مفيد الإخباري

ضربات الترجيح تحسم مباراة كرواتيا ضد البرازيل في ربع النهائي كأس العالم 2022

مباراة كرواتيا ضد البرازيل اليوم الجمعة كانت خارج التوقعات، حيث اتجهت أحلام وأمنيات عشاق كرة القدم لترجح كفة المنتخب البرازيلي الذي كان مرشحًا للتتويج في بطولة كأس العالم قطر 2022. ولكن ليست دائمًا الأمنيات تتحقق على أرض الواقع، ولم يكن البرازيل موفقًا في هذه المباراة رغم إحراز نيمار الهدف الأول. إلا أن فوز كرواتيا على البرازيل جاء بضربات الترجيح، والتي نشاهدها من خلال مفيد الذي يتابع معكم أحداث المونديال لحظة بلحظة.

ملخص مباراة كرواتيا ضد البرازيل

لمن لم يتمكن من مشاهدة المباراة بين منتخبي كرواتيا والبرازيل، حيث انتهت بعد 120 دقيقة من المعاناة بالتعادل بهدف لكل من المنتخبين. ليكون الحسم عن طريق ضربات الجزاء الترجيحية ويقف كلا الحارسين وجها لوجه استعدادًا لمنح فريقه الفرحة الكبرى بالصعود إلى نصف نهائي مونديال قطر 2022.

كان هدف نيمار أمام كرواتيا في الدقيقة الأولى من وقت بدل الضائع من الشوط الإضافي الأول. والذي منح جماهير البرازيل جرعة كبيرة من الثقة أن المباراة سوف تكون في صالح راقصي السامبا، وخاصةً أن الهجوم البرازيلي كان الأقوى على مدار الوقت الأصلي للمباراة والوقت الإضافي الأول.

في الدقيقة 116 من زمن المباراة كان هدف برونو بيتكوفيتش على البرازيل والذي استطاع تسجيله في وقتٍ صعب. ليحيي الأمل مرة أخرى في نفوس مشجعي كرواتيا الذي خيم عليهم الحزن بعد هدف نيمار. ويكون هو كلمة السر وحل اللغز أمام الساليساو. وتسير المباراة باتجاه ضربات الترجيح في مباراة كرواتيا ضد البرازيل. ويتفوق حارس مرمى المنتخب الكرواتي ويصنع التاريخ من جديد ويصعد بمنتخب بلاده إلى دور نصف النهائي.

حارس مرمى كرواتيا
حارس مرمى كرواتيا

لوكا مودريتش يتألق أمام البرازيل

في مباراة كرواتيا ضد البرازيل في دور ربع النهائي ظهر لوكا مودريتش بمستوى أكثر من رائع. هذا اللاعب والذي تجاوز 37 عاما من عمره، قضى معظمها يصول ويجول في الملاعب وحفر اسمه بحروف من نور في قلوب الجماهير. استمر مودريتش 120 دقيقة في مباراة منتخب بلاده ضد البرازيل صاحب التاريخ والشعبية الأكبر. ومع ذلك لم ييأس أو يتخاذل في العطاء على أرض الملعب. وجدناه يهاجم ويدافع ويحاول قطع الكرة. كل تلك المهام وأكثر استطاع أدائها على أكمل وجه خلال 120 دقيقة كاملة ليكسب احترام الجميع.

لوكا مودريتش
لوكا مودريتش

ضربات الترجيح تحسم مباراة البرازيل وكرواتيا

انتهى الوقت الأصلي من المباراة بنتيجة 0-0 للفريقين. ثم الشوطين الإضافيين واللذان شهدا هدفًا لكل فريق. لينتهي اللقاء الذي استمر 120 دقيقة بالتعادل بهدف لكل فريق. ونتجه إلى ضربات الترجيح الحاسمة والتي خشيت منها جماهير البرازيل بعدما شاهدوا تألق حارس مرمى كرواتيا في مباراة اليابان في دور الـ16 من البطولة.

أهدر رودريجو “البديل” الركلة الترجيحية الأولى، ليكون بداية الإحباط للبرازيليين والأمل للكرواتيين. حيث أظهر دومينيك لوفاكوفيتش بسالة طوال المباراة وصد ركلات خطيرة من نيمار ورفاقه. وزاد عن مرماه حتى تألق أمام رودريجو وصدت العارضة ضربة ماركينيوس لاعب المنتخب البرازيلي، لتفوز كرواتيا وتصعد إلى دور نصف النهائي.

في النهاية تمكنت كرواتيا من حسم مباراتها ضد البرازيل بضربات الترجيح لتكون صاحبة أول بطاقة تأهل إلى نصف النهائي في مونديال 2022. وهذه المرة الثانية في البطولة والتي تتأهل فيها كرواتيا للدور التالي بضربات الترجيح. حيث تأهلت على حساب منتخب اليابان بنفس الطريقة.

مفيد على اخبار جوجل

جيهان الشورى

كاتبة محتوى إبداعي، متخصصة في مجال التعليم والدراسة بالخارج.. حاصلة على بكالوريوس الهندسة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى