الحمل والولادة

نزول دم خفيف في الشهر الثاني من الحمل؛ اسبابه وخطورته

نزول دم خفيف في الشهر الثاني من الحمل، يمكن أن يكون مؤشرًا للعديد من الاحتمالات، حيث إن فترة الحمل من أكثر الفترات حساسية لدى النساء وبالأخص في الشهور الأولى، حيث إنه غالبًا ما تصاحبها بعض العلامات والتغيرات؛ مما يدعوهن إلى القلق بشأن صحة الجنين وصحتهن الشخصية، فهل يشكل الأمر خطورة بالغة؟ هذا ما سنوضحه في السطور القادمة، بالإضافة إلى أسباب نزول مخاط مع دم للحامل في الشهر الثاني، كذلك سبب نزول دم مع وجود كيس حمل، علاوة على تجارب الحمل مع نزول دم في الشهر الثاني، وأخيرًا حالات نزول دم في الشهر الثاني مع وجود نبض.

نزول دم خفيف في الشهر الثاني من الحمل

قد يحدث في بعض الأحيان نوعًا من التنقيط الخفيف، أو النزيف في بعض الحالات. وهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ذلك، مثل:-

  • إنذار على الإجهاض.
  • البويضة التالفة.
  • الإجهاض المؤكد.
  • الحمل المنتبذ.
  • الجماع.
  • الإجهاض المنسي.
  • التهابات أو عدوى في الجهاز التناسلي.
  • تمزقات جدار الرحم.
  • تمزقات المهبل.
  • الحمل في توأم.
  • تغيرات في عنق الرحم.

اقرأ أيضًا: فوائد الجزر للحامل وأهميته خلال شهور الحمل

نزول مخاط مع دم للحامل في الشهر الثاني 

هناك العديد من الأسباب التي من الممكن أن ينتج عنها نزول المخاط مع الدم للحامل، وهي كما يلي:-

مرض الأرومة الغاذية الحملي

وهو مرض معروف بالحمل العنقودي ويعد من الأمراض النادرة. وهو حالة تتكون وتنمو فيها الأنسجة الغير طبيعية بدلًا من نمو البويضة المخصبة.

وعادةً ما تصاحب هذه الحالة حالتي النزيف المهبلي، ومن ثَم ارتفاع معدلات هرمون الحمل.

عدوى المسالك البولية

قد تكون عدوى المسالك البولية أحد أبرز أسباب نزول مخاط مع دم للحامل في الشهر الثاني.

ممارسة الجماع

في بعض الأحيان يمكن أن يكون الجماع سببًا لتلك الإفرازات، وبالأخص في الشهور الأولى من الحمل.

اقرأ أيضًا: متى يبان كيس الحمل في السونار اي اسبوع بالصور

نزول مخاط مع دم للحامل في الشهر الثاني 

نزول دم في الشهر الثاني من الحمل مع ألم في الظهر 

في بداية الشهور الأولي من الحمل، وبالتحديد إن كان هذا الحمل الأول لكِ. فمن الممكن أن تتعرضي بلا شك إلى نزول دم خفيف مع وجود ألم في الظهر.

وذلك في بداية الأسبوع الثاني من الشهر الثاني من الحمل، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يكون الألم حادًا. يصاحبه مغص لفترات قصيرة في الجانبين، الأمر الذي قد يصيبك بالذعر.

إلا أن الأمر لا يدعو إلى القلق لا طالما أن النزيف ليس مستمرًا. أما إذا استمر أكثر من يوم، فينبغي عليكِ أن تقومي بإجراء تحليل دم، وإعادته مرةً أخرى بعد ثلاثة أيام.

فإذا وجدتِ تضاعفًا في هرمون الحمل فالأمور على ما يُرام. وهذا الدم البني وألم الظهر ما هما إلى نتيجة لتمدد الرحم ونمو الجنين بداخلك.

بالإضافة إلى أن شعور المغص الخفيف يعد أمرًا طبيعيًا، وقد يحدث ويتكرر بين الحين والآخر.

اقرأ أيضًا: طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

نزول دم في الشهر الثاني مع وجود نبض

يمكن أن يكون سبب نزول دم في الشهر الثاني مع وجود نبض إنذارًا على الإجهاض. وذلك عندما يرافق نزول الدم تقلصات مؤلمة للغاية.

لكن الفيصل هنا هو استمرار تلك التقلصات وتزايدها، وهل يوجد نبض أم لا؟ حيث إنه:-

  • في حال وجود نبض يمكن أن يكون الأمر مجرد إنذار عن الإجهاض وعدم حدوثه. أي مازال الجنين موجود ولا يزال به نبض، لكنه يحتاج التثبيت؛ لذلك يجب زيارة الطبيب.
  • أو إجهاض مفقود وذلك عندما يكون الجنين موجود والكيس موجود وليس هناك نبض للجنين. عندها يجب عمل سونار بعد مرور أسبوع وتحليل حمل رقمي، وإذا تزايدت النتائج يكون عندها الحمل مستمرًا.

لذلك من الضروري عمل تحليل الحمل الرقمي وإعادته بعد 48 ساعة من التحليل الأول. فإذا كانت الأرقام منخفضة ذلك يعني حدوث إجهاض.

وإذا أظهر السونار وجود جنين ولكن بدون نبض، فسوف يصف الطبيب لكِ عقاقير طبية. تساعدك على إنزال الجنين بشكل تلقائي، دون اللجوء إلى عملية التنظيف.

اقرأ أيضًا: لصقة منع الحمل وأحدث وسائل تحديد النسل

نزول دم في الشهر الثاني مع وجود نبض

نزول دم مع وجود كيس حمل

في الغالب يكون الكيس خاليًا ولونه أصفر، ويعد ذلك النوع من الإجهاض هو أكثرهم شهرة وشيوعًا. ويُعرف بعدة أسماء كالحمل الجنيني أو الكيس الفارغ أو البويضة التالفة.

وهو نتيجة لفشل الجنين في النمو فينتج عنه  كيس حمل فارغ لا يحتوي علي جنين. ويتم غالبًا في الأشهر الأولى من الحمل.

ويمكن ألا تعِ بحملك من الأساس، وعندما ينزل الكيس تلاحظين شكلًا هلاميًا شفافًا أو أصفر؛ مصاحبًا لدماء فاتحة اللون.

كما يمكن الاستدلال على حالة نزول دم مع وجود كيس حمل من خلال ظهور أعراض معينة. مثل الشعور بالتعب والإجهاد والدوخة دائمًا.

اقرأ أيضًا: الشهر الرابع من الحمل أعراض مختلفة وممنوعات ونصائح

تجارب الحمل مع نزول دم في الشهر الثاني 

مثلما كان هناك سبب خلف نزول دم في الشهر الثاني مع وجود نبض، هناك أيضًا العديد من السيدات اللاتي نقلن لنا تجارب الحمل مع نزول دم في الشهر الثاني، كانت كالآتي:-

التجربة الأولى

تقول سيدة:- “كنت أعاني منذ بداية الأسبوع الثاني من الحمل من نزول دم مع وجود تقلصات؛ الأمر الذي دعاني إلي القلق والشك في حدوث مكروه لجنيني.

لذلك قمت بالتوجه إلي الطبيب، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة تبين أن الأمر طبيعي للغاية ولا داعي للقلق منه.

هذا وقد نصحني الطبيب بعدم القلق والتزام الراحة وعدم بذل أي مجهود كبير، وهكذا كانت هي تجربتي مع نزول دم أثناء الحمل”.

التجربة الثانية

تقول سيدة:- “لقد شعرت فجأة بوجود تقلصات في بطني ولم أكن أعلم بحملي، كان ذلك في الشهور الأولي بالطبع وكان أول حمل لي، وتجاهلت الأمر حتى تزايدت التقلصات.

ومع الوقت وفجأة وجدت نزيفًا من مهبلي بشكل متزايد وألم غير محتمل، واكتشفت أن ذلك كان حملًا وقد فقدته؛ نتيجة لأنه كان يحتاج إلى التثبيت، وتجاهلي للألم البسيط كان سببًا في تلك الخساره الفادحة”.

اقرأ أيضًا: افرازات تدل على عدم الحمل

تجارب الحمل مع نزول دم في الشهر الثاني 

وبذلك نكون قد عرضنا لكم سبب نزول دم خفيف في الشهر الثاني من الحمل، كذلك سبب نزول مخاط مع دم للحامل في الشهر الثاني، بالإضافة إلى نزول دم مع وجود كيس حمل، ومن ثَم تجارب الحمل مع نزول دم في الشهر الثاني.

الأسئلة الشائعة 

هل نزول الدم في الشهر الثاني طبيعي؟

في غالب الأمر إذا كان الدم خفيفًا وغير متكررًا فلا داعِ للقلق، أما إذا صاحب الدم تشنجات وألم كبير، يجب أن تقومي بالتواصل مع الطبيب المختص على الفور؛ لتجنب الإجهاض المحتمل.

كم يستمر نزول الدم في الشهر الثاني من الحمل؟

عادةً ما يستمر ذلك النزيف ما بين يوم إلى يومين كحد أقصى، ولا يعتبر مؤشرًا من مؤشرات الإجهاض، إلا إذا رافقه نزول كيس الحمل، أو دم غزير، أو تقلصات.

ما هي علامات عدم ثبات الحمل؟

هناك عدة علامات تدل على عدم ثبات الحمل منها النزيف، والذي يختلف في كمياته بين الخفيف والثقيل، والتقلصات المتكررة والمستمرة لعدة أيام، والتقلصات في أسفل البطن والجانبين، وفي الأعضاء التناسلية، أو منطقة الحوض، أو الظهر.

مفيد على اخبار جوجل

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى