صحة وطب

الدهون الثلاثية الطبيعية كم نسبتها في الجسم 

الدهون الثلاثية الطبيعية كم نسبتها في الجسم؟ سؤال يتبادر إلى ذهن الكثير من الأشخاص الذين يبحثون عن نمط حياة صحي أو يعانون من مشاكل متعلقة بضغط الدم أو الأوعية الدموية، حيث ترتبط الدهون الثلاثية ارتباطاً وثيقاً بتلك الأمراض، لذلك تابعونا في جولة سريعة نتعرف من خلالها على مزيد من التفاصيل حول تلك الدهون وأهم أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية، وطرق علاج ارتفاع الدهون الثلاثية، بالإضافة إلى معرفة كم هي نسبة الدهون الثلاثية الخطرة، وما هي الأطعمة الممنوعة لمرضى الدهون الثلاثية؟ كل هذا وأكثر يمكنكم متابعته من خلال موقع مفيد.

ماذا تعرف عن الدهون الثلاثية الطبيعية؟

الدهون الثلاثية Triglycerides هي عبارة عن سعرات حرارية مخزنة في الجسم تحولت إلى دهون مخزنة في الخلايا تعتمد على ارتباط ثلاثة أنواع من الأحماض التي تشكل في النهاية مادة الغليسريد، بحيث يتم تركيبها في الكبد ويتم إستهلاك تلك الدهون فيما بعد لإنتاج الطاقة، وذلك من خلال امتصاص تلك الدهون من الطعام داخل الأمعاء فيما بعد تتحول إلى دم ينتقل إلى كافة أجزاء الجسم، فإذا تبقى منها شئ يتم الاحتفاظ به في الخلايا الدهنية.

كم نسبة الدهون الثلاثية الطبيعية في الجسم؟

أما عن نسبة الدهون الثلاثية الطبيعية في الجسم، فهي تبدأ من 150 ملليجرام لكل ديسيلتر، أي بما يعادل 1.7 مليمتر، وذلك في حال إجراء فحص الدهون أثناء الصيام.

أما إذا تم تحديد نسبة الدهون بدون صيام فقد تصل نسبة الدهون إلى 2.3 ملليمتر، حيث يتم إجراء تحليل الدم للتأكد من تلك النسبة.

نسبة الدهون الثلاثية الخطرة
معرفة نسبة الدهون الثلاثية الطبيعية في الجسم

اقرأ المزيد: الطباعة ثلاثية الأبعاد .. كل ما ترغب بمعرفته عن مستقبل الطباعة ثلاثية

أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية

بعد معرفة كم نسبة الدهون الثلاثية الطبيعية في الجسم، يمكن ذكر أهم الأسباب المؤدية إلى ارتفاع الدهون الثلاثية، فنجد مثلاً:

العوامل الوراثية

قد يصاب بعض الأشخاص بارتفاع نسبة الدهون الثلاثية بسبب عوامل وراثية أو انتقال الچينات من الآباء والأجداد، فنجد مثلاً فرط ثلاثي غليسيريد الدم كما نجد متلازمة الكيلوميكرون الوراثية وفرط شحميات الدم من النوع الثالث أحد أبرز الأسباب الوراثية التي تسبب زيادة الدهون الثلاثية في الدم.

أمراض الكبد والكلى

في حال الإصابة بأي من أمراض الكبد والكلى مثل تشمع الكبد أو الكبد الدهني كذلك خلل الغدة الدرقية أو الإصابة بـ داء النقرس، حيث تؤدي تلك الأمراض إلى رفع نسبة الدهون الثلاثية إلى مستويات قياسية.

الحميات الغذائية الدهنية

هنالك الكثير من الحميات الغذائية التي تعتمد على تناول كميات كبيرة من الدهون والسكريات من أجل إمداد الجسم بالطاقة، لكن على الجانب الآخر نجد زيادة في نسبة الدهون الثلاثية التي تؤثر سلباً على الجسم.

زيادة الوزن

قد تؤدي زيادة الوزن مع تراجع النشاط البدني إلى رفع معدل الدهون الثلاثية عن المستوى الطبيعي لها، لاسيما مع التقدم في السن، حيث تتضاعف فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تناول بعض العقاقير الطبية

عند تناول بعض العقاقير الطبية التي ترتبط بزيادة هرمون الاستروجين أو مدرات البول كذلك العقاقير اللاستيرويدية وحاصرات مستقبلات البيتا فإنها تعتبر أحد العوامل المؤدية إلى رفع معدل الدهون الثلاثية في الجسم.

اقرأ المزيد: هل الدهون المشبعة مضرة للصحة – وكيف تأكل الدهون الصحية

علاج ارتفاع الدهون الثلاثية 

تعرفنا على كم نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، والآن يمكننا معرفة خطة العلاج التي يتبعها كثير من الأطباء، فنجد مثلاً:

  • تناول بعض العقاقير الطبية التي تحتوي على النياسين أو فيتامين ب 3 الذي يعمل على خفض الدهون الثلاثية بصورة كبيرة.
  • الاعتماد على عقاقير الستاتين التي تخفض من نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية، مثل دواء سيمفاستاتين ودواء أتورفاستاتين.
  • أدوية فايبرات المعروفة بقدرتها على سرعة التخلص من الدهون الثلاثية الزائدة في الجسم مثل عقار فينوفايبرات كذلك جيمفيبروزيل.
علاج ارتفاع الدهون الثلاثية 
علاج ارتفاع الدهون الثلاثية 

نسبة الدهون الثلاثية الخطرة

بعد معرفة كم نسبة الدهون الثلاثية الطبيعية في الجسم يمكننا أن نتطرق إلى نسبة الدهون الثلاثية الخطرة التي تشير إلى زيادة فرص الإصابة بأمراض الضغط المرتفع وضيق الشرايين، نجد مثلاً النسبة من 200 إلى 499 مليغرام لكل ديسيلتر تعتبر مرتفعة كذلك في حال تخطيها الـ 500 مليغرام لكل ديسيلتر فهو مرتفع للغاية ويجب استشارة الطبيب من أجل تحديد سبل العلاج المناسبة.

شاهد أيضا: الاكتئاب السريري أو الإكلينيكي

الأطعمة الممنوعة لمرضى الدهون الثلاثية

أما عن قائمة الأطعمة الممنوعة عن مرضى الدهون الثلاثية نجدها كالآتي:

النشويات

يندرج تحت قائمة النشويات الخضروات التي تسبب زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الدم مثل البطاطس والبطاطا والبازلاء، حيث يتحول النشا إلى دهون فيما بعد، كذلك المخبوزات أو الأصناف التي تحتوي على الدقيق الأبيض مثل البيتزا والدونات كذلك المعكرونة بمختلف أنواعها.

الأسماك المعلبة

على الرغم من تعدد فوائد الأسماك والمأكولات البحرية بشكلٍ عام إلا أن تناولها معلبة قد يسبب رفع نسبة الدهون الثلاثية في الجسم؛ وذلك نظراً لزيادة نسبة الزيوت والمواد الحافظة في الأسماك.

الفواكه الزيتية والمكسرات

يعتبر جوز الهند أحد أنواع الفواكه الزيتية التي تحتوي على نسب عالية من الدهون سواء تم تناولها هكذا أو استخدام الزيت الخاص بها، كذلك المكسرات التي تحتوي على نسب عالية من الزيوت.

اللحوم الحمراء 

تحتوي اللحوم الحمراء على نسب عالية من الدهون التي تتراكم في الجسم وتؤدي إلى رفع معدل الدهون الثلاثية بصورة كبيرة.

الأطعمة الممنوعة لمرضى الدهون الثلاثية
الأطعمة الممنوعة لمرضى الدهون الثلاثية

نصائح لخفض الدهون الثلاثية في الجسم

يمكن أن يتم خفض نسبة الدهون الثلاثية في الجسم دون الحاجة إلى تناول العقاقير الطبية السابق ذكرها، وذلك من خلال تغيير العادات اليومية الخاطئة واتباع النصائح التالية:

  • التقليل من تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي على الدهون الحيوانية والنباتية مثل السمن المهدرج كذلك شطائر البرجر واستبدالها بالسمن البلدي مع زيت بذور الكتان أو الكتان.
  • الحرص على إدخال السلطات الخضراء ضمن الوجبات على مدار اليوم والتقليل من النشويات والسكريات والدهون المشبعة.
  • الإبتعاد عن المشروبات الغازية والتي تحتوي على الكافيين كذلك العصائر المعلبة التي تحتوي على نسب عالية من السكريات التي تتحول فيما بعد إلى دهون.
  • الاعتماد على لحوم الدواجن والمأكولات البحرية مثل السردين والسلمون التي تعتبر منخفضة الدهون الثلاثية.
  • إتباع حميات غذائية منخفضة الدهون والسكريات بحيث تعتمد على الألياف والبروتينات بصورة أساسية.
  • إدخال الحبوب الكاملة إلى الوجبات مثل الشوفان والأرز البني والذرة والبرغل.
  • الإقلاع عن التدخين أو تناول الكحوليات التي تؤثر بصورة مباشرة على نسبة الدهون الثلاثية.
  • تتوقف كم نسبة الدهون الثلاثية الطبيعية (ثلاثي الغليسريد) في الدم بناءً على النشاط البدني الذي يقوم به الشخص، حيث يفضل ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة لمدة 30 دقيقة يومياً لاسيما التمارين الهوائية.
  • تناول بعض المشروبات العشبية مثل الحلبة والكركم والزنجبيل بالإضافة إلى كبسولات زيت السمك التي تحتوي على الأوميغا 3 النافعة.

ختاماً، نسبة الدهون الثلاثية الطبيعية في الجسم تختلف من شخص لآخر تبعاً للنظام الغذائي اليومي والمجهود البدني الذي يقوم به، بحيث تصل تتراوح من 150 إلى 200 مليغرام لكل ديسيلتر.

اقرأ المزيد: جوجل وطريقة عرض الواقع المعزز للحيوانات 3D

الاسئلة الشائعة

متى تكون نسبة الدهون الثلاثية خطيرة؟

يمكن أن تعتبر نسبة الدهون الثلاثية خطر في حال تخطيها الـ 500 مليغرام لكل ديسيلتر، ففي تلك الحالة وجب التحرك على الفور والتواصل مع الطبيب من أجل تحديد نمط حياة صحي.

هل ارتفاع الدهون الثلاثية خطر؟

بالطبع، يشكل ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الجسم خطراً كبيراً، فقد يؤثر ذلك على صحة القلب والأوعية الدموية كذلك الصحة الجنسية لدى الرجال والخصوبه لدى النساء.

ما سبب ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية؟

يعتبر تناول الأطعمة الدسمة وتراجع النشاط البدني أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، فضلاً عن العوامل الوراثية وتناول العقاقير الطبية التي تزيد تلك النسبة في الدم.

مفيد على اخبار جوجل

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى