الحمل والولادة

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، من الأمور التي تشغل بال الكثير من النساء المتزوجات حديثاً. فعند تأخر الدورة الشهرية قد تشعر المرأة بالتشنجات وتقلصات مزعجة، بالإضافة إلى آلام أسفل الظهر والبطن. وقد يختلط عليها الأمر حيث لا يمكنها تحديد ما إذا كانت هذه الأعراض خاصة بالدورة الشهرية أو أعراض حمل. لذا في هذا المقال سنتعرف من خلال موقع مفيد على الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، وأعراض كل منهما وأهم الفروقات بين الدورة الشهرية والحمل.

ما هي علامات وأعراض الحمل الأكيدة؟

للتفريق بين وجع الدورة ووجع الحمل، يجب معرفة الأعراض الخاصة بالحمل بشكل أكيد. والتي تختلف عن أعراض الدورة الشهرية، ولكن يجب التنويه بضرورة إجراء اختبار الحمل للتأكد من حدوثه، لأنه قد يختلط الأمر بالنسبة لبعض الأعراض، ومن أول الأعراض التي تظهر في الحمل ما يلي:

  • التبقيع: عندما ينغرس الجنين في جدار الرحم قد تظهر بقع دم خفيفة لبضعة أيام ويحدث نزيف طفيف يستمر لعدة أيام. وهذا النزيف الخفيف قد لا يتوافق مع تدفق دم الدورة الشهرية من حيث غزارة الدم أو مدة نزوله.
  • كثرة التبول: الحاجة للتبول بشكل متكرر طوال اليوم وعدم القدرة على الاحتفاظ به وحبسه وذلك بسبب زيادة السوائل في الجسم. نتيجة عمل الكلى التي تملأ المثانة باستمرار، ويتميز البول في الحمل برائحته القوية والنفاذة.
  • الحمى: حيث ترتفع درجة حرارة الجسم لفترة طويلة على غير العادة، ويصاحبها التعرق الزائد. ويعود السبب في ذلك أن هرمون الحمل ينشط الغدة الدرقية.
  • الإمساك: نتيجة الاضطرابات الهرمونية التي تحدث للأنثى في الحمل، تكون الأمعاء في حالة استرخاء. مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك وعسر الهضم والإصابة بالتهابات المعدة.
  • الغثيان والقيء: من أعراض الحمل الشعور بالغثيان والضيق خاصة عند روائح معينة مثل العطور والبخور أو بعض أنواع الطعام أو القهوة.

أعراض الدورة الشهرية

قبل الحديث عن الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، سنذكر أهم الأعراض التي تحدث أثناء الدورة الشهرية، ولكن قد تظهر أعراض الدورة الشهرية قبل موعد الدورة بأسبوعين. وتسمى هذه الحالة متلازمة ما قبل الحيض، وتنتهي الأعراض عند إنتهاء الدورة الشهرية، ومن أهم هذه الأعراض:

  • تشنجات في منطقة الحوض وأسفل البطن: التشنجات هي أكثر الأعراض الجسدية شيوعًا للدورة الشهرية. وتتراوح من ألم خفيف أو خفيف إلى ألم شديد عند بعض النساء. ويختلف هذا العرض عن أعراض الدورة الشهرية أنه يبدأ مع بداية الدورة الشهرية. وتستمر التشنجات المزعجة لمدة يومين إلى ثلاثة أيام.
  • آلام أسفل الظهر: وهي أيضًا من أكثر أعراض الدورة الشهرية شيوعًا وتحدث بسبب تقلصات البطن التي تمتد آلامها عبر أعصاب الحوض إلى الظهر.
  •  تقلبات المزاج: وهي سمة كلاسيكية لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، وتحدث تقلبات المزاج نتيجة التغيرات الهرمونية.
  • ظهور بثور حب الشباب: مع اقتراب موعد الدورة الشهرية تظهر بثور حب الشباب بشكل ملحوظ على البشرة. وذلك بسبب تغير الهرمونات التي تنشط الغدد لإنتاج المزيد من الدهون. مما يؤدي إلى غلق المسام وظهور حبوب الشباب على البشرة.
  • انتفاخ البطن: تسبب الهرمونات احتباس الماء في الجسم مما يسبب انتفاخ البطن، لذلك ينصح النساء بشكل عام بتقليل الملح قبل الحيض، والحرص على تناول الخضروات والفواكه وشرب كميات كافية من الماء لتجنب احتباس السوائل.
  •  الصداع: التغيرات في مستويات هرمون الاستروجين تسبب الصداع  لكثير من النساء أثناء الحيض. وقد تزداد أعراض الصداع النصفي أثناء الحيض بسبب الاضطرابات الهرمونية.

اقرأ أيضًا : الدورة الشهرية: كل ما تودين معرفته عن الدورة الشهرية

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل
الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

ألم الصدر : من الواضح أن ألم الصدر من علامات اقتراب موعد الدورة الشهرية. ولكنه يكون أكثر حدة خلال الحمل، فهو علامة على الحمل. تزداد آلام الثدي في الحمل يوماً بعد يوم بسبب ارتفاع مستويات البروجسترون، على عكس الدورة الشهرية ، يقل الألم بمرور الوقت. يتغير لون المنطقة حول الحلمة لتصبح أغمق من المعتاد.

تشنجات البطن : تكون تقلصات البطن أكثر حدة في المراحل الأولى من الحمل، ويصاحب هذه التشنجات الشعور بالغثيان والتقيؤ  خاصة في ساعات الصباح.

بينما في الدورة الشهرية، تشعر النساء بانقباضات في البطن في الفترة ما قبل الحيض وتستمر مع بداية الحيض إلى ثلاثة أيام تقريبا.

الشهية المفتوحة: عند حدوث الحمل، تتغير شهية المرأة فقد تنزعج من رائحة بعض الأطعمة وقد ترغب في تناول أطعمة لم تكن تفضلها. بينما في الدورة الشهرية تزداد الشهية لدى النساء عن طريق زيادة الرغبة في تناول الحلويات أو السكريات والأطعمة المملحة وتناول المزيد من الطعام.

هل وجع الدورة ووجع الحمل متشابهان؟

بعد الحديث عن الأعراض الخاصة لكل من الدورة الشهرية والحمل، سنتطرق للحديث عن الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل لأنهما ليس متشابهان، حيث يوجد هناك أوجاع. يمكن أن تشعر بها النساء نتيجة حدوث الحمل أو بسبب الدورة الشهرية. حيث يختلف وجع الدورة ووجع الحمل كل منهما عن الآخر.

وإليك أهم الفروقات بين وجع الدورة ووجع الحمل، كما هي موضحة في الجدول الآتي:

نوع الألم الدورة الشهرية الحمل
تقلصات البطن يوجد وجع بطن ويخف تدريجياً مع بدء الدورة الشهرية تكون تقلصات البطن أسفل البطن والظهر
ألم الثدي يبدأ قبل بداية الحيض ويقل الألم تدريجياً مع أيام الدورة الشهرية يكون ألم الثدي في الحمل شديد أكثر من ألم الثدي في الدورة الشهرية ويزداد مع مرور الأيام
التعب والإرهاق من أعراض الدورة الشهرية الشعور بالتعب والإرهاق يكون الشعور بالتعب والإرهاق أكثر خلال الحمل، كما تشعر المرأة بالنعاس
الغثيان واضطرابات الجهاز الهضمي يحدث الشعور بالغثيان خلال الدورة الشهرية، بالإضافة إلى الآلام المزعجة في الجهاز الهضمي من الأعراض المميزة للحمل في الشهر الأول هو الشعور بالغثيان خاصة في ساعات الصباح، وقد تشعر المرأة بالتقيؤ في أي وقت خلال اليوم
ألم المفاصل يوجد ألم مفاصل أثناء الدورة الشهرية ولكنه يكون خفيفًا يكون ألم المفاصل أكثر حدة  خلال الحمل
مغص البطن يوجد ولكنه يخف تدريجياً خلال أيام الدورة الشهرية وينتهي عند توقف نزول الدم يكون مغص البطن أشد في فترة الحمل ويحدث أيضًا عند الشعور بالغثيان
جدول يوضح الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

الفرق بين دم الدورة ودم الحمل

بعد الحديث عن الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، سنذكر الفروقات الأساسية بين دم الدورة الشهرية ودم الحمل. حيث أنه من أهم العلامات التي تدل على حدوث الحمل هو نزول قطرات دم وردية اللون بعد فترة الإباضة. وتدل هذه الدماء على انغراس البويضة في الرحم، وفي المقابل أيضًا تعاني بعض النساء من نزول الدم قبل موعد الدورة الشهرية، لذلك سنتعرف على الفرق بين دم الدورة ودم الحمل من حيث:

1. كمية الدم:

تشير كمية الدم التي تدل على حدوث حمل خفيفة ، ويكون على شكل قطرات فاتحة وردية اللون ولا تزداد كمية الدم بمرور الأيام، وفي حالة دم الحيض يكون الدم غزيرًا وبني اللون، وكميته تزداد يومًا بعد يوم.

2. مدة النزيف : متى يبدأ نزيف ومغص الدورة والحمل؟

النزيف في الحمل لا يستمر طويلاً ، حيث أنه لا يستمر نزول الدم أكثر من يوم أو يومين وينزل على شكل قطرات خفيفة. أما في حالة الحيض يكون الدم ضعيفًا، وتزداد كمية الدم تدريجياً و يستمر نزوله من ثلاثة أيام إلى أسبوع بالغالب.

3. لون الدم:

يتميز دم الحمل عند نزوله بأنه وردي اللون، أما في حالة دم الحيض فيكون لون الدم بني غامق وسميك القوام  إلى حد ما بالإضافة إلى رائحة كريهة ونفاذة.

4. تقلصات البطن

يصاحب نزول الدم في الحمل الشعور بتقلصات في البطن ولكن تكون خفيفة وغير مؤلمة، بينما تقلصات الدورة الشهرية تكون قوية يصاحبها نزول كمية كبيرة من الدم.

 ألم الدورة قبل الميعاد بأسبوع يشير إلى وجود حمل؟

إذا شعرتِ بألم في البطن وتشنجات قبل أيام قليلة من الدورة الشهرية أو قبل موعدها بأسبوع قد تعتقدين أن ذلك يشير إلى الحمل. حيث يحدث في الحمل ما يعرف بمغص الانغراس وهو ناتج عن انغراس البويضة الملقحة في الرحم. ولكن هذا الألم لا يحدث دائمًا عند كل السيدات؛ لأن عملية انغراس البويضة بسيطة لدرجة أنه قد لا تشعرين بالألم الناتج عنها وبالتالي ليس من المؤكد الشعور بهذا الأم إذا كنتِ حامل.

تحدث تقلصات البطن بسبب  زيادة هرمون البروجسترون الذي يزداد مع بداية الحمل ويزداد أيضًا في نهاية الدورة الشهرية، وبالتالي لا يمكن التمييز بين وجع الدورة ووجع الحمل ولا يمكن تحديد ما إذا كانت تقلصات البطن ناتجة عن الدورة الشهرية أو حدوث الحمل، لأن كلا الحالتين ينتج عنها زيادة مستوى هرمون البروجسترون.

اقرأ أيضًا : الشهر الثامن من الحمل

علامات الحمل خارج الرحم

علامات الحمل خارج الرحم
علامات الحمل خارج الرحم

يوضح لك اختبار الحمل للحمل خارج الرحم أنك حامل بشكل طبيعي، لكنه لا يخبرك ما إذا كان الحمل سليمًا داخل الرحم أو خارجه، لذلك للتأكد من أنك حامل تجري الاختبار. يجب زيارة الطبيب لإجراء اختبار الموجات فوق الصوتية، بالإضافة إلى التأكد من الأعراض التي قد تكون لديك، حيث يمكن من خلال الأعراض التالية معرفة إذا كان الحمل خارج الرحم، وهي:

  1. ألم شديد في منطقة البطن والكتف والرقبة ومنطقة الحوض.
  2. آلام شديدة في أحد جانبي البطن.
  3. الدوار والشعور بالإغماء.
  4. ضغط في منطقة المستقيم.
  5. حدوث نزيف.
  6. الشعور بالغثيان وألم في الصدر.

اقرأ أيضًا : علامات الحمل من العين تعرفي عليها

الخاتمة

بعد التعرف عزيزتي على الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، ومعرفة أهم الفروقات بينهما، وأعراض كل من الدورة الشهرية والحمل، إذا كنتِ تشعرين بأي من هذه الأعراض وتأخرت الدورة الشهرية عن موعدها، يجب إجراء اختبار الحمل للتأكد من حدوث الحمل، وكذلك من الجيد زيارة الطبيب للتأكد من سلامة الحمل.

أسئلة شائعة

ما الفرق بين وجع الظهر في الدورة والحمل؟

يوجد فرق بين وجع الدورة ووجع الحمل من حيث آلام الظهر، حيث أن آلام الظهر أثناء الحيض تكون أشد من آلام الظهر أثناء الحمل. تحدث آلام الحمل فقط في حالات الحمل المثيرة للقلق مثل النزيف. قد تزداد آلام أسفل الظهر أثناء الحيض بسبب الحالة النفسية للمرأة.

إذا شعرت بألم ووجع الدورة ولم تنزل هل أكون حامل؟

كثير من السيدات تسأل نفسها هذا السؤال أشعر بألم الدورة الشهرية ولم تنزل بعد فهل أنا حامل؟ إن أعراض الحمل المبكر تتشابه كثيرًا مع أعراض الدورة الشهرية مثل تقلصات البطن، وتقلبات المزاج، وألم الثدي، والشعور بالتعب والغثيان، لذا يرجى التأكد من أنك حامل بإجراء اختبار الحمل أو زيارة الطبيب.

هل يختلف مغص أو وجع الدورة ووجع الحمل؟

تابعي معنا عزيزتي للإجابة على هذا السؤال، حيث أنه من أهم الفروقات التي يجب تحديدها بين وجع الدورة ووجع الحمل هو وجع البطن الذي يحدث في كل منهما، فقد يختلف وجع البطن الناتج عن الدورة الشهرية عن وجع البطن في الحمل (مغص الانغراس) لأنه من علامات الحمل المبكرة.

ما هو توقيت ظهور أعراض الحمل الغزلاني؟

في الوضع الطبيعي الذي نعرفه يكون الحمل في الشهر الثالث داخل تجويف الرحم، ولكن قبل ذلك في حالة  نزول الدم بالقرب من جدار الرحم يسمى الحمل الغزلاني وهو خطر في بعض الأحيان.

  • هل كان المقال مفيداً؟
  • نعملا
مفيد على اخبار جوجل

Ashrakt Elsayed

أشرقت السيد بكالريوس في الأثار هوايتي هي الكتابة ومجال عملي في نفس الوقت، حاصله على شهادة جوجل فى كتابة المحتوى وتحسين نتائج البحث SEO، حاصلة على شهادات فى ادارة الأعمال وغيرها. للتواصل واتساب +201099519720

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى