الذكاء الاصطناعي AI

الذكاء الاصطناعي ودوره في مجال الإعلام

تلقت وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة صفعة كبيرة بسبب الأزمة المرضية التي يشهدها العالم حالياً. حيث قام فيروس كورونا بإعطاء تأثير سلبي كبير على مختلف وظائف ومهام الإعلام. ولم يكن أمام الإعلام فرصة للخروج من هذا المأزق إلا عن طريق اعتناق مفاهيم حديثة وعصرية يمكنه من خلالها أن يواكب عمله في ظل الأزمة بسهولة، ومن أبرز التقنيات التي اعتمدت عليها الصحافة والإعلام هي تقنيات الذكاء الاصطناعي الجديدة.

حيث تعبر هذه التقنيات عن الآلات والروبوتات التي بمقدورها أن تتعلم وتتطور بشكل مشابه لطريقة تطور الدماغ البشري في عمليات المعالجة. وسنقوم في سطورنا التالية بالتحدث عن دور الذكاء الاصطناعي في الاعلام.

فإذا كنت ترغب في معرفة المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع ، ما عليك إلا أن تتابع معنا القراءة حتى نهاية المقال.

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الإعلام

الذكاء الاصطناعي في الاعلام
صورة توضيحية عن الذكاء الاصطناعي

يشير مصطلح الذكاء الاصطناعي في الآلات على قدرة هذه الآلات على التعلم من خلال التجارب التي تقوم بها. فضلاً عن ذلك ، يمكن لهذه الآلات أن تقوم بمحاكاة الذكاء البشري الطبيعي. وذلك من خلال التطور والتقدم في تنفيذ المهام المتشابهة لأكثر من مرة.

اقرأ أيضاً : تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التعليم 2022(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

وفي حال أردنا أن نتعمق أكثر في عالم المهام والتطبيقات التي يمكن أن يقدمها الذكاء الاصطناعي في الاعلام سنجد الكثير والكثير منها. ومن أبرز هذه التطبيقات :

  • إمكانية التعلم الآلي : يمكن للآلات التي تحتوي على تقنية الذكاء الاصطناعي أن تتعلم بشكل تلقائي وسريع. مما يسمح لها بأن تقوم بتنفيذ المهام المختلفة بشكل أسرع وأسهل مرة بعد مرة.
  • الوصول إلى أماكن يصعب الوصول إليها : بفضل ميزات هذه التقنية الرائعة ، يمكن للإعلاميين أن يقوموا بزيارة أماكن لا يمكنهم أن يقوموا بزيارتها بأنفسهم. على سبيل المثال ، يمكن للأجهزة الذكية أن تمكنك من زيارة الأماكن الخطيرة وميادين الحروب لتغطية الأخبار هناك بسهولة.
  • إمكانية توليد ومعالجة اللغة الطبيعية : بفضل التطورات الكبيرة التي شهدها حقل الذكاء الاصطناعي في الآليات ، يمكن لهذه الآليات أن تقوم بتوليد نصوص مشابهة بشكل كبير للنصوص التي نقوم نحن كبشر بكتابتها. فضلاً عن ذلك ، يمكن لهذه الآليات أيضاً أن تقوم بقراءة وفهم المحتوى المكتوب من قبل البشر بسهولة.
  • القدرة على التلخيص التقائي : باستخدام هذه الميزة ، يمكن للآليات التي تحتوي على قدرات الذكاء الاصطناعي أن تقوم بتلخيص الأفكار المفتاحية المهمة من بين مجموعة كبيرة من المعلومات والبيانات بسهولة.
  • تنقيب البيانات واستخراجها وتدقيقها : بفضل التقنيات الحديثة ، يمكن للأجهزة المدعمة بميزة الذكاء الاصطناعي أن تقوم بالتنقيب عن المعلومات والبيانات واستخراجها بسرعة كبيرة. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن لهذه الآلات أن تقوم بتدقيق مراجع هذه المعلومات وتدقيقها لغوياً ونحوياً أيضاً.

اقرأ المزيد : أفضل 10 تقنيات ذكاء اصطناعي لمحاربة فيروس كورونا (يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

إيجابيات الذكاء الاصطناعي وأهميته في الإعلام

الذكاء الاصطناعي في الاعلام

يمكن لتقنية الذكاء الاصطناعي أن تقدم الكثير من التسهيلات المختلفة في مجال عمل الإعلام والصحافة على حد سواء. وبفضل هذه التسهيلات والإيجابيات تولد مفهوم “صحافة الذكاء الاصطناعي”. وهي الصحافة التي تعتمد في عملها بشكل كامل على استخدام تقانة الذكاء الاصطناعي والمهام والفوائد التي يقدمها. ومن أبرز الإيجابيات والميزات التي يمكن أن يقدمها الذكاء الاصطناعي في مجال الاعلام هي :

  • دعم المهام الصحفية الروتينية : يمكن للأجهزة التي تعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي أن تقوم بتنفيذ المهام الروتينية المألوفة للصحيفة. وذلك فضلاً عن كونها تقوم بإنجاز هذه المهام بشكل أسرع من الإنسان الطبيعي. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن لهذه الآلات أن تقوم بتنفيذ هذه المهام بشكل أفضل من البشر في بعض الأحيان.
  • تقديم الإشعارات والتنبيهات حول الأحداث : بفضل الخدمات التي يجلبها الذكاء الاصطناعي إلى الآليات ، يمكن لهذه الأجهزة أن تقوم بإعطاء إشعارات أو إخطارات وتنبهات حول الأحداث التي تحصل حول العالم بشكل فوري ومنتظم.
  • إمكانية عمل جدولة آلية للمحتوى : يمكن لمستخدمي الأجهزة التي تعمل بهذه التقنية أن يقوموا بعمل جدولة لنشر ومشاركة البوستات أو الأخبار والمعلومات التي يرغبون في نشرها بشكل تلقائي. بالتالي يمكنك أن تقوم بإنجاز الأعمال المترتبة عليك بشكل مسبق. ومن ثم سيعمل الجهاز على نشرها ومشاركتها خلال مواعيد زمنية دقيقة يحددها المستخدم.
  • إمكانية توليد القصص الإخبارية تلقائياً : من أبرز الأمثلة على عمل هذه الخاصية هو خوارزمية توليد اللغة الطبيعية التي استعانت بها صحيفة الغارديان البريطانية بالتعاون مع شركة Open AI.
  • تنفيذ مهام معقدة : فتحت تقانات الذكاء الاصطناعي آفاقاً جديدة أمام مهام وأمور لا يمكننا نحن كبشر أن نقوم بتنفيذها. حيث يمكن للأجهزة التي تعتمد على هذه التقنيات أن تقوم بتحليل كميات هائلة من البيانات والمعلومات بسرعات كبيرة.

اقرأ المزيد : أبرز تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الرياضة 2021 .. كرة القدم(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

توظيف الذكاء الاصطناعي في الإعلام

الذكاء الاصطناعي في الاعلام
صورة توضيحية عن معنى الذكاء الاصطناعي

بعد أن قمنا بالتحدث عن أبرز وأهم الإيجابيات التي يمكن أن تقدمها تقنية الذكاء الاصطناعي ، لابد لنا الآن أن نقوم بالتحدث عن إمكانية توظيف هذه التقنية في هذا المجال. حيث يمكن استخدام هذه التقنيات الحديثة بطرق كثيرة ومختلفة في مجال الاعلام. ومن أبرز الأمثلة على ذلك هي توظيف هذه التقنيات في مجال أتمتة الصحف الإلكترونية. بالتالي يمكن للأجهزة الذكية التي تأتي بخدمات الذكاء الاصطناعي أن تقوم بالبحث عن الأخبار وتدقيقها بشكل تلقائي ، كما يمكنها أيضاً أن تقوم بضبط وتنسيق الأخبار وفق أنماط معينة يحددها الكتاب المختصين. بالإضافة إلى ذلك كله ، يمكن لهذه الأجهزة أيضاً أن تقوم بنشر ومشاركة محتوى الصحيفة بشكل روتيني مشابه لعمل موظف بشري. هذا ويمكن توظيف هذه التقنية الحديثة في الكثير من المجالات الأخرى ، مثل تدقيق الأخطاء المطبعة والإملائية في المناشير وغيرها الكثير.

المزيد من موقعنا : الذكاء الاصطناعي في الأعمال التجارية(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

ملخص

الذكاء الاصطناعي في الاعلام
الذكاء الاصطناعي

تعتبر تقنية الذكاء الاصطناعي كغيرها من التقنيات الأخرى سلاحاً ذو حدين. فعلى الرغم من الإيجابيات الكثيرة والتسهيلات الكبيرة التي يمكن أن تقدمها هذه التقنية في مجال الاعلام ، لا يمكننا أن نقول بأنها تعتبر تقنية مثالية وخالية من الأخطاء. ولكن الأمر الأكيد هو أن تقنية الذكاء الاصطناعي وعملية استخدامها في مجال الإعلام لا تزال في مرحلة تطور مستمر. ونحن نطمح إلى مستقبل تتمكن في الآليات الذكية من مساعدة البشر في هذا المجال لفتح آفاق ورؤى جديدة.

كانت هذه مقالتنا عن الذكاء الاصطناعي ودوره في مجال الإعلام. لا تنسى أن تقوم بزيارة موقع مفيد للمزيد من الأخبار التقنية والشروحات والمراجعات الممتعة والمفيدة.

Mohammad Jaweek

My name is Muhammad Jaweek and I live in Syria. I have been working with SEO for 4 years now , and I can write professional articles , especially about Technoloy. I Speak Arabic , English , German and some French as well.

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى