مفيد الإخباري

أهداف مبابي على الأرجنتين في نهائي كأس العالم 2022 تضعه في صدارة هدافي المونديال

أهداف مبابي على الأرجنتين جاءت مباغتة في الوقت الأصعب من مباراة نهائي كأس العالم قطر 2022. وكانت المباراة قبل هدفي كيليان مبابي من طرف واحد طوال الشوط الأول وحتى الدقيقة 78، ولكن المنتخب الفرنسي أبى إلا أن يكشر عن أنيابه في الدقائق الأخيرة. من خلال مفيد نتابع معكم أهداف كيليان مبابي ضد الأرجنتين في نهائي كأس العالم 2022.

أهداف مبابي على الأرجنتين

لم يكن أحد يعتقد في الريمونتادا الفرنسية، ولكنه مبابي يا سادة. الأسطورة القادم بقوة. والذي يضع نصب عينيه أسطورة كريستيانو رونالدو ويرى أنه الأقرب لشخصيته في الملعب. استطاع ليونيل ميس ودي ماريا تسجيل هدفي فرنسا ضد الأرجنتين في الشوط الأول. مع سيطرةواستحواذ من منتخب راقصي التانجو مما يؤكد أن الغلبة والأسبقية في الأداء الفنيات لصالح الأرجنتين. ولكن كيليان مبابي لا يستسلم بسهولة. وجاء ليقلب كفة الميزان لصالح منتخب فرنسا في الوقت الأصلي من زمن المباراة.

الهدف الأول من ضربة جزاء

في الدقيقة 80 من زمن المباراة يتصدى اللاعب النجم لضربة جزاء ويسجلها في مرمى حارس الأرجنتين لتنطلق صافرة الحكم معلنة هدف منتخب فرنسا الأول في مباراة النهائي. من الملاحظ أن مبابي لم يحتفل بهذا الهدف، بل انطلق ليمسك بالكرة ويذهب إلى منتصف الملعب، وكأنه يقول لا لم ننتهي بعد، للأهداف بقية!

اقرأ أيضًا: هدف ميسي على فرنسا في نهائي كأس العالم 2022 ضربة جزاء

هدف فرنسا الثاني على الأرجنتين

لم تمر الدقيقة وكان موعد النجم العملاق مع هدف فرنسا الثاني والذي جعلها مباراة مجنونة بكل ما تحمل الكلمة من معاني. فلم يكن معروفا عن المنتخب الفرنسي أنه يجيد الريمونتادا. ولكن كيليان فعل الكثير والكثير من أجل هذه اللحظة. فهو أحد الركائز الأساسية للمنتخب الفرنسي والسبب في وصوله إلى نهائي مونديال قطر 2022. ليصبح كيليان مبابي هداف المونديال برصيد 7 أهداف.

اقرأ أيضًا: هدف دي ماريا على فرنسا في نهائيات كأس العالم 2022.. النتيجة 2-0 في الشوط الأول

هاتريك مبابي والتعادل مع الأرجنتين

نجم المونديال وهدافه هو كيليان مبابي بعد تسجيل ضربة الجزاء الثانية للمنتخب الفرنسي في الوقت الإضافي الثاني، ليعلن عن صعوده إلى قمة قائمة الهدافين برصيد 8 أهداف، ليتساوى في ذلك مع رونالدو البرازيلي في كأس العالم 2002. إنه بحق أعظم نهائي في تاريخ بطولات العالم في كرة القدم.

في النهاية على الرغم من أن منتخب الأرجنتين احتفل مبكرًا وكأنه صعد منصة التتويج بالفعل. حين تعجل سكالوني وأخرج دي ماريا ضمن التبديلات الخاطئة، كما فعل من قبل في مباراة هولندا السابقة. لتتجه المباراة الآن إلى ركلات الجزاء الترجيحية.

مفيد على اخبار جوجل

جيهان الشورى

كاتبة محتوى إبداعي، متخصصة في مجال التعليم والدراسة بالخارج.. حاصلة على بكالوريوس الهندسة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى