعه إلى عدم تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم فقط، ولكن هناك أسباباً أخرى أبرزها:

  •  عوامل وراثية وتغيرات هرمونية تعيق امتصاصه وتتسبب في ظهور بعض اعراض نقص الكالسيوم وتظهر لدى الأطفال والنساء.
  •  بعض المشاكل الصحية مثل قصور الغدة الدرقية والتهاب البنكرياس والفشل الكلوي أو الإصابة بما يعرف بإنتان الدم.
  •  بعض الأدوية والعلاجات الكيميائية تسبب خلل في امتصاص الكالسيوم.
  •  تراجع نسب فيتامين د.
  •  نقص أو زيادة عنصر الماغنسيوم.
  •  وجود حساسية لعنصر الكالسيوم فيقاوم الجسم امتصاصه.
  •  ارتفاع نسبة انزيم الفستوفاز في الدم.
  •  الخضوع لعمليات تغيير الدم المتكررة.

اقرأ المزيد:هل فيتامين د مفيد لآلام الظهر Vitamin D

 مضاعفات نقص الكالسيوم في الدم

بالإضافة إلى اعراض نقص الكالسيوم والتي تمثل معاناة كبيرة للمصابين بها، فإن تجاهل علاج مشكلة نقص الكالسيوم يمكن أن يؤدى إلى مضاعفات غاية في الخطورة، تتمثل في فقد القدرة على الإبصار تماماً، والعجز عن المشي أو الحركة، أو حدوث إعاقة أو كسر في عظام الساقين أو العمود الفقري.

علاج مشكلة نقص الكالسيوم

في حال وجود اعراض نقص الكالسيوم بوضوح وتشخيص المشكلة من قبل طبيب مختص، فيتم العلاج بعدة طرق أبرزها:

  •  التوصية بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  •  إعطاء مكملات غذائية.
  •  تعزيز عملية امتصاص الكالسيوم بتناول فيتامين د وعلاج المشكلات التي تعيقه قدر المستطاع.

عوامل تعزز امتصاص الجسم للكالسيوم

الأهم من تناول نسب عالية من الكالسيوم توفر العوامل التي تساعد الجسم على امتصاص هذا الكالسيوم ليتمكن من تحقيق الاستفادة المرجوة منه، وعلى رأس تلك العوامل ما يلي:

  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د لأن وجوده عامل أساسي في امتصاص الكالسيوم.
  • تناول البروتين الحيواني والنباتي بشكل متوازن مما يضمن توفر الأحماض الأمينية التي تسهم بصورة كبيرة في امتصاص الكالسيوم.
  • اعتدال حموضة المعدة يوفر للكالسيوم الوسط المناسب ليتم امتصاصه، وتتأثر درجة حموضة المعدة بشكل مباشر بالحصول على فيتامين ج لأنه محفز هام لإفراز حمض المعدة.
  • توازن نسب هرمونات الغدة الجار درقية.
  • ممارسة التمارين الرياضية باعتدال وانتظام.
  • تناول نسب معتدلة من الكالسيوم، وعدم المبالغة لأن النسب الزائدة عن حاجة الجسم تعرقل امتصاصه.

عوامل تعيق امتصاص الكالسيوم

من المهم مراقبة العوامل التي تقلل من امتصاص الجسم للكالسيوم عند الشروع في علاج المشكلة، لأن وجودها يعيق العلاج ويقلل فاعليته بصورة كبيرة، وأهمها:

  • تزامن تناول الكالسيوم مع بعض الأحماض التي تعيق امتصاص الكالسيوم مثل حمض الأوكساليك الداخل في تركيب السبانخ والشكولاتة، أو حمض الفايتك الذي يتواجد في الحبوب الكاملة.
  • التدخين وفرط استهلاك الأملاح.
  • الإصابة ببعض الامراض مثل الداء البطني.
  • تعاطي أدوية تعيق امتصاص الكالسيوم مثل الكورتيزون وبعض أدوية السيولة وأدوية الهشاشة وعدد من المضادات الحيوية ومضادات الحموضة.

في الختام نكون قد تعرفنا على أعراض نقص الكالسيوم ومدى خطورة تلك المشكلة وعواقبها الوخيمة، ومن ثم ينبغي التعامل معها بجدية واتخاذ حلول فاعلة وجذرية لإنقاذ من يعاني منها، دمتم بخير.

الأسئلة الشائعة

ما هي الحصة اليومية التي يحتاجها الجسم من الكالسيوم؟

تختلف الحصة اليومية من شخص لآخر بحسب عوامل كثيرة أهمها الجنس والعمر والحالة الصحية، ولكن يمكن القول إن تناول طعام متوازن غني بالخضروات والأملاح المعدنية المتنوعة مع فيتامين د يعطي نسبة كافية في الوضع العادي.

ما العلاقة بين الكالسيوم وفيتامين د؟

من الضروري جداً التأكيد على أن مجرد الحصول على نسب عالية من الكالسيوم لا يضمن للإنسان التمتع بفوائده على الوجه الأمثل، والأمر متوقف على قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم بصورة تمكنه من القيام بوظائفه، وهذا ما يفعله فيتامين د، الذي يعد العامل المساعد في عملية امتصاص الكالسيوم.

أين يوجد فيتامين د؟

يمكن الحصول على فيتامين د لتحسين اعراض نقص الكالسيوم وتعزيز امتصاصه من الكبد وحليب الأبقار وحليب الصويا بالإضافة إلى اللحوم الحمراء والأسماك الزيتية، كما يوجد بكثرة في عصير البرتقال ومخبوزات الشوفان.

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى