الحمل والولادة

حساب الحمل بالهجري

حساب الحمل بالهجري، هو أحد الطرق المتبعة في تحديد موعد الولادة التقريبي، الذي يختلف قليلاً عن التقويم الميلادي، لذلك دعونا نتعرف على مزيد من التفاصيل الخاصة بتلك الطريقة في هذه المقالة في موقع مفيد، وما هي شروط تطبيقها،و أسباب الولادة المبكرة وذلك في السطور التالية.

ما هي مدة الحمل الطبيعية؟

قبل التعرف على حساب الحمل بالهجري، يمكننا أولاً معرفة مدة الحمل الطبيعية:

  • تعتبر المدة الطبيعية للحمل هي 266 يوم، وذلك عند الاعتماد على تاريخ موعد التخصيب الذي تم من خلال حدوث الحمل.
  • أي بعد نزول الدورة ب 14 يوم تقريباً بما يعادل 38 أسبوع.
  • قد يعتبرها البعض أيضاً 280 يوم إذا تم حساب موعد الحمل بدء من اليوم الأول لنزول آخر دورة شهرية للمرأة؛ وبالتالي تقدّر ب 40 أسبوع.
  • أي يمكن أن يتراوح موعد الولادة من الأسبوع الـ 38 وينتهي عند الاسبوع الـ42.
  • حيث يكتمل نمو الجنين تماماً ويتهيأ الرحم لعملية الولادة.
  •  تشير الدراسات أن الولادة التي تحدث قبل الأسبوع الـ37 هي ولادة مبكرة.
  • كذلك نادراً ما تحدث الولادة بعد الأسبوع الـ 42 من الحمل.
  • تشير كثير من الدراسات الحديثة، أن حوالي 60% من النساء يلدنّ في الوقت المتوقع لحدوث الولادة.
  • بينما النسبة الباقية قد تضع مولودها قبل تلك الفترة أو بعدها.

اقرأ أيضا : حساب التبويض بالهجري للحمل بولد

كيف يمكن حساب الحمل بالهجري؟

يمكن تحويل التقويم الميلادي إلى الهجري عن طريق استخدام بعض المعادلات الرياضية البسيطة، التي يتم من خلالها التوصل إلى حساب دقيق لحدوث الحمل.

وذلك باستخدام المعادلات التالية (السنة الميلادية – 622) / 0.97)، فإذا كان موعد الولادة المتوقع هو في الثالث والعشرين من شهر مارس، فيتم تحويل الأيام والأشهر إلى جزء من السنة.

بحيث يكون مجموع الأشهر الكاملة قبل شهر مارس، فنجد مثلاً شهر يناير 31 يوم ينما شهر فبراير 28 يوما. وبالتالي يكون المجموع 59 يوم، ومن ثمّ نضيف إليه 23 يوم من شهر مارس.

هنا نجد المجموع النهائي 82 يوم، فيتم قسمة عدد الأيام على طول السنة الميلادية، أي 82 على 365 فيكون الناتج 0.224، وبالتالي يتم إضافة الرقم إلى السنة الميلادية وليكن 2022.

في النهاية يتم التعويض في القانون الذي تم ذكره مسبقاً، مع ضرب الرقم العشري في عدد أيام السنة الهجرية؛ وبالتالي تحصلين على الوقت المتوقع لحدوث الحمل وهو 9 ربيع أول تقريباً.

إذا كنتِ لا ترغبين في إجراء المعادلات الرياضية، أو استخدام الحاسبة الإلكترونية، يمكنك حساب اليوم الأول من آخر دورة شهرية وإضافة 9 أشهر مع 14 يوم فقط.

تابع : كيفية التسجيل في اللوتري الامريكي 2022 وموعد تقديم اللوتري

حساب الحمل بالهجري والميلادي

أما عن الفرق بين حساب الحمل بالهجري أو الميلادي، فهو لا يختلف كثيراً عند الرغبة في توقع موعد الولادة، لكن من المعروف أن السنة الميلادية تختلف عن الهجرية بفارق بضعة أيام قليلة.

لكن لا يتم اكتشاف ذلك إلا بنهاية العام، لذلك يمكن تقصير المسافة والاعتماد على الحاسبة الإلكترونية أو إضافة اسبوعين على موعد الولادة بالتقويم الميلادي بشكلٍ عام.

أسباب الولادة المبكرة
حساب الحمل بالميلادي

مدى دقة حساب الحمل بالهجري

لا يشكل حساب الحمل بالهجري أو التقويم الميلادي، فرقاً كبيراً من حيث النتائج، فكلاهما يعطيان نتيجة تقديرية لـ موعد الولادة المتوقع.

لكن تظل متابعة تطور الجنين، والحالة الصحية للأم هي العامل الرئيسي لمعرفة الوقت المحدد لحدوث الولادة، فضلاً عن معالجة الأعراض المرضية، التي تظهر خلال تلك الفترة أولاً بأول.

لذلك يفضل عدم الاعتماد على حساب موعد الولادة فقط، والمتابعة الدورية مع الطبيب المختص، الذي يحدد الوقت التقريبي لحدوث الولادة سواء كانت مبكرة أو في موعدها المحدد.

شاهد :كيفية علاج الشعر الأبيض المبكر بالاعشاب

ما هي شروط استخدام حاسبة الحمل بالهجري

لكي يتم الاعتماد على حساب الحمل بالهجري، يجب أولاً توافر بعض الشروط أهمها:

  • معرفة الوقت الفعلي لحدوث الحمل، وذلك من خلال إجراء أشعة تليفزيونية، يتم تحديد عمر الجنين، يجب أيضاً تحديد  اليوم الأول لآخر دورة شهرية، على أن تكون منتظمة.
  • يجب أن يكون متوسط طول الدورة الشهرية 5 أو 7 أيام؛ حتى يتم حساب فترة التبويض بكل دقة.
  • يفضل متابعة تطور الجنين، والتأكد من عدم حدوث حمل خارج الرحم، أو التعرض لحالات الحمل العنقودية من قبل.
  • يجب إدخال تاريخ الدورة الشهرية بكل وضوح، والتأكد من كتابة الارقام صحيحة؛ لعدم الحصول على نتائج مختلفة.
  • بالنسبة لحالات الولادة القيصرية، يجب عدم استخدام حاسبة الحمل بالتقويم الهجري، لكن متابعة الطبيب لتحديد موعد الولادة، وغالباً ما يتم في الأسبوع الأول من الشهر التاسع.

أسباب الولادة المبكرة

على الرغم من دقة حساب الحمل بالهجري، إلا أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة، أهمها:

  • الخضوع لعملية ولادة مبكرة من قبل، قد يرفع من فرص التعرض لولادة مبكرة مرة أخرى.
  • لاسيما إذا تكررت نفس الأسباب مثل تأخر المشيمة أو وجود مشاكل في الرحم.
  • في حال الإصابة بعدوى فيروسية تهدد صحة الجنين، أو ظهور عدوى بكتيرية في عنق الرحم.
  • عند مرور فترة قصيرة بين كل حمل وآخر، فقد يزيد ذلك من ولادة مبكرة للطفل؛ نظراً لضعف قدرة المشيمة.
  • إصابة الرحم بتشوهات، أو وجود خلل يمنع تطور أو نمو الجنين.
  • قد يؤدي ذلك إلى ولادة مبكرة خلال الأسبوع الـ 20 إلى الـ 37.
  • إصابة المرأة بأي من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب أو ضغط الدم، أو زيادة مضاعفات الأمراض المرتبطة بحدوث الحمل مثل السكري.
  • في بعض الحالات النادرة، قد تعاني المرأة من قصر عنق الرحم.
  • حيث يستطيع عنق الرحم التمدد تلقائياً عند التقدم في الحمل.
  • لكن في حال حدوث خلل ما؛ قد يؤدي ذلك إلى الولادة المبكرة.
  • زيادة الوزن بشكل سريع، يزيد من احتمالات المخاض المبكر؛ حيث يسبب ذلك زيادة الضغط على الجنين.
  • يعتقد الباحثون أن الحمل بتوأم أو أكثر، قد يضاعف من فرص الولادة المبكرة.
  • تعرض المرأة لبعض الضغوطات النفسية، قد يؤثر سلباً على حالة الجنين وتطور المشيمة؛ وبالتالي يسبب الولادة في وقت سابق.

اقرأ المزيد : جدول تغذية الطفل عمر سنة

كيفية زيادة فرص حدوث الحمل

بعد التعرف على حساب الحمل بالهجري، يمكننا ذكر بعض الطرق التي تزيد من فرص حدوث الحمل:

  • تعتبر فترة التبويض هي الوقت المثالي لحدوث الحمل، والتي تبدأ من اليوم الثالث عشر، حتى الخامس عشر من نزول الدورة.
  • وذلك قبل حدوث تفجير البويضة، ونزول الإفرازات المخاطية.
  • يفضل زيادة مرات الجماع، بعد اليوم الحادي عشر من نزول الطمث؛ لصعوبة تحديد موعد التبويض بدقة.
  • وذلك في حال كان طول الدورة 30 يوم على سبيل المثال.
  • تعيش الحيوانات المنوية في الرحم لأكثر من 48 ساعة، بل وتصل إلى مرحلة الشباب بعد يومين من خروج المني.
  • لذلك يفضل إقامة العلاقة الحميمة يوم بعد يوم.
  • يفضل البقاء في الفراش لمدة نصف ساعة على الأقل، بعد اللقاء الجنسي.
  • حتى تستقر الحيوانات المنوية في الرحم، وتستطيع اختراق البويضة بصورة أسرع.
  • التركيز على الأطعمة التي تزيد من خصوبة المرأة والرجل، مثل الخضروات والفاكهة.
  • والابتعاد عن المشروبات الغازية أو الكحولية كذلك التدخين.
  • ضرورة التخلص من الوزن الزائد، الذي يؤثر بصورة مباشرة على فرص الحمل، لاسيما إذا كان الحمل يحدث للمرة الأولى.
  • منح الجسم فترة نقاهة، بعد التوقف المفاجئ عن استخدام موانع الحمل، وذلك من خلال متابعة التبويض وانتظام الدورة الشهرية.
  • محاولة الاسترخاء والابتعاد عن مصادر القلق والتوتر، التي تؤثر على الحالة النفسية؛ ومن ثمّ تؤدي إلى اضطراب الهرمونات في الجسم.
  • إجراء الفحوصات الطبية، المتعلقة بحالة الرحم، والكشف عن وجود التهابات مهبلية أم لا، كذلك معدل هرمون البرولاكتين في الدم.

أخيراً قد تعرفنا علي حساب الحمل بالهجري، وهو أحد الطرق التقليدية المتبعة في كثير من الدول العربية، لحساب موعد الولادة المتوقع، دون الحاجة إلى حساب الأيام أو الأسابيع وتعرفنا أيضا علي أسباب الولادة المبكرة وذلك لأخذ الاحتياطات اللازمة.

الأسئلة الشائعة

أما عن أهم الأسئلة الشائعة حول حساب الحمل بالهجري، فنجدها كالآتي:

هل تتوفر حاسبة الحمل بالهجري؟

نعم، تتوفر حاسبة الحمل بالهجري عبر كثير من مواقع متابعة الحمل عبر شبكة الإنترنت، بل ويمكن تحميل بعض التطبيقات عبر الهاتف المحمول، التي تقوم بحساب ومتابعة الحمل بكل سهولة.

كيف يمكن تحويل أسابيع الحمل إلى أشهر عبر حاسبة الحمل؟

يمكن أن يتم تحويل أسابيع الحمل إلى أشهر عن طريق تغيير بعض الإعدادات الخاصة بالحاسبة، أو يتم احتساب كل ثلاثة أشهر باعتبارها مرحلة من مراحل الحمل.

كيف يتم استخدام حاسبة الحمل بالهجري الإلكترونية؟

يتم استخدام الحاسبة عن طريق إدخال تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية من خلال اختيار اليوم والشهر والسنة، ثم الضغط على زر الموافقة، وخلال ثوانِ معدودة، ثم يتم تحويلك إلى صفحة مستقلة توضح كافة التفاصيل.

قد يهمك أن تقرأ: موعد مؤتمر آبل القادم 2021 للاعلان عن الايفون الجديد 13

  • هل كان هذا المحتوى مفيدا ؟
  • نعملا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى