الواقع الافتراضي

ما هو الواقع الممتد Extended Reality وما هي تطبيقاته واستخداماته

تعتبر تقنية الواقع الافتراضي ، أو Visual Reality ، واحدة من التقنيات الحديثة التي يمكن أن تغير المستقبل كلياً. ولقد قمنا في مقالات سابقة بالتحدث عن تطبيقات هذه التقنية وتعريفها بالتفصيل ، ويمكنك أن تقوم بمراجعة هذه المقالات عند زيارة موقع مفيد. أما في مقال اليوم ، فسنقوم بالإجابة عن السؤال “ما هو الواقع الممتد Extended Reality”. حيث سنقوم بالتحدث عن تعريف تقنية الواقع الممتد بشكل مفصل ، بالإضافة إلى أهم تطبيقاتها وطموحاتها.

لطالما كانت الغاية الأساسية من القطع والخدمات والأدوات التكنولوجية هي مساعدة الإنسان وتسهيل المهام التي يقوم بها. ولكن نتيجة ظهور الكثير والكثير جداً من الاختراعات والأجهزة والبرامج المتطورة ، نمت هذه الغاية لتقدم للبشر ميزات لم يفكروا فيها من قبل. حيث تخطت قدرة التقنيات التكنولوجية مرحلة تحسين واقع الإنسان ، وتطورت لتصنع واقعاً افتراضياً مثالياً له. وسنقوم في مقال اليوم بالتحدث عن واحدة من أبرز التقنيات الواعدة في عصرنا الحالي ، وهي تقنية الواقع الممتد Extended Reality. تابع معنا القراءة لتعرف المزيد من التفاصيل.

ما هو الواقع الممتد Extended Reality : نبذة عن مفهوم التقنية وتاريخها

الواقع الممتد
الواقع الممتد

منذ بداية القرن التاسع عشر، حلم الإنسان في خلق وتصنيع أدوات إلكترونية تساعده على تسهيل جوانب الحياة التي يعيشها. ولكن على الرغم من ظهور الكثير من الأدوات والأجهزة الإلكترونية المختلفة التي قامت بالفعل بتسهيل أمور الحياة علينا ، إلا أن طموح الخبراء أبى أن يتوقف عند هذا الحد. وسرعان ما قاموا بتطوير فكرة الواقع الافتراضي، أو Visual Reality ، وهي العملية التي يتم فيها دمج الآلة مع الإنسان المستخدم لها. وذلك من أجل خلق تجربة استثنائية يغوص فيها المستخدم في أكواد البرامج المختلفة ويستخدم التقنيات الموجودة بسهولة.

اقرأ المزيد : الواقع الافتراضي في السياحة و السفر ما فوائده و اهميته ؟!

بدأت فكرة الواقع الافتراضي VR والواقع الممتد XR في الظهور منذ بداية العام 2014. حيث استلهمت شركات إلكترونية كثيرة فكرة تحويل عملية مشاهدة الأفلام والمسلسلات أو لعب الألعاب إلى عملية أكثر انغماساً من قبل المستخدمين. كما سعت أيضاً إلى خلق أدوات وأجهزة قادرة على تصنيع بيئة محاكاة مثالية بين المستخدم وأدوات التحكم الخاصة فيه. ولقد كانت أولى تقنيات الواقع الافتراضي عبارة عن نظارة بلاستيكية تحتوي على قطعتين من الزجاج. بحيث يقوم المستخدم بوضع الجوال الخاص فيه بداخل هذه النظارة ، ومن ثم يعمل على ارتدائها. ويمكنه بعدها أن يقوم بمشاهدة الأفلام والمسلسلات بتقنية 360 درجة.

لاحقاً ، تطورت هذه التقنيات لتشمل الكثير والكثير جداً من التطبيقات والفرص الفعلية المفيدة. على سبيل المثال ، الشراء عبر الإنترنت ، لعب الألعاب ، المقابلات الافتراضية ، العمل عن بعد ، وغيرها. كما سمحت الأدوات والأجهزة الإلكترونية الحديثة بنشر هذه التقنيات بشكل أوسع ، وساعدت أيضاً على خلق تجارب جديدة عليها ، وتسهيل التطبيقات الموجودة فيها. على سبيل المثال ، سمحت أجهزة التحكم الإلكترونية التي تعمل باللمس بتطبيق إمكانية اللعب باستخدام نظارات VR أو XR بسهولة. كما سمحت شاشات الهواتف الذكية الجديدة ذات الدقة العالية للمصممين بتصنيع محتوى ذو جودة ودقة أعلى من أي وقت مضى من أجل الواقع الافتراضي والواقع الممتد.

ما هو الواقع الممتد XR : الفرق بين الواقع الافتراضي VR والواقع الممتد XR

الواقع الممتد
صورة توضيحية عن الواقع الممتد Extended Reality

كثيراً ما يتم مغالطة الواقع الممتد Extended Reality على أنه الواقع الافتراضي Visual Reality نفسه. ولكن وعلى الرغم من أن هذين المفهومين يصبان في بحر الأهداف والطموحات نفسها ، إلا أنه يوجد الكثير من الفروقات المختلفة بينهما. ويمكننا ببساطة أن نلخص لك الفرق بين الواقع الافتراضي VR والواقع الممتد XR من خلال تعريف كل مفهوم على حدى.

اقرأ أيضاً : ألعاب الواقع الافتراضي للايفون

الواقع الافتراضي Visual Reality : هو جميع التطبيقات والأجهزة الإلكترونية والبيئات والأنظمة والبرامج التي تسعى إلى خلق تجربة رقمية إلكترونية للمستخدم. بحيث يمكن لمستخدمي هذه التقنية ، كما يوحي لك اسمها ، أن يقوموا بخلق واقع افتراضي خاص بهم. ومن ثم يمكنهم أن يقوموا بالولوج إلى هذا الواقع واستخدام التطبيقات والخدمات التي يوفرها في أي وقت. وذلك عن طريق الأجهزة والأدوات التي تسمح لهم بالقيام بذلك.

أما الواقع الممتد XR : فيعبر هذا المصطلح الجديد عن التطبيقات والأنظمة والبرامج والأجهزة الإلكترونية التي تعمل على دمج الواقع المادي الملموس بالواقع الافتراضي الرقمي VR للمستخدمين. بالتالي فإن هذه التقنية تعمل على توسيع أفق الواقع المادي الموجود حولنا ، وفي نفس الوقت تعمل أيضاً على دمج الحياة الرقمية الافتراضية بالحياة الواقعية.

ومن خلال التعاريف يمكنك أن تلاحظ بأن الواقع الافتراضي ككل يمكن تضمينه في مفهوم الواقع الممتد Extended Reality. وعلى الرغم من اختلاف المفاهيم ، إلا أن التقنيتان كليهما تعتمدان على نفس الأجهزة والأدوات. كما أن كلا التقنيتين تهدف إلى تسهيل الواقع الملموس وتسهيل جوانب الحياة المختلفة على المستخدم.

أبرز تطبيقات الواقع الممتد XR

يتم اليوم استخدام تقنيات الواقع الافتراضي VR والواقع الممتد XR في الكثير من المجالات والجوانب المختلفة. ومن أبرز هذه المجالات :

التعليم والتدريب

يمكن بتطبيق تقنية الواقع الممتد أن نخلق بيئة افتراضية ضمن البيئة الفيزيائية الملموسة. بالتالي يتم استعمال هذه التقنية بشكل كبير وواسع جداً في عمليات التعليم والتدريس ، وذلك من أجل تسهيل عملية إيصال المعلومات وإيضاحها. كما تستخدم هذه التقنية أيضاً بشكل واسع في مجال التدريب. بحيث يمكن للأفراد المتدربين أن يقوموا بعمل محاكاة شبه واقعية عن التدريب المفروض عليهم. على سبيل المثال ، يمكن لرجل الإطفاء أن يقوم بخلق بيئة حريق مشابهة للواقع باستعمال هذه التقنية ، بالتالي يمكنه أن يقوم بالتدريب بشكل أفضل بكثير.

المزيد من موقعنا : ما الفرق بين تقنيات الواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR والواقع المختلط MR

الإعلان والتسويق الإلكتروني

يستخدم التسويق الإلكتروني كافة التطبيقات والتقنيات التكنولوجية الحديثة لمصلحته. حيث تم مؤخراً تطبيق فكرة وضع الإعلان والرسائل الترويجية في داخل الواقع الافتراضي والواقع الممتد. بالتالي يمكن للشركات والمؤسسات المصنعة والبائعة للخدمات والسلع أن تقوم بنشر منتجاتها وخدماتها على قاعدة أكبر من المستخدمين. فضلاً عن ذلك ، عملت شركات كبيرة على تصنيع منتجات إلكترونية يمكن استخدامها في الواقع الافتراضي فقط. ومن أبرز الأمثلة على ذلك هي شركة الأحذية الشهيرة Nike ، حيث قامت بتصنيع سلسلة جديدة من الأحذية الرياضية التي يمكن شراؤها واستخدامها ضمن الواقع الافتراضي فقط.

في المجال الهندسي

كما ذكرنا لك سابقاً ، يمكن بتطبيق تقنيات حديثة مثل الواقع الافتراضي VR أو الواقع الممتد XR أن نخلق بيئة رقمية بصورة سريعة وسهلة. بالتالي لك أن تتخيل كمية الفائدة التي يمكن أن تعطيها هذه التطبيقات للمشاريع الهندسية المختلفة. حيث يمكن للمهندسين الآن أن يقوموا بتطبيق عمليات محاكاة بصورة قريبة جداً للواقع بفضل هذه التطبيقات والتقنيات.

اقرأ المزيد من موقع مفيد : افضل 10 العاب نظارة الواقع الافتراضي 2020

الصناعة والصيانة

يمكن للشركات المصنعة أيضاً أن تقوم باستخدام التطورات الحديثة مثل تقنية الواقع الافتراضي وتقنية الواقع الممتد XR لمصلحتها. حيث يمكنها أن تقوم بعمل نسخ افتراضية من المنتجات الخاصة بها ، كالسيارات على سبيل المثال. ويمكنها أيضاً أن تقوم بعمل محاكاة لعمليات الصيانة التي يجب أن تتم على الأجهزة والأنظمة والبرامج المختلفة.

كانت هذه مقالتنا التي تجيب عن السؤال “ما هو الواقع الممتد Extended Reality”. كما قمنا أيضاً بالتحدث عن الفرق بينه وبين تقنية الواقع الافتراضي Visual Reality ، وأبرز وأهم تطبيقات وفرص تقنية الواقع الممتد. لا تنسى أن تقوم بزيارة موقع مفيد للمزيد من المقالات التقنية والمقالات المنوعة الأخرى.

اقرأ المزيد: افضل 10 العاب نظارة الواقع الافتراضي 2020

  • هل كان المقال مفيداً؟
  • نعملا
مفيد على اخبار جوجل

Mohammad Jaweek

My name is Muhammad Jaweek and I live in Syria. I have been working with SEO for 4 years now , and I can write professional articles , especially about Technoloy. I Speak Arabic , English , German and some French as well.

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى