ميتافيرس

ما هو الميتافيرس؟ التطور التالي للإنترنت

ما هو الميتافيرس؟ منذ أن قامت شركة Meta – المعروفة رسمياً بإسم Facebook – بتقديم فكرة الميتافيرس في عام 2021، ظهرت العديد من الأسئلة فيما يتعلق بمشروع مارك زوكربيرج الطموح الذي سيقوم بالإطاحة بالإنترنت كوسيلة للمقابلات واللقاءات بين مستخدمي الإنترنت.

وفي هذه المناسبة سنستعرض معاً النقاط الأساسية لهذا الموضوع ونأمل أن نوضح بعض الشكوك حوله.

ما هو الميتافيرس؟

يمكننا البدء بالقول أن مصطلح الميتافيرس ليس بالجديد، بل هو واحد من العناصر التي كانت موجودة بالماضي في قصص الخيال العلمي، ولكن الأن تتوفر لدينا الإمكانيات اللازمة لبناءه.

فكرة العالم الإفتراضي المترابط التي تم طرحها بواسطة الكاتب الأمريكي الشهير نيل ستيفنسون في عام 1992 في روايته الشهيرة Snow Crash التي تنتمي إلي سايبر بانك – وهو نوع من الخيال العلمي المشهور بتركيزه علي عالم التقنية – والتي قد قامت هذه الرواية بالإلهام لتأليف كتاب Ready player one في عام 2011 ، والذي تم تحويلة إلي فيلم بنفس الإسم من إخراج عملاق أفلام الخيال العلمي ستيفن سبيلبرغ.

إذن فالفكرة الأساسية للميتافيرس كانت موجودة بالفعل وهي ليست حصرية للفيسبوك، ولكن إعلانها الأساسي وفقاً لمارك زوكربيرج هو:

“الميتافيرس هي التطور القادم لتكنولوجيا التواصل الإجتماعي، حيث يمكنك مشاركة تجاربك المثيرة مع الناس حتي وإن كنت لا تتواجد معهم بشكل شخصي وأيضاً تستطيع أن تقوم معهم بأشياء كثيرة لا يمكنك القيام بها في العالم المادي.” – مارك زوكربيرج.

اقرأ المزيد: الربح والاستثمار في ميتافيرس

الميتافيرس

وفي هذا الترتيب للأفكار ، فإن الميتافيرس لديها الإمكانية إلى أن تكون كل ذلك وأكثر، فهي ليست مجرد لعبة فيديو بسيطة ، لأنها ليست مبنية على أن تكون تجربة محددة. كما أنها ليست “بروتوفيرس” مثل منصة الحياة الثانية – منصة تسمح للمستخدمين إنشاء أفاتار (صورة رمزية) ليحصلو على تجربة العيش في عالم افتراضي اونلاين –  ، لأنها ليست مصممة لتكون موجودا في عزلة. يصفها الرأسمالي الشهير ماثيو بول بدقة في مقاله:

” الميتافيرس هي شبكة واسعة النطاق لديها القابلية للإتصال بعالم إفتراضي ثلاثي الأبعاد بشكل فوري والتي يمكن تجربتها بشكل متزامن ومستمر وتتم ممارستها بواسطة عدد غير محدود من المستخدمين الذين لديهم شعور فردي بالحضور ومع استمرارية تدفق البيانات ، مثل الهوية والماضي والحقوق والأشياء والاتصالات والمدفوعات”.

ميتافيرس لديها عدة متطلبات ، وفيسبوك آسف أقصد ميتا ، لديها البنية التحتية لبنائه. و نظارة كولوس كويست هي المفتاح ، ولكن هناك منافسين آخرين على نفس القدر من الأهمية في المنافسة ، مثل  Horizon Home، والتي سوف تكون بمثابة نقطة التقاء مع الناس في الفضاء الافتراضي.

وبهذا المعنى ، سوف يتم تشغيلها بأشكال مختلفة من التكنولوجيا ، مثل العمل علي المساحات السحابية – مثلGoogle Drive – ، وأدوات البرمجيات ، والمنصات ، والتطبيقات ، والأجهزة ، وحتى المحتوى الناتج عن المستخدمين.

ما هي الميتافيرس؟ التطور التالي للإنترنت

اقرأ المزيد: تطبيقات الميتافيرس في بيع الأراضي والعقارات

ما الذي يمكن عمله بإستخدام الميتافيرس؟

الفكرة الأساسية هي ارتداء نظارة الواقع الافتراضية الخاصة بك والقفز إلى عالم يتم توليده بواسطة الكمبيوتر حيث يمكنك مقابلة الأصدقاء والزملاء في العمل وغيرهم من الناس من أجل تعيش تجربة الحياة خارج هذا العالم.

زوكربيرغ يسميها مكانا لكلً من العمل والمقابلات الاجتماعية ، لذلك فإنها تتشكل لتكون شيئاً أكبر من لعبة الفيديو. وسيشمل ذلك تجارب مختلفة للمستخدمين تشمل على سبيل المثال لا الحصر وسائل الترفيه والألعاب والتجارة والتفاعلات الاجتماعية والتعليم والبحث.

كما لو أن ذلك لم يكن كافيا ، فإنه ينعكس أيضا على الاقتصاد الرقمي ، حيث يمكن للمستخدمين وشراء وبيع السلع ، لذلك فلا تتفاجأ هناك الكثير من الحديث عن الميتافيرس و NFT – أي الرموز غير القابلة للإستبدال – . لذا فإن أكثر فكرة مثالية عن الميتافيرس ، هي أنها قابل للتشغيل ، مما تسمح لك بجلب عناصر افتراضية من منصة إلى أخرى.

اقرأ المزيد: رابط طريقة تحميل تطبيق ميتافيرس Metaverse 2021 / 2022 لدخول العالم الافتراضي

متي ستصل الميتافيرس ومن الذي سيساهم في وصولها؟

وعلى الرغم أن الكثيرين يعتقدون أن الرؤية الكاملة للميتافيرس تبتعد عقودا عن أن تصبح واقعا وأنها تتطلب تقدما تكنولوجيا هائلا ، إلا أن الحقيقة هي أن الأمر لا يخلو من المساهمين ، فهناك العديد من الشركات وعمالقة التكنولوجيا المهتمين بتقديم خدماتهم من خلال هذه الوسيلة ، وأنهم على استعداد للتعاون من خلال تقديم خبراتهم أو ببساطة مع بالمساهمة بتمويلهم.

الألعاب الملحمية ساهمت في أبريل 2021 في استهلاك مليار دولاراً لتطويرها ، وتضمنت أيضا استثمارا استراتيجيا إضافيا بقيمة 200 مليون دولار من قبل شركة Sony Group ، الذي هو في نفس مجال الألعاب الملحمية و شركة ميتا.

وكما لو أن ذلك لم يكن كافيا ، مايكروسوفت ، التي تمتلك الآن Activision Blizzard – شركة ألعاب فيديو-  ، ترى أن الميتافيرس مكانا لتقديم ألعاب الفيديو في العالم الافتراضي.

في حين أن لا أحد يملك الميتافيرس نفسها ، تماما مثل لا أحد يملك الإنترنت اليوم ، سيكون هناك بالتأكيد العديد من المساهمين الرئيسيين في هذه الفكرة وأنها مجرد بداية.

من المستبعد أن تكون (ميتا) هي الوحيدة التي تحاول بناء الميتافيرس. وهي بالتأكيد الطرف الذي لديه أكبر الإمكانيات والموارد لتحقيق ذلك ، ولكن حتى الآن لديها بالفعل منافسة قوية جداً تحول دون تحقيقها لذلك، مثل اللامركزية.

ما هي الميتافيرس؟ التطور التالي للإنترنت

اقرأ المزيد: تطبيقات الواقع الافتراضي Metaverse .. ما هو ميتافيرس

ماذا يعتقد الناس بشأن الميتافيرس؟

يتنبأ التكنوقراطيين مثل زوكربيرج بأن الميتافيرس سوف تحل محل الإنترنت وسوف تصبح جزءاً من الحياة اليومية ، ولكن من الطبيعي أن يكون هناك متشككون ومنتقضون لهذه الرؤية التكنولوجية ، ولديهم أسبابهم؛ وفي نهاية المطاف ، فإن أعمال الخيال التي تنبئ بوصول شيء مشابه للميتافيرس ، الذي يتميز برؤية بائسة للمستقبل.

والتي تجعل الناس يتسللون إلى الملاذ الافتراضي للهروب من واقعهم الكئيب والمشاكل الاجتماعية، كما هو في كتاب Ready Player One.

إنه موضوع مثير للجدل إذا أردت التعمق فيه ، لأنه بينما ينظر البعض إلى فوائد تجربة كهذه ، هناك آخرون غير مستعدين للتخلي عن الحياة الحقيقية من أجل تجربة رقمية، فماذا عنك ؟ وفي أي جانب أنت ؟

اقرأ المزيد: أفضل 9 نظارات واقع افتراضي ستجعلك تستمتع بعالم الميتافيرس المذهل !

  • هل كان المقال مفيداً؟
  • نعملا

مفيد على اخبار جوجل

عبدالسلام باصحيح

مؤسس موقع مفيد خبير تقنيات الويب وطرق عمل محركات البحث SEO , حاصل على عدة شهادات في تطوير البرمجيات والتسويق الالكتروني والأمن السيبراني

اقرأ أيضا :

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى