الواقع الافتراضي

تطبيقات الواقع الافتراضي Metaverse .. ما هو ميتافيرس

تطبيقات الواقع الافتراضي Metaverse ميتافيرس هي من بين أكثر الأشياء بحثاً اليوم عبر محرك البحث جوجل، وخاصة بعد أن قام مارك زوكربيرج مؤسس شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك بتغيير اسم الشركة إلى اسم جديد (ميتا) Meta، فقد ضجت وسائل التواصل بهذا الخبر وكثر الحديث عنه.

فإن من المهتمين في مجال عالم التقنية والتكنولوجيا، أو لم تكن كذلك وبما أنك تستخدم الفيسبوك، فمن المؤكد أنك سمعت عن هذا الخبر الذي تداولته الكثير من وسائل الإعلام العالمية وذلك نظراً لأهميته ولأنه له علاقة بشركة بحجم فيسبوك التي تملك سلسة تطبيقات وخدمات أهمها الانستقرام، والواتساب وغيرها من الخدمات الأخرى.

فالكثير يبحث عن تطبيق Metaverse أو ما هو ميتافيرس وغيرها من الأسئلة التي تدور حول هذا العالم الافتراضي الجديد الذي سيرى النور ويحتل الكثير من مجالات الحياة وينقلنا من واقع افتراضي إلى واقع معزز وحقيقي، وعبر موقع مفيد سنتعرف اليوم على ماهيته، وما هي تطبيقاته؟ وكيف من الممكن الاستفادة منه في حياتنا اليومية؟ ولماذا اختار مارك هذا الاسم بالتحديد؟

تطبيقات الواقع الافتراضي Metaverse ميتافيرس

اقرأ المزيد: الواقع الافتراضي في السياحة و السفر ما فوائده و اهميته ؟!

ما هو ميتافيرس معنى Metaverse

ميتافيرس ويكيبيديا وعلى حسب هذه الموسوعة العالمية يمكننا أن نعرفّ هذه التقنية بأنها مشتقة من اسمين وهما Meta ميتا وتعني (ما وراء) والشق الثاني ويعني Verse فيرس ويعني الكون، ومجموع الكلمة (ما وراء الكون) أو ميتافيرس فيسبوك العالم الافتراضي على الإنترنت VR.

فهو عبارة مصطلح يشير إلى المنتجات والإصدارات التي من المتوقع ظهورها في المستقبل القريب، فهناك الكثير من الأشياء الخيالية التي كنا نشاهدها في أفلام الخيال العلمي (ميتافيرس العهد القديم) ستصبح حقيقة على أرض الوقت، وسيكون بمقدورنا ان نعيش المستقبل وكأننا فيه بالفعل.

فيه عالم رقمي افتراضي سيتيح للمستخدمين التفاعل مع ضمن بيئة ثلاثية الأبعاد 3D، حيث يعتبر العالم الافتراضي هو مستقبل الإنترنت فلذلك تحاول الفيسبوك والكثير من الشركات المنافسة من بينها جوجل، مايكروسوفت وغيرها الدخول في هذا العالم وبقوة من أجل وضع موطأ قدم لها، فلهذا لا نجد غرابة في أن تقوم فيس بوك بشراء أوكولوس Oculus وهي المتخصصة في إنتاج نظارة الواقع الإفتراضي.

باختصار يمكننا أن نقوم بأن ميتافيرس عن العالم الجديد من الإنترنت والذي يجمع ما بين عالمين الواقع الإفتراضي VR والواقع المعزز AR حيث سيتم استبدال الهواتف الذكية على آندرويد وآيفون بهذه التقنيات المستقبلية، وهذا ما ترجمته فيسبوك ممثلة في مارك بتغيير اسم الشركة الأم إلى ميتا وإطلاق نظارة فيسبوك للعالم الإفتراضي بالتعاون مع شركة Ray-Ban Stories.

تطبيقات الواقع الافتراضي Metaverse ميتافيرس
تطبيقات الواقع الافتراضي Metaverse ميتافيرس

اقرأ المزيد: ألعاب الواقع الافتراضي للايفون

تطبيقات الواقع الافتراضي Metaverse

هناك الكثير من تطبيقات الواقع الافتراضي على الإنترنت Metaverse ميتافيرس والتي من بينها تقريب المستقبل وجعله وكأنه حقيقي، يمكنك الانتقال من مكان لآخر بالصوت والصورة والعيش وكأنك في العالم الحقيقي بالفعل بفضل تقنيات النظارات الافتراضية التي ستعيشك في هذا العالم.

وفيسبوك كانت من بين أوائل الشركات التي تؤمن بأن المستقبل لتطبيقات الواقع الافتراضي ثلاثية الأبعاد، فالدخول في هذا العالم يعني البقاء في الصدارة والمزيد من المال، فلذلك أولت الفيسبوك أهمية كبيرة في مجال ميتافيرس للدخول إلى عالم الواقع المعزز والافتراضي وذلك بتغيير اسمها إلى (ميتا) وسبقتها من قبل جوجل بتغير اسم الشركة الأم إلى (ألفا بت) Alphabet.

وعلى ما يبدو أن فيسبوك تريد تحقيق أمرين من وراء هذا التغيير الكبير والمفاجىء، وهو أن تتخلص من مشاكلها وفضائحها في الفترة الأخيرة والمتعلقة بالخصوصية والأمان على المنصة وخاصة فيما يتعلق بأمان وسلامة الفتيات والمراهقين.

فقد سربت الموظفة السابقة في الفيسبوك (فرانسيس هاوغن) عدد من الملفات والمستندات والذي جاء فيها أن فيس بوك تضر بالفتيات وتنشر الخداع والتضليل ويساعد في كبح الديمقراطية، وهدفه الأول والأخير هو ربح المال بأي طريقة ممكنة، وهو الأمر الذي شوه صورة الشبكة الاجتماعية كثيراً.

تطبيقات الواقع الافتراضي Metaverse ميتافيرس

اقرأ المزيد: افضل 10 العاب نظارة الواقع الافتراضي 2020

هل تغيير الاسم إلى ميتافيرس سيغير من اسم الفيسبوك وتطبيقاته؟

لا طبعاً، فالفيسبوك لا تريد تغيير اسم خدمة فيسبوك إلى ميتافيرس، ولكن التغيير سيطال فقط اسم الشركة الأم، تماماً كما فعلت شركة جوجل Google الأمريكية، وسيبقى اسم مواقع التواصل الاجتماعي كما هو دون أي تغيير.

وبالنسبة إلى خدمات انستقرام والواتس اب هي أيضاً لم يطالها أي تغيير، فالتغيير للشركة الأمر ولن يمس بأي حال من الأحول الخدمات التي نستخدمها يومياً.

العالم الافتراضي والعالم الواقعي سيكونان وجهان لعملة واحدة في عالم Metaverse، فالواقع المعزز والافتراضي هما المستقبل لما بعد الإنترنت، حيث لن يكون حاجة إلى تطبيقات أو برامج، حيث سيتواصل العالم افتراضياً بعيداً عن التطبيقات التي ستصبح تقليدية مثل انستقرام، واتساب، وغيرها من خدمات.

  • هل كان هذا المحتوى مفيدا ؟
  • نعملا

نسيم محمد العديني

نسيم محمد العديني .. كاتب ومحرر محتوى إلكتروني، أكتب عبر منصة الوردبريس في المجال التقني ومجالات أخرى.. سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك .. واتساب 00970568822080

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى