صحة وطب

الفرق بين الكتمة وضيق التنفس

يجهل الكثير من الناس الفرق بين الكتمة وضيق التنفس، في بعض الأحيان عندما تأخذ نفسًا عميقًا، يكون من الصعب الحصول على الأكسجين الذي يحتاجه جسمك. وقد تشعر أنك لا تحصل على ما يكفي من الهواء، كما يحدث أن تشعر أحيانًا بالاختناق دون سبب واضح. وفي بعض الأحيان تكون هناك مشاكل صحية تسبب الكتمة وضيق التنفس. وفي هذا المقال سنتعرف من خلال موقع مفيد على الفرق بين الكتمة وضيق التنفس، وأعراض كلا منهما، والأسباب التي تؤدي لذلك وطريقة علاج الكتمة وضيق التنفس. لذلك أقرأ معي السطور القادمة بتركيز.

الفرق بين صعوبة التنفس وضيق التنفس

لا يوجد فرق واضح بين صعوبة التنفس أو الكتمة وضيق التنفس، حيث يمكن أن تكون الاختلافات تتمثل في الأعراض المصاحبة لكل منهما، وفي كثير من الأحيان ينتج عن الكتمة صعوبة في التنفس. ولذلك يمكن التعبير عن الكتمة وضيق التنفس بالاختناق الحاد والقوي مع آلام شديدة في الصدر، مما يجعل الشخص يعاني من صعوبة في التنفس.

عادة ما تكون أعراض صعوبة التنفس وضيق التنفس ناتجة عن مشاكل في القلب والجهاز التنفسي. ويمكن أن تكون ناتجة عن الإصابة بأمراض، على سبيل المثال الربو والحساسية، و التهاب الجيوب الأنفية ومتلازمة القولون العصبي، وغيرها من الأمراض.

يشعر الشخص بأعراض الكتمة وضيق التنفس. لأن الجسم يحتاج إلى أكسجين أكثر مما يتلقاه، لذلك يتنفس الشخص بشكل متسارع ويحاول زيادة تدفق الهواء الغني بالأكسجين من الرئتين إلى الأوعية الدموية.

اقرأ أيضًا : مفهوم اللياقة القلبية التنفسية وكيفية قياسها وتنميتها

أعراض الكتمة وضيق التنفس

من أهم الأعراض المصاحبة للكتمة وضيق التنفس، ما يلي:

  • السرعة في التنفس.
  • الشعور بضيق حاد في الصدر.
  • الشعور بالإغماء.
  • ارتعاش العضلات وشدها.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الشعور بالدوخة.
  • عدم الاستقرار.
  • القيء والغثيان.
  • شفاه وأظافر زرقاء.
  • السعال.
  • التعرق بغزارة.

ويجب الإشارة إلى أنه قد تكون هناك بعض العلامات التي تدل على حدوث مشكلة صحية خطيرة، على سبيل المثال الذبحة الصدرية. حيث تظهر على الشخص أعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة، والشعور بآلام شديدة في الصدر والسعال الشديد. بالإضافة إلى ضيق التنفس خلال فترة الليل. لذلك يجب التوجه إلى الطبيب بشكل عاجل عند ملاحظة هذه الأعراض.

اقرأ أيضًا : فوائد صابونة الكركم للبشرة واضرارها

أسباب الكتمة وضيق التنفس

أمراض تسبب الكتمه
أمراض تسبب الكتمه

قد تنتج الكتمة وضيق التنفس عن الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية، ومن هذه الأمراض نذكر ما يلي:

●  أمراض القلب والجهاز التنفسي

تعد أمراض القلب والجهاز التنفسي من أكثر أسباب الكتمة وضيق التنفس شيوعًا. حيث أنه تتمثل وظيفة القلب والرئتين في نقل الهواء المشبع بالأكسجين إلى أنسجة الجسم والتخلص من  ثاني أكسيد الكربون. لذلك فإن أي مضاعفات قد تنشأ تتعلق بالتنفس، وتؤدي إلى الكتمة وضيق التنفس.

●  مرض الربو

يُعرف الربو بأنه مرض مزمن يصيب الشعب الهوائية في الرئتين ينتج عنه التهاب وتضيق في الشعب الهوائية. وبالتالي يمنع وصول الهواء إلى الشعب الهوائية، نتيجة لذلك حدوث نوبات متكررة من الكتمة وضيق التنفس ضيق التنفس مصحوبة بصفير في الصدر.

●  فقر الدم

أحد أنواع فقر الدم الشائعة هو فقر الدم الذي ينتج عن نقص الحديد، وفي هذا النوع تنخفض عدد خلايا الدم الحمراء السليمة التي يحتاجها الجسم لنقل الأكسجين اللازم  إلى أنسجة الجسم. مما يؤدي إلى الشعور بالاختناق وضيق التنفس وكذلك تسارع ضربات القلب.

  • التوتر 

بالطبع التوتر سبب قوي من أسباب الشعور بصعوبة التنفس والكتمة. فعند الشعور بالتوتر يحدث تغييرات هرمونية وجسدية تسبب الكتمة. ويمكن أن يصل الأمر إلى مضاعفات عند بعض الأشخاص اللذين لا يستطيعون التحكم في أعصابهم. ولكن لا تقلق هو ليس مرض مزمن ويمكن التخلص منه بسهولة.

●  متلازمة القولون العصبي

عادة ما تسبب متلازمة القولون العصبي الكتمة وضيق التنفس، ويرجع ذلك إلى الأعراض المرضية لهذه المتلازمة، وهي الانتفاخ، حيث أن الانتفاخ وتراكم الغازات تؤدي إلى الشعور بالاختناق وضيق التنفس الانتفاخ وضيق التنفس. ويمكن أن يكون السبب هو انتفاخ البطن والضغط على الحجاب الحاجز.

اقرأ أيضًا : أعراض القولون العصبي

كيف يتم تشخيص الكتمة وضيق التنفس؟

يتطلب تشخيص الكتمة وضيق التنفس معرفة السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى الإصابة بهذه الأعراض، وعند التوجه للطبيب سيقوم بمراجعة التاريخ الطبي للمريض، وسؤاله عن مدى ضيق التنفس، وعن شدة الأعراض التي يشعر بها المريض المصاب بالكتمة وضيق التنفس. وكذلك الفحص البدني للرئتين والقلب.

وقد يوصي الطبيب المعالج بإجراء فحوصات أخرى مثل:

  • مخطط كهربية القلب: يقوم هذا الاختبار بتسجيل النشاط الكهربائي للقلب ويوضح مدى انتظام ضربات القلب.
  • فحوصات الدم: التي تساعد في قياس غازات الدم الشرياني وتشبع الدم بالأكسجين.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية: حيث تساعد الأشعة السينية في تقييم حالة الرئتين.
  • اختبار وظائف الرئة: يقيس هذا الاختبار كمية الهواء التي يمكن أن تخزنها الرئتان، وكذلك سرعة دخول الهواء إلى الرئتين وخروجهما ، كما يقيس كفاءة وظائف الرئة في تبادل الغازات مع الدم، والتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • اختبارات أخرى: تتمثل في قياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والتغيرات في معدل التنفس خلال الراحة أو خلال ممارسة التمارين الرياضية.

علاج الكتمة وضيق التنفس

علاج مشاكل الكتمة وضيق التنفس
علاج مشاكل الكتمة وضيق التنفس

فيما يلي نذكر لك بعض طرق العلاج التي يمكنك تجربتها بنفسك عند الشعور بأعراض الكتمة وضيق التنفس، وتساعد هذه الطرق التالية في التقليل من الأعراض، وهي:

●  التنفس بعمق

 يساعد التنفس العميق  في السيطرة على ضيق التنفس من خلال البطن، حيث يمكن إجراء تمرين التنفس بعمق في المنزل من خلال الخطوات التالية:

  • 1. استلقِ على ظهرك وضع يديك على بطنك.
  • 2. تنفس بعمق من خلال الأنف، حيث يسمح ذلك للرئتين بالامتلاء بالهواء.
  • 3. احبس أنفاسك لبضع ثوان.
  • 4. قم بعملية الزفير عبر الأنف، لتفريغ الرئتين جيدًا من الهواء.

يمكن أداء هذا التمرين عند الشعور بالكتمة وضيق التنفس عدة مرات في اليوم، ويفضل الاستمرار والتعود على التنفس العميق لما له من فوائد كثيرة.

●  التنفس بواسطة الشفاه

يمكن من خلال التنفس بواسطة الشفاه التقليل من أعراض الكتمة وضيق التنفس والتوتر عن طريق تقليل معدل التنفس. ويمكنك تجربة التنفس من خلال الشفاه، عن طريق:

  1. اجلس على كرسي مستوٍ مع الحرص على استرخاء الكتفين
  2. اضغط على الشفاه معًا واترك مسافة صغيرة بينهما.
  3. تنفس من خلال أنفك لبضع ثوان.
  4. قم بعملية الزفير من خلال الشفتين وأنت تعد إلى أربعة.

كرر هذا النمط من التنفس عدة مرات حتى تشعر بالتحسن، ويمكن تجربة تمرين التنفس بالشفاه كلما كنت متوتر أو شعرت بضيق في التنفس.

اقرأ أيضًا : الشهر الثامن من الحمل

●  استنشاق البخار

يعد استنشاق البخار من العلاجات المفيدة والشائعة للتقليل من أعراض الكتمة وضيق التنفس، حيث يساعد في الحفاظ على الشعب الهوائية نظيفة، وبالتالي يمكنك من التنفس بسهولة أكبر؛ لأن  الحرارة  الناتجة عن البخار تؤدي إلى إطلاق المخاط من الرئتين، مما يقلل بدوره من ضيق التنفس.

ويمكنك تجربة استنشاق البخار في المنزل من خلال القيام بملء وعاء بالماء الساخن، وإضافة بضع قطرات من زيت النعناع أو إضافة أوراق البابونج. ومن ثم ضع وجهك مقابل الوعاء، مع تغطية الرأس بمنشفة، وخذ نفسًا عميقًا واستنشق البخار.

●  تقليل مسببات الكتمة وضيق التنفس

يمكن علاج الكتمة وضيق التنفس من خلال التقليل من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بها، وهي:

  1. خسارة الوزن الزائد، لأن السمنة تعد من أسباب الكتمة وضيق التنفس كما ذكرنا سابقًا.
  2. الإبتعاد عن التدخين وتجنب التدخين السلبي الذي يؤثر على الرئة.
  3. تجنب المحفزات التي تؤدي إلى الحساسية مثل تجنب استنشاق الغبار أو العطور التي قد تؤدي إلى الشعور بالاختناق وضيق التنفس.
  4. ممارسة الرياضة بانتظام، مما يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتنظيم عملية التنفس.

الفرق بين ضيق التنفس والكورونا 

ضيق التنفس مختلف تمامًا عن الكورونا، حيث أن ضيق التنفس ليس مرض مزمن، ولكن هو شعور ينتابنا لفترة ويمكن السيطرة عليه سواء كان سببه الخوف أو التوتر أو سواء كان السبب أكبر من ذلك كأحد أمراض القلب وغيرها. ففي هذه الحالة يتم السيطرة عليه بالأدوية وتنظيم نظام غذائي والقيام بتمارين التنفس وغيرها من الأمور، ولكن في المجمل هو ليس مرض مزمن أو مرض خطير.
 
أما مرض كورونا هو مرض خطير قد يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم التعامل معه بسرعة وبطريقة صحيحة، حيث يسبب تدمير للجهاز التنفسي ويؤثر بقوة على صحة القلب. كما أن أعراض كورونا ليست ضيق تنفس وحسب بل قد تصل في بعض الأحيان إلى عدم القدرة على التنفس إلا بأنابيب الأكسجين. 

الخاتمة

في هذا المقال تعرفنا على الفرق بين الكتمة وضيق التنفس، والأسباب التي تؤدي إلى الشعور بهذه الأعراض المزعجة، لذلك إذا كنت من الأشخاص التي تعاني من الكتمة وضيق التنفس يمكنك اتباع طرق العلاج التي ذكرناها، واتباع النصائح التي تقلل من الشعور بذلك. ولكن عند الشعور بأعراض حادة وصعوبة شديدة في التنفس ننصحك باستشارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة والتعرف على أسباب الكتمة وضيق التنفس.

أسئلة شائعة حول الكتمة وضيق التنفس

ما سبب الكتمة وضيق التنفس؟

تشمل عوامل الخطر الأخرى لضيق التنفس ما يلي:
(1) ازدياد كمية السوائل حول القلب.
(2) اضطرابات القلب.
(3) انخفاض في خلايا الدم الحمراء.
(4) الالتهاب الرئوي.
(5) الحمل.
(6) نزيف مفاجئ.
(7) مرض الربو.

ما سبب ضيق التنفس وألم القلب؟

يرتبط الشعور بضيق التنفس بمعدل ضربات القلب، لأنه عند حدوث ضيق في التنفس بسبب الإصابة بالربو أو أمراض الجهاز التنفسي، يقوم القلب بزيادة جهده لضخ كمية كافية من الأكسجين إلى خلايا الجسم، وتؤدي زيادة هذا الجهد إلى تسريع  ضربات القلب، وبالتالي الشعور بضيق في التنفس.

ما علاج خفقان القلب وضيق التنفس؟

يمكن علاج اضطراب نبضات القلب وضيق التنفس من خلال النصائح التالية:
(1) ممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة قليلة الدسم.
(2) خسارة الوزن الزائد لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
(3) الحفاظ على ضغط الدم ومستويات الكوليسترول طبيعية.
 (4) لإقلاع عن التدخين.
(5) تقليل المشروبات التي تحتوي على الكافيين. 

كيف تميز بين ضيق التنفس النفسي والعضوي؟ 
هناك فرق بين ضيق التنفس النفسي والعضوي، حيث أن تشخيص ضيق التنفس العضوي يكون بسبب أحد أمراض الجسم مثل التهاب الصدر أو عند صعوبة وصول الأكسجين اللازم إلى الرئة أو القلب وبالتالي يحدث هذا الشعور. أما ضيق التنفس النفسي يكون بسبب نوبات التنفس أو الخوف أو التوتر وغيرها من الأسباب التي تؤدي إلى مشاكل الكتمة وضيق التنفس.

مفيد على اخبار جوجل

Ashrakt Elsayed

أشرقت السيد بكالريوس في الأثار هوايتي هي الكتابة ومجال عملي في نفس الوقت، حاصله على شهادة جوجل فى كتابة المحتوى وتحسين نتائج البحث SEO، حاصلة على شهادات فى ادارة الأعمال وغيرها. للتواصل واتساب +201099519720

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى