صحة وطب

ما هي فوائد الموز قبل وبعد النضوج .. تعرف على الاختلافات بينهما

بينما يفضل البعض تناول الموز في حالته الخضراء، يفضل آخرون تناوله ناضجًا ولكنك قد تتساءل هل هناك فرق بينهما من حيث الفوائد والقيمة الغذائية، بعد قراءة هذا المقال ستكتشف بنفسك اختلافات الموز قبل وبعد النضوج، ثم ستختار نسبة النضج بما يتناسب مع متطلبات صحتك بعد أن تتعرف على فوائد الموز للجسم وأضراره في درجات نضوج مختلفة.

يمتاز الموز بمذاقه المميز كما أنه غني بالمعادن والفيتامينات. الكثير من الأشخاص يفضلون تنولها بعد أن تصبح قشرتها صفراء وتصبح طرية بعض الشيء من الداخل. تكون درجة النضج في هذه المرحلة متوسطة وهي المتعارف عليها بين الناس على أنها صالحة للأكل. إذا رأيت موزًا بقشرة بنية وأصبح طريًا للغاية من الداخل فهو ليس فاسدًا وانما ناضج للغاية ويمكنك تناوله دون قلق. حتى لو كان أخضرًا وغير ناضج وأنت تفضل أكله هكذا فلا يوجد أي مخاطر لذلك. يمكنك تناول الموز بأي درجة استواء تفضلها ما لم يكن متعفنًا وفي كل الأحوال ستحصل على فوائده.

يعتقد أن هذه الفاكهة الصفراء من الأطعمة الرائعةللصحة وللجسم. لاحتوائها على كمية كبيرة من العناصر والمعادن. فضلًا على طعمها الذي لا مثيل له. كما أنها أغنى الفوائد بالبوتاسيوم. تحتاج إلى موزة واحدة في اليوم لتحصل على الكثير من الفيتامينات مهما كانت درجة استوائها.

مقالات ذات صلة

هل تتبع حمية غذائية للتخلص من الوزن ولكنك تحب تناول هذه الفاكهة؟ إذا كنت تقلق بشأن الموز والدايت وامكانية تناوله في الرجيم ننصحك بقراءة مقالنا التالي: لماذا الموز ممنوع في الرجيم

فوائد الموز قبل وبعد النضوج، ما هي الفروقات بينهما؟

الموز قبل وبعد النضج
مهما اختلفت درجة نضج الموز فإنه غني بفوائد متعددة للجسم قبل وبعد النضج وكل درجة من درجات الاستواء لها أهميتها الغذائية والصحية.

في العادة يتم حصاد الموز قبل استواءه لضمان أنه لن ينضج قبل أن يتم بيعه. هذا يساعد الأشخاص في الحصول عليه كما يتناسب مع احتياجاتهم. ولهذا فإنك تعثر عليه في الأسواق باللون الأخضر.

بالإضافة إلى الاختلافات في اللون، هناك مجموعة من الفروقات الأخرى بين الموز الأخضر والناضج أهمها:

  • المذاق:

يتميز الموز الأخضر بأنه أقل حلاوة من الموز الاسود الناضج للغاية، ولكنه متماسك وأفضل في الطعم. يفضل معظم الأشخاص تناوله بمجرد أن يصفر قليلًا في بداية نضوجه.

  • القوام:

الموز الأخضر والناضج قليلًا يمتازان بتماسكهما. عندما يبدأ الموز في الاستواء يصبح طريًا ورخوًا وقوامه غير محبب. لتحصل على فوائد الموز للاطفال لابد من أن تشتريه في أول درجات النضج فمعظمهم لا يفضلون تناوله طريًا ويعتقدون أنه فاسد ولكنه ليس كذلك.

  • القيمة الغذائية والمحتوى من العناصر والسعرات:

لا تتأثر فوائد الموز للجسم ولكنها تتفاوت حسب درجة نضجه. عليك أن تختار ما يناسبك.

الموز الأخضر أكثر احتواءًا على النشا المعقد الذي لا يتحول لسكر في الجسم ولا يرفع مستوى السكر في الدم. كما أنها أغنى بالألياف. ولكن في المقابل هذا يجعل هضمه في الأمعاء أصعب وقد تجعلك تشعر بالانتفاخ. الموز المستوي أسرع في الهضم وهذه نقطة لها إيجابياتها وسلبياتها فعلى الرغم من كونه لا يتعب البطن ولكنه يجعلك تشعر بالجوع أسرع. أما الموز الأقل نضجًا يجعلك تشعر بالامتلاء لساعات أطول.

من ناحية أخرى، موز أنضج يعني كميات كبيرة من مضادات الأكسدة ولكن في المقابل تقل نسبة المعادن والفيتامينات فيها.

قد تواجه بعض الصعوبة في نزع قشر الموز الأخضر ولكن الناضج من السهل تقشيره. قد تفضل اغتنام فوائد قشر الموز للبشرة وللوجه فهذه الفاكهة قيمة حتى في قشورها الخارجية.

فوائد الموز الأخضر للجسم

فوائد الموز قبل وبعد النضج

موز أقل نضوج لسكر أقل. إذا كنت مريضًا بالسكري ولا ترغب في الحصول على الكثير من السكر وتخاف من ارتفاع مستويات السكر في الدم لديك. تناول موز اخضر أو أقل استواءًا فكلما زاد نضجه يزيد تحول النشا الطبيعي بداخله لسكر.

يحتوى الموز غير الناضج على بكتريا نافعة، المعروفة على أنها صديقة لصحة الجهاز الهضمي والتي تساعد عمل القولون. كما يساعد على امتصاص المعادن من الامعاء بشكل أفضل خاصة الكالسيوم.

ما هي أضرار الموز قليل النضج؟

درجات النضوج القليلة من الموز لا تصنف على أنها غير صحية ولكن من الأفضل تناوله أنضج لو كنت تعاني من أحد الحالات الآتية:

  • انتفاخ البطن والغازات والامساك.
  • إذا كان لديك حساسية للصمغيات أو البروتينات الموجودة في المطاط النباتي (حساسية البروتينات النباتية)، لأن محتواها في الموز قليل النضوج مرتفعة وتقل كلما أصبح أطرى.

تعرف على المزيد حول: ما هي إستخدامات قشر الموز وفوائده

ما يجب أن تعرفه أن تناول الموز سواء ناضج للغاية أو الأخضر في بداية نضوجه كلاهما يحمل فوائد كثيرة للجسم. ولكن هناك أمور لابد من مراعاتها فمريض السكري من النوع الثاني يفضل أن يأكل موز أصفر حتى يتجنب استهلاك كميات كبيرة من السكر الموجود في الموز الأسود.

القيمة الغذائية للموز

تحتوي موزة متوسطة الحجم صفراء على ما يلي:

  • 3.1غم من الألياف.
  • 12% من احتياج الجسم من البوتاسيوم في اليوم.
  • 20% من احتياج الجسم من فيتامين ب6.
  • 17% من احتياج الجسم من فيتامين ج.
  • 105 سعر حراري معظمها من الكربوهيدرات المعقدة حيث أن نسبة الدهون والبروتينات فيه منخفضة.

ان محتوى الموز الأصفر غير الناضج من الفيتامينات والبوتاسيوم أكبر من ذلك الموجود في المنقط أو الأسود منه. ينصح البعض بوضعه في الثلاجة لإبطاء نضجه مما يقلل من العناصر المفقودة.

ما هي فوائد الموز قبل وبعد النضوج للجسم؟

تتنوع أهمية تناول هذه الفاكهة المميزة بمذاقها الشهي وقيمتها لصحة الجسم، فهي مليئة بالفوائد سواء في ثمارها أو حتى قشرتها.

أولًا: تقليل الشهية والشعور بالامتلاء

يمتلك الموز الغير ناضج تأثير مثبط للشهية. إذا تناولت موزة صفراء غير ناضجة تمامًا ومعتدلة الحلاوة ستشعر بالشبع لساعات طويلة وهذا يساعدك على فقدان الوزن. يرجع السبب في ذلك إلى احتواءه على كميات كبيرة من الكربوهيدرات المعقدة والألياف مما يجعله يستغرق وقتًا أطول في الهضم. كما يقلل من تخلص المعدة من الطعام. في المقابل كلما زاد نضوجه سيبدأ السكر بالزيادة مما يسهل هضمه في البطن وبالتالي ستشعر بالجوع أسرع.

ثانيًا: التخلص من الامساك وتحسين صحة الهضم

كلما ازداد نضوج الموز يزداد تحرير الكلورفيل ويتغير شكله بحيث يصبح مضاد للأكسدة ويساعد على تخليص الجسم من السموم. كلما ازدادت النقاط البنية على سطح الموزة تزداد كمية مضادات الأكسدة في داخلها. هذه المضادات تعرف بأهميتها في محاربة السرطان والتخلص من محفزاته ولذلك فإن الموز الطري والمستوي للغاية يساهم في تقليل نسبة تعرض الجسم لسرطان القولون.

في المقابل، من فوائد الموز الأخضر للجسم انه يحتوي على البروبيوتيك أو ما يعرف ببكتريا النافعة صديقة الأمعاء والتي تحسن من هضم الطعام وامتصاصه.

ثالثًا: فوائد الموز للبشرة

تحتوي موزة متوسطة الحجم على 13% من الاحتياج اليومي من المنغنيز، للمنجنيز أهمية في تصنيع الكولاجين وبناء الجلد مما يساعد في الحفاظ على نظارة البشرة. كما يحتوي الموز على مضادات أكسدة تساعده في مقاومة تأثير الجزيئات السامة على خلايا الجسم والبشرة. كما يعتبر قشر الموز غني بفيتامين أ وهو ضروري لصحة وشباب الجلد.

رابعًا: إمداد الجسم بالنشاط والطاقة رغم محتواها القليل من الدهون والبروتينات.

تناولك موزة على الفطور يمدك بالطاقة والحيوية والنشاط. لأنها غنية بالكربوهيدرات والتي تعتبر مصدر الطاقة الأول والأساسي للجسم ولأنها مليئة بالبوتاسيوم الضروري لعمل العضلات بكفاءة. لذلك نجد أن الكثير من أخصائيين التغذية ينصحون الرياضين بتناول حصتهم اليومية أي الموزة متوسطة الحجم قبل ساعة من ممارسة التمارين الرياضية. كما أنها مهمة لنمو الأطفال وصحة الأعصاب وتطورها لديهم.

تناول موزة إلى موزتين خلال اليوم هو الكمية المسموحة للأشخاص الأصحاء كما يفضل أن تكون متوسطة النضج. عليك أن تتجنب تناول الموز المستوي والمنقط إذا كنت مريضًا بالسكري. تتعدد فوائد الموز للجسم قبل وبعد النضوج ولكنك ستحصل عليها مهما كانت مستوى نضج الثمرة.

اقرأ المزيد حول: هل السكر الموجود في الفواكه مضر للصحة ؟

المراجع:

1 2 3

  • هل كان هذا المحتوى مفيدا ؟
  • نعملا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى